عادي

مليحة يطلق المهرجان القرائي لأندية المنطقة الوسطى في مارس

تحت شعار «أنا رياضي.. أنا أقرأ»
18:46 مساء
قراءة دقيقتين
الخاصوني والحمادي والأميري في صورة جماعية مع ممثلي الجهات المشاركة والداعمة

مليحة: عصام هجو

عقد نادي مليحة مؤتمراً صحفياً، كشف فيه عن مجموعة متكاملة من الفعاليات التي تتلاقى مع أهدافه في تأهيل الرياضيين، وتشجيعهم نحو القراءة الإبداعية من خلال فعاليته التي تحمل عنوان «المهرجان القرائي» تحت شعار: «أنا رياضي.. أنا أقرأ» خلال شهر مارس/آذار المقبل.

وأكد نادي مليحة أن المهرجان يستهدف الأندية الرياضية والتخصصية الست بالمنطقة الوسطى لإمارة الشارقة؛ وهي: المدام والبطائح والذيد ومليحة الرياضي والشارقة للصقارين والشارقة للهجن، بمشاركة 1500 رياضي من مختلف المراحل العمرية.

وسيقام المهرجان بالشراكة الاستراتيجية مع المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، ونادي تراث الإمارات ومنشورات القاسمي ومجموعة خانصاحب إلى جانب عدد من الجهات المتخصصة.

حضر المؤتمر الصحفي محمد سلطان الخاصوني رئيس مجلس إدارة النادي، وأعضاء مجلس الإدارة، والدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية، وبدر عبد الكريم الأميري من نادي تراث الإمارات، وفاطمة المنصوري مدير مركز زايد للدراسات والبحوث بنادي تراث الإمارات، إلى جانب ممثلي أندية المنطقة الوسطى والمعنيين ولفيف من المدعوين والإعلاميين.

وأشار محمد سلطان الخاصوني إلى أن المهرجان القرائي سيقام في الأول من شهر مارس/ آذار المقبل ولمدة أربعة أيام متتالية؛ بهدف ترسيخ ثقافة القراءة لدى لاعبي الأندية الرياضية والتخصصية ال6 في المنطقة الوسطى في إطار حرص النادي على تلاقي جهوده لترجمة توجيهات صاحب السموّ حاكم الشارقة، لدعم الرياضيين في المجال القرائي والمعرفي، وسيشتمل على معرض للكتاب ومقاهٍ ثقافية رياضية قرائية وجلسات ومسابقة في القراءة رصدت لها جوائز قيّمة إلى جانب تنظيم المسابقة الثقافية لكافة أندية إمارة الشارقة، والتي يحرص نادي مليحة على تنظيمها سنوياً بعنوان «فرسان الثقافة».

وأكد الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية، أن المركز يسعده المشاركة في هذا الحدث الثقافي الرياضي والدعم بصياغة المسابقة وإعدادها مع وضع معايير التحكيم وتحكيمها فضلاً عن توفير هدايا عدة من الإصدارات المختلفة للمركز، والمشاركة بركن في المعرض وتنظيم ورشة في القراءة الإبداعية للرياضيين.

وأكد بدر عبد الكريم الأميري من نادي تراث الإمارات، أهمية المهرجان القرائي في صقل مهارات القراءة لدى اللاعبين، مشيراً إلى أن نادي تراث الإمارات سيشارك في المعرض بمختلف إصداراته علاوة على تنظيم المقهى الثقافي، وأبدى إعجابه بهذا التعاون البناء مع نادي مليحة لخدمة مشروعها القرائي والذي يستهدف لاعبي المنطقة الوسطى لإمارة الشارقة.

وأشادت فاطمة المنصوري مدير مركز زايد للدراسات والبحوث بنادي تراث الإمارات بفكرة المهرجان، وأهميته في إطار التحضير المبكر لتنمية جوانبه وما يسعى إليه لخدمة اللاعبين وأكدت أن مركز زايد سينظم ورشة تراثية عن دور الكتاتيب، ومقهى ثقافياً وسيقدم أوجه الدعم لتحفيز المجتمع الرياضي على القراءة والتي تعد إحدى الغايات التي يسعى إليها نادي تراث الإمارات.

https://tinyurl.com/yadzjev4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"