عادي

مواطنون: زيادة رواتبنا في «الخاص» مكرمة جديدة تلامس الاحتياجات

إشادة واسعة وتفاعل مجتمعي كبير لتعزيزها الاستقرار الأسري
01:24 صباحا
قراءة 7 دقائق
1

متابعة: محمد إبراهيم ويمامة بدوان وسومية سعد ومحمد ياسين

حظيت توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن زيادة دعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص وتوسيع القطاعات والتخصصات المشمولة، التي أعلن عنها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس مجلس إدارة مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، خلال الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، بإشادة واسعة وتفاعل كبير من المواطنين والمواطنات العاملين في القطاع الخاص.

أكد عدد من المواطنين ل«الخليج» أن قرار زيادة رواتب الإماراتيين، يلامس الاحتياجات الفعلية للعاملين في هذا القطاع، ويحمل القرار بين طياته فوائد عدة وآثار إيجابية جمة، تسهم في تغير الصورة الذهني النمطية لدى البعض حول العمل في هذا القطاع، لاسيما بعد الامتيازات التي تقدمها الدولة لأبنائها، وتنعكس إيجابياً على حياة الأسر والمجتمع ككل، وترفع مستوى الاستقرار الأسري والاقتصادي والاجتماعي.

وأكدوا أن القيادة الرشيدة للدولة تحرص دائماً على الاهتمام بالمواطن، وتوفير الحياة الكريمة له، إذ تولي الدولة عناية خاصة للمواطنين لتحقيق السعادة والرفاهية لهم وأسرهم، مثمنين توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، والدعم اللامحدود لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

«الخليج» رصدت تفاعل شريحة من المواطنين وردود أفعالهم عقب القرار في مختلف إمارات الدولة، إذ تعددت صور التعبير عن سعادتهم بتلك التوجيهات، مثمنين الاهتمام اللامحدود من القيادة الرشيدة، والذي يحرص دائماً على توفير الحياة الكريمة للمواطنين.

مكرمة جديدة

أكد سعيد الطنيجي أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بزيادة رواتب المواطنين في القطاع، يعد مكرمة جديدة من القيادة الرشيدة للدولة، موضحاً أن مثل تلك القرار التي تبث الفرح والسعادة والاستقرار في نفوس المواطنين ليست غريبة في وطن السعادة والريادة الذي تأسس على القيم الراقية، التي يتصدرها سعادة المواطن وتحقيق رفاهيته.

وقال إن القرار يصب في مصلحة كافة المواطنين العاملين في القطاع الخاص وأسرهم اقتصادياً واجتماعياً، ويعد مصدراً للاستقرار، لاسيما أنه يلامس واقع الاحتياجات الحياتية للعاملين في هذا القطاع، كل الشكر للوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على تلك المكرمة التي أثلجت قلوب جموع المواطنين والمواطنات.

خطوة مهمة

وترى المستشارة القانونية مها الجسمي أن قرار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن رواتب المواطنين في القطاع الخاص، يعد خطوة مهمة، تسهم في تحقيق الاستقرار والسعادة والرفاهية للمواطنين العاملين في هذا القطاع، مثمنة اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطن واحتياجاته الحياتية.

وعبرت عن سعادتها بالقرار، إذ إن الجميع يشكر قيادتنا الرشيدة لاهتمامها بتأمين حياة كريمة للمواطن ودعم استقراره الأسري، فضلاً عن أن مضمون القرار يعد حافزاً للمواطنين على رأس عملهم الآن، والذين يفكرون في الالتحاق بالعمل في هذا القطاع، إذ يتيح لهم فرصة الالتحاق والاستمرار بوظائفه المتنوعة.

حياة رغيدة

أكد عبيد الشامسي، أن توجيهات القيادة الرشيدة كانت ولا تزال تصب في صالح المواطن، حيث تحرص دوماً على تلبية احتياجاتهم والاستباق في القرارات، التي تعمل على تعزيز الرفاهية المجتمعية بالدولة.

وأضاف أن حكومة الإمارات لطالما اتخذت قرارات تعمل على تشجيع المواطن على خوض تجربة العمل في القطاع الخاص، وتوفير رواتب تلائم مستوى المعيشة ومتطلباتها، بما يضمن حياة رغيدة، وهو ما يجعل المواطن يقدم إمكانياته كافة؛ بل والحرص على ترسيخ ثقافة الإبداع في العمل.

