عادي

«معجزة علمية».. طفلان يريان النور بعد 30 عاماً من «تجميد الأجنة»

17:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة
index
الشارقة - «الخليج»
في معجزة طبية وبعد مرور أكثر من 30 عاماً من تجميدهم كأجنة، ولد التوأمان ليديا وتيموثي ريدجواي، وهما بحسب السجلات الرسمية الأجنة الأطول تجميداً على الإطلاق.
وفي تفاصيل عملية التجميد، تم تخصيب البويضات بنطف شخصين، ثم تخزينها في 196 درجة مئوية بنيتروجين سائل في 22 إبريل 1992- حسبما نشرت شبكة «أي بي سي» نيوز الأمريكية.
ورزق الوالدان راشيل وفيليب ريدجواي، من مدينة بورتلاند الأمريكية، بولاية أوريغون، بطفلين أسموهما ليديا بوزن 2.6 كغ تقريباً وتيموثي بوزن 2.9 كغ.
الجدير بالذكر أن الرقم القياسي السابق لأطول الأجنة تجميداً كانت للطفلة مولي إيفريت جيبسون، التي ولدت في 26 أكتوبر 2020 بعد عملية تجميد لمدة 28 عاماً.
وذكرت الشبكة الإخبارية بأنه من المرجح أن يكون هناك أرقام قياسية أكبر لأجنة مجمدة، إلا أنها لم تسجل بشكل فعلي.
وأكدت أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية تتعقب باستمرار معدلات النجاح والبيانات الأخرى المرتبطة بهذا المجال.
https://tinyurl.com/3rcndsrk

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"