عادي

أسعد لازم: الوقت الإضافي يمنح الخاسرين الأمل

23:17 مساء
قراءة دقيقتين
احتساب 14 دقيقة وقت بدل ضائع في شوط واحد بمونديال 2022

بغداد: زيدان الربيعي

أبدى أسعد لازم، عضو الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم المنحلة انبهاره الكبير بالمستويات الكروية التي قدمتها المنتخبات العربية والآسيوية في مونديال قطر.

1

وقال لازم،وهو مدرب سابق،إن مباريات مونديال قطر كشفت الكثير من الأمور المهمة في لعبة كرة القدم الحديثة،حيث لم تعد الفوارق كبيرة وشاسعة بين المنتخبات العريقة والمنتخبات حديثة العهد في المشاركة في منافسات المونديال.إذ لم يعد هناك منتخب ينزل إلى الملعب وهو ضامن تحقيق الفوز على منتخبات القارتين الآسيوية والإفريقية مثلما كان يحدث في البطولات السابقة، بل باتت المباريات لا تحسم إلا بعد نهاية صافرة الحكم. وأضاف أن ما يلفت النظر هو ما حققه منتخبا السعودية واليابان عندما تمكنا من الفوز على منتخبين لهما الحظوظ الأوفر في ترشيحات المعنيين بلعبة كرة القدم في المنافسة على لقب المونديال، هما الأرجنتين وأسطورتها ميسي وألمانيا وتاريخها المميز في البطولات السابقة، وهذان الفوزان منحا الكرة الآسيوية مكانة جديدة.

وتابع أن ما يلفت النظر هو التقنيات الحديثة التي تم استخدامها في طريقتي احتساب الأخطاء وكذلك في احتساب الوقت بدل الضائع، إذ بدأنا نشاهد إضافة 9 دقائق أو أكثر على الشوط الواحد، وهذا الوقت الكبير جداً أعطى للمدربين واللاعبين الذين تكون منتخباتهم خاسرة أو متعادلة وتبحث عن تحقيق الفوز حافزاً كبيراً لبلوغ الهدف المعني، وفي ذات الوقت تسبب بحصول ضغوط كبيرة جداً على المنتخبات الفائزة بفارق هدف أو التي تخدمها نتيجة التعادل، ما جعل المباريات مثيرة جداً. وأردف أن تقارب المستوى وانعدام الفوارق الكبيرة التي كنا نراها في البطولات السابقة.

https://tinyurl.com/rvmwthzw

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"