عادي

«النواب» الأردني يتعهد باستكمال التحديث والإصلاح

21:32 مساء
قراءة دقيقتين
العاهل الأردني يستمع إلى رد مجلس رئيس مجلس الأعيان (الخليج)

عمّان: «الخليج»

تعهد رئيس وأعضاء مجلس الأمة الأردني بشقيه البرلمان و«الأعيان» أمام الملك عبدالله الثاني، الأحد، باستكمال وتنفيذ التحديث ضمن مساراته السياسية والاقتصادية والإدارية وما تتطلبه من إصلاحات شاملة، فيما وقعت وزارة التخطيط الأردنية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الأحد، في عمّان اتفاقية المنحة الأمريكية السنوية لدعم موازنة المملكة ب 845.1 مليون دولار.

وقال رئيس البرلمان أحمد الصفدي رداً على خطاب الملك عبدالله في افتتاح الدورة العادية الثانية: «نحن أمام مسؤولية وطنية دستورية لاستكمال خطوات مشاريع التطوير والتحديث ابتداء من تطوير النظام الداخلي للمجلس بما يتناسب مع زيادة فاعلية العمل البرلماني».

وأكد أن اللجان والكتل البرلمانية ستكون بمثابة «حكومات ظل» لمراقبة الوزارات المختصة والمعنية في تنفيذ رؤى التحديث، لاسيما في مسارها الاقتصادي والقيام بالدور الرقابي اللازم.

وتعهد الصفدي العمل بتكاملية مع الحكومة ضمن «الفصل المرن بين السلطات» والوصول إلى هدف توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صنع السياسات والقرارات بما في ذلك الشباب والمرأة وتحسين مستوى معيشة الأردنيين وتوفير فرص التشغيل والعمل والاستثمار وتحقيق غايات التنمية.

وأكد رئيس مجلس الأعيان، فيصل الفايز، العمل على استكمال إنجاز تشريعات مرتبطة ب«منظومة» التحديث السياسي وما يسهم في تحقيق الرؤية الاقتصادية وإتمام الجزء الثالث للإصلاح الشامل من خلال الوصول إلى إدارات عامة كفؤة ومرنة لا ترهل فيها ولا تقاعس وتعمل بأحدث الوسائل وأسرعها نحو الانتهاء من إشكالات البيروقراطية المفرطة والحلقة المفرغة من ازدواجية الإجراءات والتشريعات.

وتعهد الفايز تبني مجلس الأعيان الوصول إلى «دولة الإنتاج» ذات الاقتصاد المنيع القادر على خلق فرص العمل لتحسين مستوى معيشة الأردنيين والأردنيات وتشجيع الاستثمار.

من جهة أخرى، وقعت وزارة التخطيط الأردنية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الأحد، في عمّان اتفاقية المنحة الأمريكية السنوية لدعم موازنة المملكة ب 845.1 مليون دولار.

وأكد رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة أن المنحة التي تعد جزءاً من برنامج المساعدات الاقتصادية الأمريكية للحكومة الأردنية ضمن مذكرة التفاهم بين الجانبين للأعوام (2018-2022) تدعم مواجهة التحديات ومشروع التحديث الشامل في البلاد.

وقالت وزيرة التخطيط الأردنية زينة طوقان إن الحكومة ستقوم بتحويل منحة الدعم النقدي المباشر إلى حساب الخزنة العامة خلال الشهر الجاري، مشيرة إلى أهمية هذه المنحة في المساهمة في تمويل مشاريع تنموية ذات أولوية ضمن قطاعات المالية العامة والمياه والتعليم والأشغال العامة والإسكان ودعم جهود التعافي الاقتصادي.

ووقعت الحكومة الأردنية قبل نحو شهرين، مذكرة تفاهم جديدة مع الجانب الأمريكي لمدة 7 سنوات تغطي الفترة بين عامي 2023 و2029 وذلك بمساعدات إجمالية قيمتها 10.15 مليار دولار.

https://tinyurl.com/5uzpj8p2

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"