عادي

محاضرة لـ «الأرشيف والمكتبة الوطنية» حول البحث التاريخي

00:45 صباحا
قراءة دقيقتين

أكد الأرشيف والمكتبة الوطنية أهمية البحث التاريخي، ونوّه بمسيرته المهمة في مجال دعم البحث التاريخي الأكاديمي، وتزويد طلبة الماجستير والدكتوراه وعموم الباحثين بالمصادر الموثقة والصور والوثائق التاريخية.

جاء ذلك خلال محاضرة افتراضية لطلبة الدكتوراه في جامعة الشارقة قدّمها الأرشيف والمكتبة الوطنية، وتابعها عدد كبير من الأكاديميين بالجامعة.

واستعرض كلٌّ من فاطمة سلطان المزروعي رئيس قسم الأرشيفات التاريخية، وغريس كورفيللا الخبير في مجال الوثائق، تاريخ الأرشيف والمكتبة الوطنية الذي تمّ إنشاؤه بتوجيهات من القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- عام 1968، ورؤيته التي يتطلع إلى تحقيقها ورسالته وأهدافه الاستراتيجية التي يسعى لتحقيقها.

تطرقت المحاضرة - التي تم تنظيمها عن بعد - إلى دور الأرشيف والمكتبة الوطنية في جمع ذاكرة الوطن وحفظها للأجيال، وجهوده في إعداد الدراسات وتقديم البحوث الموثقة عن تاريخ وتراث الإمارات ومنطقة الخليج لإثراء الأوساط الثقافية فيها، وتنظيم المؤتمرات المتخصصة كالمؤتمر الدولي للترجمة، ومؤتمر الإمارات للتاريخ الشفاهي، ومؤتمر المكتبات والمعلومات، ومشاركته في الفعاليات الكبرى والمهرجانات ومعارض الكتب الكبرى داخل الدولة وخارجها، وحرصه على جمع المعلومات من مصادرها الأصلية، وتوثيق تاريخ دولة الإمارات من الصحف وغيرها من المصادر، والمحافظة على الوثائق التي يقتنيها من مختلف أرشيفات الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في الدولة، وعضويته بالهيئات الدولية والمنظمات الكبرى ذات الصلة بتخصصاته، وفي مقدمتها المجلس الدولي للأرشيف.

وسلطت المحاضرة الضوء على الأرشيفات التاريخية الموجودة في الأرشيف والمكتبة الوطنية، مثل أرشيف قصر الحصن، والأرشيف البريطاني والأمريكي، والهولندي والبرتغالي، والعثماني.. وغيرها من الأرشيفات العالمية المهمة. (وام )

https://tinyurl.com/yc6btfru

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"