عادي

حامد بن زايد: دماء الشهداء الطاهرة تجسيد لقيمنا وأخلاق شعبنا

الوطن يخلّد أسماءهم في سجلات تاريخه
14:11 مساء
قراءة دقيقتين
حامد بن زايد آل نهيان العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار
حامد بن زايد آل نهيان العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار

أكد سموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن دولة الإمارات تخلد أسماء شهدائها في سجلات تاريخها حتى يبقوا مصدر إلهام مستمر في حب الوطن والدفاع عنه ومبعث فخر لكل إماراتي.

وقال سموّه في كلمة له بمناسبة «يوم الشهيد» إن دولة الإمارات بلد الوفاء لذلك ستبقى رعاية ذوي الشهداء أولوية أساسية.

وفيما يأتي نص الكلمة «في يوم الشهيد نتذكر بكل اعتزاز وإكبار شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل عزة دولة الإمارات وكرامتها وسيادتها ومبادئها، منذ أول شهيد في تاريخ الوطن في الثلاثين من نوفمبر عام 1971، ومروراً بكل الشهداء الذين جادوا بأغلى ما يملكون من مدنيين وعسكريين، ولبوا النداء الوطني دون وجل أو تردد. إن التضحية بالنفس هي أعلى مراتب التضحية، وقد ضرب شهداؤنا المثل والقدوة للأجيال، جيلاً بعد جيل في التضحية لأجل الوطن، ولذلك فإن دولة الإمارات تخلد أسماءهم في سجلات تاريخها حتى يبقوا مصدر إلهام مستمر في حب الوطن والدفاع عنه، ومصدر فخر لكل إماراتي. إن دماء الشهداء الطاهرة التي سالت في ميادين الحق والشرف والواجب هي تجسيد لقيم دولة الإمارات وأخلاق شعبها وأصالته عبر التاريخ، وستظل دافعاً لنا جميعاً، كل في موقعه، للبذل والتفاني والعطاء من أجل النهوض بالإمارات وجعل رايتها عزيزة قوية شامخة على الدوام. إن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت ولا زالت وستظل بلد الوفاء، ولذلك ستبقى رعاية ذوي الشهداء أولوية أساسية وفاء لما قدمه أبناؤهم للوطن من تضحيات ستظل أوسمة شرف وعز على صدروهم. رحم الله الشهداء في عليين وحفظ بلدنا من كل شر وأدام عزها ومجدها ومنعتها». (وام)

https://tinyurl.com/yvwytzwv

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"