عادي

دبي تلغي ترخيص «إف تي إكس».. لا تزال في المرحلة التحضيرية

لم تحصل على حساب أموال العميل مع حساب مصرفي محلي
18:14 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: أنور داود

قالت سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية إنها ألغت وعلقت بتاريخ 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، ترخيص الحد الأدنى من المنتجات القابلة للتطبيق (MVP) الذي حصلت عليه شركة بورصة إف تي إكس – مؤسسة منطقة حرة (FTX Exchange FZE) (FTX MENA)، بتاريخ 15 يوليو/ تموز 2022.

وأضافت السلطة في إشعار، إنه في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، قام 134 كياناً متعلقاً، بما في ذلك، (FTX Trading Ltd) و(FTX Exchange FZE) و(Alameda Research [Bahamas] Ltd) ويشار إليهم مجتمعين بـ «المدينين»، بتقديم التماس في محكمة الإفلاس الأمريكية لمقاطعة ديلاوير، للحصول على حماية من الدائنين بموجب الفصل 11 من قانون الولايات المتحدة.

وبحسب الإشعار، فإن بورصة إف تي إكس – مؤسسة منطقة حرة، أحد الكيانات المذكورة، حصلت على موافقة من سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية للحصول على ترخيص الحد الأدنى من المنتجات القابلة للتطبيق «MVP» بتاريخ 15 يوليو/تموز 2022، وأكدت السلطة أنه تم إلغاء الموافقة اعتباراً من 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022 وبموجب ذلك تم تعليق الترخيص.

المرحلة التحضيرية الاستعدادية

وأوضحت سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية أن «إف تي إكس مينا» كانت في المرحلة التحضيرية الاستعدادية ولم تحصل على موافقة سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية لبدء العمليات، أو للحصول على عملاء، أو لتقديم خدمات في مرحلة الحد الأدنى من المنتجات القابلة للتطبيق «MVP» من النظام التنظيمي.

وأشارت إلى أن الشركة لم تحصل على حساب أموال العميل مع حساب مصرفي محلي عليه أيضاً - وهو شرط مسبق لسلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية للسماح بأي عمليات لمزودي خدمات الأصول الافتراضية (VASPs) في الإمارات.

  • لا حالة تعرض

وأوضحت السلطة أنه تم التأكد من عدم تعرض «إف تي إكس مينا» لأي حالة انكشاف للعميل.

وقالت السلطة: علاوة على ذلك، تماشياً مع مبادئ سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية للتخفيف من مخاطر السوق والمستثمرين، طُلب من جميع مزودي خدمات الأصول الافتراضية (VASPs) الذين تواصلوا مع السلطة للمشاركة في النظام التنظيمي لدبي، تقديم إفصاحات لتحديد مدى خطورة التعرض للسوق المحلي، ومدى تأثير هذه الخطورة في جميع أنحاء دولة الإمارات.

وأشارت إلى أن التفاصيل المطلوبة تشمل: التعرض لمجموعة شركات FTX المشار إليها في ملف الإفلاس الصادر بتاريخ 11 نوفمبر 2022، بمن في ذلك مقتنيات رمز FTT وأية أصول أخرى؛ وطبيعة ومخاطر التعرض، إلى جانب المقياس/ المقدار والتأثير/ الشدة والقدرة على الإدارة، وسكان دولة الإمارات المتأثرين، بمن في ذلك عدد المستخدمين وحجم التعرض - عملاء التجزئة والمؤسسات على حد سواء «دون الاقتصار على «إف تي إكس مينا»؛ وخطط عمل مفصلة للتخفيف من التعرض المبين.

واختتمت: عقب استلام المعلومات، ستنشر سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية بيان إغلاق موجزاً عن التأثير داخل نظام السلطة.

https://tinyurl.com/yhr4ufte

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"