عادي

محاولة انقلاب فاشلة في دولة جزرية إفريقية

16:18 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ليبرفيل - أ ف ب
أعلن رئيس وزراء جمهورية ساو تومي وبرانسيبي، الجمعة، أن محاولة انقلابية فاشلة وقعت ليل الجمعة في هذه الدولة الجزرية الصغيرة الواقعة في خليج غينيا، وتعد نموذجاً للديمقراطية البرلمانية في إفريقيا.
وقال باتريس تروفوادا: إن أربعة رجال بينهم الرئيس السابق للجمعية الوطنية المنتهية ولايته دلفيم نيفيس شاركوا في محاولة انقلابية فاشلة في 2009 اعتقلوا، موضحاً أنهم حاولوا مهاجمة مقر قيادة أركان الجيش.
وكان تروفوادا يتحدث في تسجيل فيديو، وسعى رئيس الحكومة الذي ظهر جالساً أمام مكتب ويبدو التعب على وجهه، إلى «طمأنة» السكان و«المجتمع الدولي».
وقال: «حدثت محاولة انقلابية بدأت قرابة الساعة 00:40، انتهت بعد السادسة صباحاً بقليل». وأضاف أن «القوات المسلحة تعرضت لهجوم في إحدى الثكنات». وقالت إحدى القاطنات بالقرب من الثكنة: إنها سمعت «إطلاق نار من أسلحة آلية وأسلحة ثقيلة، إضافة إلى دوي انفجارات، لمدة ساعتين داخل مقر الجيش» في عاصمة ساو تومي.
https://tinyurl.com/yrbfrth3

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"