عادي

الإمارات: الدبلوماسية السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في أوكرانيا

13:28 مساء
قراءة دقيقتين
1
1

شددت وزارة الخارجية الإماراتية، أمس الخميس، على أن الدبلوماسية لا تزال هي السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الروسية الأوكرانية.

 وأشارت لانا نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية في بيان، إلى أن «دولة الإمارات العربية المتحدة دعت منذ بداية الأزمة إلى وقف التصعيد والحوار، وقامت بدعم جميع المبادرات الدبلوماسية في هذا الصدد»، مشددة على أن «الإمارات، تؤمن إيماناً راسخاً بأن الدبلوماسية لا تزال هي السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة، وتشارك دولة الإمارات المجتمع الدولي مخاوفه العميقة بشأن تداعيات الوضع الحالي على المدنيين داخل أوكرانيا وخارجها، وعلى السلم والأمن والاستقرار على الصعيدين، الإقليمي والدولي».

وقالت مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة: «تتمثل مسؤوليتنا الجماعية في أوقات الصراع، في عدم ادخار أي جهد في تحديد ومتابعة المسارات التي تؤدي إلى حل سلمي وسريع للأزمات»، مؤكدة أن «دولة الإمارات ملتزمة التزاماً تاماً بتقديم المساعدة على إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة، وتشجيع الحوار، ودعم الدبلوماسية، والمساهمة بجميع الأدوات المتاحة لنا لتخفيف المعاناة، وإيجاد حل سلمي ومستدام يعزز السلام والأمن الدوليين، ويضع حدا للأثر الإنساني لهذا النزاع على المدنيين».

من جهة أخرى، أفادت تقارير إعلامية في وقت سابق، امس الخميس، بأن ممثلين عن روسيا وأوكرانيا اجتمعوا، الأسبوع الماضي، في الإمارات لبحث إمكانية استئناف تصدير الأمونيا الروسية مقابل عودة أسرى الحرب الروس والأوكرانيين. وذكرت وكالة «رويترز» نقلا عن مصادر قالت إنها مطلعة على سير المحادثات، أن المفاوضات، كانت تهدف على وجه الخصوص، إلى تذليل العقبات المتبقية أمام تنفيذ صفقة الحبوب، التي تم تمديدها في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني.

من جهته، لم يؤكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، صحة المعلومات التي تحدثت عن الاجتماع بين مسؤولين روس وأوكرنيين الأسبوع الماضي، في الإمارات. وقال بيسكوف في تصريح صحفي، أمس الخميس، تعليقاً على هذه الأنباء: «لا يمكنني قول أي شيء. هذه أول مرة أسمع فيها عن ذلك».

https://tinyurl.com/3japth7e

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"