مساعدة باكستان

00:11 صباحا
قراءة دقيقتين
صباح الخير

أكف الإمارات البيضاء حاضرة في باكستان، مبسوطة بمشاريع تنموية وصحية وتعليمية، تعكس العلاقات القوية التي تربط البلدين، والتي يحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيزها لتوطيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، يعد ترجمة عملية لتوجيهات القيادة الرشيدة، والتي حرصت باستمرار على تبنّي العديد من المبادرات الإنسانية لتقديم المساعدات والدعم في جميع المجالات، ويعتبر القاطرة التي تقود عدداً كبيراً من المشاريع الإنسانية والتنموية التي تأتي في إطار الدعم المتواصل الذي تنتهجه الدولة، والذي تكلل أمس بافتتاح مشروع معهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأمراض القلب، الذي تم تنفيذه في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان وعلى مساحة بناء تبلغ 121 ألفاً و406 أمتار مربعة، وبتكلفة قدرها 27 مليوناً و304 آلاف دولار أمريكي، بتمويل من صندوق أبوظبي للتنمية.

هذا المشروع الذي يكتسب أهميته كونه أول معهد تخصصي لعلاج أمراض القلب في إقليم بلوشستان، سيعمل كمركز مرجعي لمستشفيات وعيادات الإقليم في ما يتعلق بتشخيص وعلاج أمراض القلب وتشخيص مرض السرطان لجميع سكان مناطق ومدن إقليم بلوشستان والأقاليم المجاورة.

المعهد الذي ينضم إلى مصنع بانجغور لإنتاج التمور، وحملة التطعيم ضد شلل الأطفال التي نجحت في إعطاء 647 مليوناً و758 ألفاً و365 جرعة تطعيم ضد المرض خلال 9 سنوات، وغيرها من المشاريع، يترجم إنسانية الإمارات التي تحرص على مدّ يد المساعدة إلى كافة الدول والشعوب الشقيقة والصديقة، تماشياً مع نهجها الذي قامت عليه، وإرث القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

يوماً بعد يوم، نرى أيادي الإمارات الإنسانية تصل إلى أكثر المناطق الحاضنة للفقراء والمحتاجين في جميع دول العالم، لتلامس احتياجات مئات الملايين منهم بالدعم والمساندة عبر توجهات خيرية وإنسانية سامية تقدم العون والإغاثة، وتخفف من المآسي والمحن، وتبث الأمل والسعادة، وترسخ أسس الأمن والسلام والاستقرار للمجتمعات التي تعاني مآسي الحروب والكوارث المدمرة.

الإمارات تثبت بأفعالها الخيرة وإنسانيتها وتسامحها أنها سندٌ للمحتاج، ومبادراتها تدعم الإنسانية وتفيد البشرية وتستثمر في الإنسان من أجل حياة كريمة ومستقبل أفضل.

[email protected]

https://tinyurl.com/ypuwns98

عن الكاتب

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"