عادي

«الاختبار الجيني» يكشف السرطان قبل حدوثه

00:55 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: عماد الدين خليل

كشف المشاركون في أعمال الدورة العاشرة من مؤتمر الإمارات للأورام EOC 2022 الذي اختتمت فعالياته أمس الأحد في أبوظبي، عن التحليل والاختبار الجيني، وهو عبارة عن عملية مبتكرة تتيح للأطباء إمكانية اكتشاف السرطان داخل المريض قبل حدوثه، وذلك بناءً على الحالات الموجودة مسبقاً والظروف التاريخية للمرض.

وطرح المشاركون في المؤتمر الذي نظمته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» على مدار 3 أيام، مبادرة جديدة لإيجاد توافق في الآراء حول إدارة سرطان المثانة المتطور موضعياً في منطقة مجلس التعاون الخليجي، وذلك خلال الاجتماع الأول بين مجموعة من 25 طبيباً مختصاً في أورام المسالك البولية ووضع المعايير للسنوات قادمة وأطباء الأورام البولية هم أطباء لديهم تدريب متخصص في تشخيص وعلاج سرطانات المسالك البولية للذكور والإناث والأعضاء التناسلية للذكور.

وركزت أعمال المؤتمر على الكشف عن آخر التطورات على مستوى العالم في أبحاث السرطان والتعليم والتقنيات في المجال، حيث أصبح مؤتمر الإمارات العاشر للأورام معياراً أساسياً في التعليم الطبي المستمر لمتخصصي الرعاية الصحية في مجال علاج السرطان وإدارته في دولة الإمارات، كما ركز الأطباء في المؤتمر على أهمية المسؤولية الذاتية حيث من المعروف أنه يمكن منع حوالي 40% من حالات السرطان من خلال معالجة عوامل الخطر المتعلقة بالنظام الغذائي والتغذية والنشاط البدني، وتم عقد اجتماع مغلق للتوصل إلى توافق وإجماع حول أفضل علاج للمرضى.

وحضر المؤتمر ما يقارب 4000 مشارك من أكثر من 40 دولة، 65% منهم مشاركون من داخل دولة الإمارات و 35% من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط ومنطقة مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي أظهر استمرار الاهتمام المتزايد بأبحاث القضاء على السرطان.

واستضاف مؤتمر الإمارات العاشر للأورام ما يقارب 150 متحدثاً من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والهند وباكستان والفلبين وماليزيا وكندا، والعديد من الدول الأخرى بما في ذلك دول عربية.

https://tinyurl.com/yck6eysc

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"