عادي

قتلى في هجوم شرقي الكونغو الديمقراطية

23:43 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بيني - أ ف ب

قُتل خمسة أشخاص بينهم كولونيل في الجيش، في هجوم شنّه مسلّحون على مدينة شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفق ما أفاد مسؤولون محليون.

وسمع دوي طلقات نارية، السبت، في مدينة بوتمبو التي تعد مركزاً مهماً للأعمال التجارية شمالي إقليم شمال كيفو. وليل الجمعة-السبت، هاجم متمردون المقر السكني لضابط في الجيش، وفق ما أفاد قائد شرطة المدينة بولو انغوما.

وقال رئيس بلدية بوتمبو الكولونيل موا بايكي، إن ضابطاً برتبة كولونيل وجندياً في الجيش «قتلا في الهجوم. وفي جانب العدو قُتل ثلاثة أشخاص». وأشار المتحدث إلى «جرح عسكريَّين آخرين». وتابع: «إلى الآن لا نعرف الدافع للهجوم»، داعياً «السكان إلى التحلي بالهدوء»، مشدداً على أن «الجيش منتشر ميدانياً».

وشهدت بوتمبو في أواخر يوليو/ تموز الماضي، تظاهرات ضد انتشار قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تخلّلتها أعمال عنف.

ونظمت التحركات الاحتجاجية على خلفية اتّهامات للأمم المتحدة بأنها عديمة الجدوى على صعيد مكافحة الجماعات المسلحة التي تبث الرعب في المنطقة.

ومنذ نحو 30 عاماً يشهد شرقي الكونغو الديمقراطية أعمال عنف بسبب تواجد نحو مئة مجموعة مسلّحة محلية وأجنبية في المنطقة.

والعام الماضي، بدأ الجيشان الكونغولي والأوغندي عمليات مشتركة ضد ميليشيات «تحالف القوى الديمقراطية»، واحدة من أكثر المجموعات دموية في شمال إقليم شمال كيفو.

https://tinyurl.com/bdut9reb

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"