رد الجميل

وقالت جميلة الهاملي، إن مبادرات القيادة الرشيدة لا بد أن يقابلها أبناء الوطن بالشكر وبذل المزيد من العمل، من أجل رد الجميل للوطن والقيادة، التي لا تبخل على مواطنيها بأي شيء، لا سيما أنها تبذل الغالي والنفيس من أجل رفعة اسم دولة الإمارات، وجعل شعبها أسعد شعب في العالم.

وتابعت: إن القيادة الرشيدة لطالما كانت قريبة من أبناء شعبها، وحريصة على توفير الإمكانات والأدوات كافة اللازمة، التي تؤدي إلى مزيد من الاستقرار وتماسك النسيج الأسري الإماراتي، وتوفير حياة مستقرة، تعزز من جودة الحياة والمعيشة الكريمة لهم، وتدفعهم إلى التميز في العمل، خاصة في القطاع الخاص، في ظل توجيهات الحكومة مؤخراً.

وأكد عبدالرحمن غانم، أن حكومة دولة الإمارات، تضع على رأس أولوياتها المواطن تطوره في العمل، سواء كان في القطاع الحكومي أو الخاص، حيث كرست جهودها لخدمة الوطن والمواطنين، وتحقيق طموحاتهم، فجعلت بناء المواطن وعيشه وعمله، وأمنه وصحته وتعليمه، محور اهتمامها، إيماناً منها بأهمية دوره كونه حجر الأساس والركن الأهم في تقدم الوطن وتحقيق مكتسباته.

تعزيز الطموح

قال حسن علي راشد، إن الانتماء للإمارات هو نعمة، خاصة أن هناك من يسهرون على راحة أبنائها وتحقيق مطالبهم قبل البوح بها، وهو ما يجعل مجتمع الدولة الأسعد على مستوى العالم، كما أن الاهتمام بالمواطنين في صدارة رؤى القيادة الرشيدة، التي تسعى إلى تسخير كافة الإمكانات لتوفير حياة كريمة لأبناء الوطن، وحثهم على العمل في القطاع الخاص، بكل ما فيه من تنافسية وخلق بيئة ابتكارية تعزز الطموح والتميز.

وأشاد محمد بن خماس بزيادة دعم رواتب المواطنين في كل من القطاعين الخاص والمصرفي، ما يؤكد حرص قيادتنا على متابعة شؤون أبناء الوطن واحتياجاتهم وإسعادهم؛ بل وسيشجعهم في الوقت ذاته على العمل في القطاع الخاص واستقطاب أكبر عدد من الباحثين عن عمل من المواطنين، الأمر الذي من شأنه أن يأخذ بأيديهم ويشجعهم على تجارب العمل ضمن مؤسسات القطاع الخاص والمصرفي بكافة مجالاته.

وقال مانع الماجد، إن الرؤى الثاقبة والتوجيهات السديدة للقيادة تعمل على استقرار المواطن نحو البناء والتطور، ومنحه فرص التطور والراحة والطمأنينة وإثبات ذاته في القطاع الخاص، وهذا القرار سيعمل أيضاً على رفع مستويات التوطين وسينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني ويعود بفوائد جمة على القطاع الخاص.

الاستقرار الوظيفي

وقال ناصر السويدي، هذا يؤكد دعم قيادتنا للمواطنين في كل مكان وزمان و توفير الحياة الكريمة لهم، وتحقيق الاستقرار الوظيفي، إضافة إلى تشجيع الباحثين والباحثات عن عمل على دخول سوق العمل وإثبات كفاءتهم، وتأهيلهم لجعلهم الخيار الأول للشركات والمؤسسات الخاصة في التوظيف.

وقالت حمدة المر إن إعلان سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، رئيس مجلس إدارة مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، بزيادة دعم رواتب المواطنين في كل من القطاعين الخاص والمصرفي، ليؤكد سموه أن المواطنين محل اهتمام القيادة الرشيدة اللامحدود، والأخذ بأيديهم إلى مستقبل مشرق، سيكون لهذا القرار دور إيجابي في زيادة جهود العاملين في تلك الجهات والسعي علي العمل بإخلاص تجاه واجباتهم الوظيفية.

1
نسرين بن درويش

وقالت نسرين بن درويش : هذا الإعلان سيعمل على زيادة عدد المواطنين في سوق العمل والقطاع الخاص بشكل لافت في الفترة المقبلة، وتشجيع المواطنين في القطاع الخاص عامة والقطاع المصرفي خاصة ، ويؤدي إلى ردم الهوة الكبيرة بين القطاعين فيما يتعلق بالامتيازات والرواتب والإجازات ومستحقات نهاية الخدمة والتأمين، وغيرها من القضايا المهمة التي ينظر إليها كل شخص باحث عن وظيفة.

