عادي

«الإجبار على التصالح».. تفاصيل خطف طبيبة مصرية وتهديدها بالقتل

19:52 مساء
قراءة دقيقة واحدة

الشارقة - الخليج

كشفت نقابة الأطباء المصرية تفاصيل خطف طبيبة تحت التهديد، بهدف الضغط عليها للتنازل عن واقعة اعتداء سابقة تمت بحقها أثناء تأدية عملها والتي صدر فيها حكم بحبس المعتدية.

ونشرت النقابة بياناً يوضح تفاصيل ما جرى مع الطبيبة جاء فيه أن محامي النقابة تواجد لدى السلطات الأمنية برفقة الطبيبة لتقديم بلاغ بواقعة خطفها لعدة ساعات وتهديدها بالتنازل عن واقعة الاعتداء عليها - حسبما نشر موقع «مصراوي».

وتبين أن واقعة الاعتداء الأصلية عليها تعود إلى شهر مارس من العام الماضي، أثناء ممارسة عملها بقسم الاستقبال بمستشفى القنطرة في الإسماعيلية، والتي قامت على إثرها باتخاذ الإجراءات القانونية ومحاكمة المتهمة بالتعدي وصدور حكم بحبسها لمدة عامين.

وأضاف بيان النقابة، أن الطبيبة بدأت تتلقى خلال الفترة الماضية، تهديدات من أهل المدانة التي صدر ضدها حكم بالحبس لمدة عامين للتصالح في هذه الواقعة.

ولفت إلى أن الطبيبة عند عودتها، الأربعاء، من الإسماعيلية عند الساعة التاسعة مساء طلبت منها سيدة مساعدتها على وضع حقيبتها في سيارة أجرة، وعند قيام الطبيبة بمساعدتها فوجئت برجلين داخل السيارة وثالث خارجها دفعوها داخل السيارة وقيدوا حركتها وعصبوا عينيها، وأنه تم خطفها وتهديدها بالقتل إن لم تتصالح في واقعة الاعتداء خلال 48 ساعة، ثم ألقوها حوالي الساعة السابعة صباح الخميس، بالطريق قبل منطقة شبرا الخيمة.

وأكدت نقابة الأطباء المصرية، أن الطبيبة المعتدى عليها بصحة جيدة ولا توجد فيها إصابات، مؤكدة وقوف النقابة إلى جانبها ودعمها لها.

https://tinyurl.com/7f8ma2zn

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"