عادي

التضخم الألماني يتباطأ على غير المتوقع إلى 10%

23:47 مساء
قراءة دقيقة واحدة
متسوقون في إحدى ساحات شتوتغارت (بلومبيرغ)

سجّل التضخم الألماني تباطؤاً غير متوقع في نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد أشهر من الارتفاع، كما أظهرت بيانات أولية، أمس الثلاثاء، فيما بدأت أسعار الطاقة بالانخفاض.

وتراجع معدل التضخم في أكبر اقتصاد في أوروبا إلى 10 في المئة هذا الشهر، كما أفادت وكالة الإحصاء الفيدرالية (ديستاتيس)، بعدما وصل إلى مستوى قياسي بلغ 10,4 في المئة في أكتوبر/ تشرين الأول.

وكان محلّلون استطلعت شركة «فاكتست» المالية آراءهم، توقعوا تسارع التضخم بنسبة 10,5 في المئة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويأتي التراجع المفاجئ فيما «تراجعت أسعار الطاقة بشكل طفيف»، وفق «ديستاتيس» التي أشارت في الوقت نفسه إلى أن أسعار الطاقة ما زالت أعلى بنسبة 38,4 في المئة عن العام السابق.

وكما الحال في البلدان الأوروبية الأخرى، كان ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في ألمانيا الأخير مدفوعاً بارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا.

وكشفت الحكومة الألمانية صندوق طاقة بقيمة 200 مليار يورو لحماية الأسر والشركات من صدمات الأسعار، وسارعت لتنويع الإمدادات بعدما قطعت روسيا إمداداتها بالغاز.

وقال كارستن برزيسكي الخبير الاقتصادي في مجموعة «آي إن جي» المالية، إن بيانات التضخم التي صدرت، أمس الثلاثاء، قدمت «متنفساً صغيراً» لبلد يستعد لشتاء صعب.

لكنه حذّر من أنه من السابق لأوانه الاعتقاد أن التضخم في مسار نزولي.

وأوضح «ما زال ارتفاع أسعار الغاز بالجملة مستمراً. العديد من الأسر لن تشهد أول زيادة في الأسعار إلا اعتباراً من الأول من يناير/ كانون الثاني».

(أ ف ب)

https://tinyurl.com/d56sdpsu

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"