عادي

كاميرات المراقبة ترصد لصوص الملابس والسجائر

00:22 صباحا
قراءة دقيقتين
محكمة
محكمة

دبي: محمد ياسين

سرقت عصابة من 5 أشخاص من جنسية آسيوية بالاشتراك مع آخرين هاربين؛ 250 صندوقاً يحتوي على ملابس جاهزة وسجائر تقدر ب 192 ألف درهم من داخل مستودع في منطقة رأس الخور الصناعية، فدانتهم محكمة الجنايات بدبي وقضت بحبسهم جميعاً 6 أشهر وتغريمهم 192 ألف درهم، وتغريمهم بالتضامن قيمة المال محل الجريمة وإبعادهم عن الدولة بعد قضاء محكوميتهم.

تعود تفاصيل القضية إلى أغسطس الماضي، حين تقدم مستثمر خليجي ببلاغ يفيد بتعرض مستودع يمتلكه بمنطقة رأس الخور الصناعية للسرقة، وحسب إفادة المُبلّغ بانه ورده اتصال من أحد العمال في المستودع صباح يوم الواقعة يخبره بتعرض المستودع للسرقة.

وتابع المُبلّغ أنه اتجه إلى المستودع، حيث أبصر قفل باب المستودع مكسور وتم نزعه من مكانه، فقام بمراجعة تسجيل الكاميرات بالمكان، حيث تبين أن أكثر من 10 أشخاص من جنسية آسيوية حضروا للمكان وتمكنوا ليلاً من كسر قفل باب المستودع ومن ثم دخول إلى المستودع بعد كسر بابه، حيث شاهدهم يسرقون صناديق من المستودع تحتوي على ملابس جاهزة وتبغ تقدر قيمته ب 192 ألف درهم فتم إبلاغ الشرطة بالواقعة.

وحسب إفادة شرطي في التحقيقات، فإن فريقاً من التحريات جمع الاستدلالات وتمكن من تفريغ الكاميرات والتعرف على سائق حافلة نقل عمال استخدمها في نقل الصناديق المسروقة، فقبض عليه، واعترف بأنه اشترك مع آخرين في سرقة مستودع شركة ملابس في منطقة رأس الخور نظير 1000 درهم، وأرشدهم على 4 آخرين فقبض عليهم واعترفوا بجريمتهم بالاشتراك مع آخرين، فدانتهم المحكمة وقضت بحكمها المتقدم ذكره.

https://tinyurl.com/3bkctvru

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"