مجتمع آمن

وشكرت هاجر العيسى، الاهتمام الكبير من سموه على توفير سبل العيش الكريم ليس للمواطن بل لجميع أفراد الأسرة لينشئ مجتمعاً آمناً مطمئناً ينعم فيه الجميع بالعيش السعيد، وأن عمل المواطن في القطاع الخاص سيسهم في سد الفجوة بين القطاع الخاص والعام، وتوفير كافة الإمكانات التي تعمل على تحقيق أهدافها خدمة لأبنائنا وبناتنا الموظفين أو الباحثين عن عمل.

1
طارق إبراهيم

وقال طارق إبراهيم، رئيس قسم الاتصال المجتمعي في النيابة العامة بدبي، إن إعلان سمو الشيخ منصور بن زايد ، سيكون له أثر كبير في تمكين المواطنين في العمل بالقطاع الخاص.

وتابع: إن حكومتنا الرشيدة لم توفر جهداً في سبيل دعم المواطنين واستقطابهم ليتولوا زمام المبادرة والعمل ويكونوا قادة في مجالات جديدة، مثل العمل في مجال البنوك والتأمين وغيرها من المجالات ويصبح المواطن أساس التنمية في وطننا الذي لا يعرف مستحيلاً.

1
عبدالله بو ثاني

فيما أشاد عبدالله مبارك بو ثاني، مدير إدارة الطيران في ايبكو، بمبادرة دعم المواطنين في القطاع الخاص، مؤكدا أن المبادرة ستخلق فرص عمل جديدة للمواطنين الذين كان في السابق يستنكفون العمل في القطاع الخاص ويبحثون فقط عن العمل في القطاع الحكومي بسبب ضعف الرواتب.

وأضاف، نتوقع خلال الفترة المقبلة جيلاً جديداً من المواطنين في مجالات لم يطرقوا أبوابها من قبل، مشيراً إلى أن الحكومة الرشيدة تستثمر في الإنسان وتدعم رأس المال البشري.

1
بدر خميس

وأكد المحامي بدر عبدالله خميس، أننا محظوظون بقادتنا الرشيدة التي تعمل على تمكين المواطن وتأهيله للعمل في جميع الوظائف وإدارة المشروعات التي كان يعتمد فيها على غيرهم.

وقال: إن دعم المواطن للعمل في وظائف القطاع الخاص وما أعلنه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان خلال الاجتماعات الحكومية إحدى ركائز التنمية البشرية ومحورها الرئيسي لمواكبة التطورات المتلاحقة.

1
سيف جابري

وقال الدكتور سيف الجابري، أستاذ الثقافة والمجتمع بالجامعة الكندية في دبي، إن من نعم الله تعالى على العباد أن يولي أمرهم من يخافه ويتقيه، وهكذا هي دولة الإمارات تأسست على كرم العطاء من الأوفياء الأتقياء، فهنيئاً لنا بهم من حكام ملهمين للخير باذلين للعطاء الذي يتجدد بتجدد حاجات المجتمع.وأضاف المواطنون تلقوا خبر المكرمة بكل فرح وسرور، كونها دخلت إلى البيوت وأسعدت أفراد الأسر، وأثلجت صدرها، كونها تحسن مستوى المعيشة الكريمة والحياة الآمنة المستقرة للأسر الإماراتية.

ناعمة الشرهان: انخراط شريحة كبيرة في القطاع الخاص

1
ناعمه الشرهان

قالت ناعمة الشرهان النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بزيادة دعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص، تثلج الصدر.

وقالت هذه التوجهات تؤكد مدى الاهتمام بأن يضم القطاع الخاص شريحة كبيرة من المواطنين، مشيرة إلى أن الدعم الجديد سينعكس إيجابياً على القطاع الخاص. وأضافت أن شمولية الدعم للجميع قبل، وبعد نافس أسعد الجميع، وأدخل الفرحة في قلوبنا، شكراً لقيادة الإمارات، مثمنين جهود قيادتنا الرشيدة.

ناعمة المنصوري: يعكس اهتمام القيادة بتحسين حياة المواطنين

1
ناعمة المنصوري

أكدت ناعمة المنصوري عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بزيادة دعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص وتوسيع القطاعات والتخصصات المشمولة يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بتحسين حياة المواطنين والحرص على توفير الرفاه الاجتماعي لهم.

وقالت إن الدعم الحكومي لرواتب المواطنين في القطاع الخاص والمصرفي يجسد بشكل جلي أن المواطن يشكل جوهر مسيرة التنمية المستدامة في الدولة للخمسين عاماً المقبلة.

https://tinyurl.com/2mahdbr5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"