عادي

مدرب أمريكا يؤكد أنه لا مكان للسياسة أمام إيران

15:39 مساء
قراءة دقيقتين
رفع علمي أمريكا وإيران خلال مونديال 1998

أكد مدرب المنتخب الأمريكي غريغ بيرهالتر أن السياسة لن تدخل في مباراة بلاده المصيرية ضد إيران في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لمونديال قطر الثلاثاء.

وجاء كلام المدرب بعد أن فرض رجاله التعادل السلبي على إنجلترا المرشحة للمنافسة على اللقب في الجولة الثانية، ما يترك الباب مفتوحاً على مصراعيه في المجموعة الثانية، بعد فوز قاتل لإيران 2- صفر على ويلز.

وتتصدر إنجلترا بأربع نقاط مقابل ثلاث نقاط لإيران، واثنتين للولايات المتحدة، ونقطة لويلز.

وستكون المواجهة المنتظرة إعادة لمباراة كأس العالم 1998 المشحونة سياسياً بين الخصمين الجيوسياسيين، والتي فازت بها إيران 2-1 في دور المجموعات، وأطلق عليها لقب «أم مباريات كرة القدم».

لكن بيرهالتر أصر على أنه على الرغم من استمرار التوترات بين البلدين، فإنه لن يكون للسياسة أي مكان الثلاثاء.

قال في هذا الصدد: «لقد لعبت في ثلاث دول مختلفة، ودرّبت في السويد، والشيء الذي يميز كرة القدم هو أنك تقابل العديد من الأشخاص المختلفين من جميع أنحاء العالم، ويجمعك حب مشترك لهذه الرياضة».

وتابع «أتصور أن المنافسة ستكون شديدة بسبب حقيقة أن المنتخبين يريدان العبور إلى الدور الثاني، ليس بسبب السياسة أو بسبب العلاقات بين بلدينا. نحن لاعبو كرة قدم وسنتنافس وسيتنافسون بدورهم وهذا كل ما في الأمر».

وستكون الولايات المتحدة بحاجة إلى الفوز للتأهل للدور الثاني للمرة الثالثة على التوالي بعد 2010 و2014 (غابت عن 2018)، فيما قد يكون التعادل كافياً لإيران إذا ما خدمتها نتيجة إنجلترا وويلز للعبور إلى الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخها.

https://tinyurl.com/yj63pr68

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"