عادي

كندا تلعب وتسيطر وبلجيكا تفوز

01:30 صباحا
قراءة دقيقتين

استهلت بلجيكا ثالثة النسخة الأخيرة مشوارها بفوز بشق النفس على كندا 1-صفر الأربعاء على ملعب أحمد بن علي في الريان، في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة في مونديال قطر لكرة القدم.

ويدين المنتخب البلجيكي بفوزه إلى مهاجم فنربخشه التركي ميتشي باتشواي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 44. وتصدرت بلجيكا ترتيب المجموعة بفارق نقطتين أمام كرواتيا الوصيفة والمغرب اللذين تعادلا سلباً في الخور.

وانتهت مشاركة كندا الوحيدة السابقة في المكسيك عام 1986 بالخسارة في مبارياتها الثلاث ودون تسجيل أي هدف. ولم يتغير شيئاً بعد مرور 36 عاماً، وخسرت مرة أخرى ودون النجاح في هز الشباك.

وبدا أن انتظار كندا سينتهي عندما حصلت على ركلة جزاء بعد مرور 11 دقيقة من البداية بسبب لمسة يد ضد يانيك كاراسكو، لكن مدافع بايرن ميونيخ ألفونسو ديفيز نفذها وأنقذها كورتوا، أفضل حارس في العالم، مستغلاً ضعف التسديدة.

وسيطرت كندا بشكل كامل على الشوط الأول،وبحسب أرقام «أوبتا» للإحصاءات، سددت كندا 14 كرة في الشوط الأول، وهو أكبر عدد من التسديدات للمنتخب الكندي،ويفوق تسديداته في المباريات الثلاث التي خاضها في مشاركته الوحيدة السابقة في كأس العالم بنسخة 1986.

كما أصبحت كندا صاحبة أكبر عدد من التسديدات لمنتخب في الشوط الأول من مباراة بكأس العالم دون تسجيل، منذ مباراة إنجلترا وترينيداد وتوباجو في مونديال 2006، حين سدد منتخب الأسود الثلاثة 17 تسديدة.

وأصبح كورتوا أول حارس بلجيكي يتصدى لركلة جزاء للشياطين الحمر في تاريخ مشاركاته في كأس العالم، بحسب سجلات شبكة أوبتا التي تعود بدايتها إلى عام 1966.

وتحسن أداء بلجيكا في الشوط الثاني، وصنعت بعض الفرص أيضاً، وصمدت أمام محاولات كندا لتخرج بالنقاط الثلاث.

https://tinyurl.com/3raze9aj

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"