عادي

سوريا تعرض آثاراً مستردة من لبنان والعراق والأردن

17:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة

عرض المتحف الوطني بدمشق للزوار، الخميس الماضي، عشرات القطع من الآثار المستردة من لبنان والعراق والأردن.

وقالت ليلى السمان، أمين سر متحف الآثار السورية: إن المعروضات تعود إلى الألفيتين الأولى والثالثة قبل الميلاد وتعتبر من أهم القطع الأثرية في تلك الفترة.

ونالت الحرب في سوريا المستمرة منذ 11 عاماً بشدة من الآثار التاريخية في البلاد، حيث دمرت الجماعات المتشددة بعضها وسرق المهربون عدداً آخر منها. وتحاول الحكومة السورية استرداد معظم القطع الأثرية المسجلة لديها.

وقال فراس دادوخ، مدير العلاقات الثقافية في المتحف الوطني بدمشق «حوالي 35 ألف قطعة استردت ما بين صغيرة وكبيرة تعود لفترات زمنية مختلفة، والعديد منها دخل عمليات الترميم الفنية من أجل إعادتها لما كانت عليه سابقاً».

وأضاف «هي عملية طويلة يتم فيها أيضاً التواصل مع الجهات في الخارج وإقامة دعاوى لإعادة هذه القطع وعودتها إلى الوطن، وهناك العديد من القطع أعيدت عن طريق لبنان والمملكة الأردنية والعراق».

وأشار إلى أن آلاف القطع الأخرى لا تزال مفقودة.

https://tinyurl.com/j5jcw2dz

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"