عادي

أذربيجان ترفض المضي بمحادثات السلام مع أرمينيا في حضور ماكرون

15:55 مساء
قراءة دقيقة واحدة
باكو- (أ ف ب)
أعلنت أذربيجان الجمعة، أنها ألغت جلسة محادثات سلام كان مقرراً إجراؤها في بروكسل مع أرمينيا، لأن يريفان تصرّ على مشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيها.
والعلاقات بين أرمينيا وأذربيجان مسمومة منذ أكثر من 30 عاماً بسبب نزاعات إقليمية أدّت إلى حربَين وخسائر إنسانية فادحة مع سقوط عشرات آلاف الأشخاص، وتتهم باكو باريس بالتحيّز إلى أرمينيا.
وبدأت محادثات سلام منذ أشهر عدة بين الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، اللذين كان يُفترض أن يلتقيا في 7 كانون الأول/ ديسمبر في بروكسل.
ولدى سؤاله الجمعة من قبل صحفيين عن إلغاء علييف اللقاء المقرر في بروكسل، أكّد الكرملين استعداد روسيا لاستضافة المحادثات بين أرمينيا وأذربيجان.
وتواجهت أرمينيا وأذربيجان، في حربين خلال العقود الثلاثة الماضية للسيطرة على ناغورنو كارا باخ.
وأدت الحرب في 2020 إلى مقتل أكثر من 6500 جندي وانتهت بوقف لإطلاق النار رعته روسيا، وتنازلت أرمينيا عن أراض سيطرت عليها منذ عقود، ونشرت موسكو نحو ألفي جندي روسي لمراقبة هذه الهدنة الهشة.
وفي أيلول/سبتمبر، قُتل 286 شخصاً على الأقل في اشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان، في أسوأ مواجهات بين البلدين الجارين الواقعين في القوقاز منذ حرب 2020.
https://tinyurl.com/2p9drp5y

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"