عادي

«وول ستريت» تغلق على انخفاض حاد لتراجع أسهم «أبل» ومخاوف النمو في الصين

01:26 صباحا
قراءة دقيقتين

أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض حاد، الاثنين بعد أن أثارت الاحتجاجات في المدن الصينية الكبرى على سياسات كوفيد-19 الصارمة مخاوف بشأن النمو الاقتصادي، بينما تراجعت شركة أسهم أبل 2.58 في المئة لمخاوف من تراجع إنتاج آيفون.

وأثرت أسهم كوبرتينو، عملاق التكنولوجيا في كاليفورنيا بشكل كبير على المؤشر ستاندرد اند بورز القياسي، إذ أثارت اضطرابات العمال في أكبر مصنع آيفون في العالم بالصين مخاوف من حدوث ضرر أعمق للإنتاج المقيد بالفعل للهواتف المتطورة.

وأدت الاحتجاجات النادرة في المدن الصينية الكبرى خلال عطلة نهاية الأسبوع ضد القيود الصارمة التي تفرضها البلاد على عدم انتشار فيروس كورونا إلى تفاقم المخاوف بشأن النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وفقد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 ما قيمته 61.29 نقطة أو 1.52 في المئة ليغلق عند 3964.83 نقطة، فيما خسر المؤشر ناسداك المجمع 173.01 نقطة أو 1.54 في المئة عند 11053.35. وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 495.95 نقطة أو 1.44 في المئة إلى 33851.08 نقطة.

انخفاض الأسهم الأوروبية

كذلك، انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي، الاثنين مقتفيا أثر التراجع في الأسواق العالمية بسبب التوتر الاقتصادي الناجم عن احتجاجات نادرة في الصين على القيود الصارمة لمجابهة كوفيد-19، في حين هبط سهم إيرباص 5.7 بالمئة بعد نشر تقرير أفاد بأن شركة تصنيع الطائرات ربما تؤخر بعض عملياتها لتسليم الطائرات.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 منخفضا 0.7 بالمئة متراجعا عن أعلى مستوى فيما يزيد على ثلاثة أشهر، والذي بلغه الأسبوع الماضي.

وأوقفت الشرطة مشاركين في احتجاجات بشنغهاي وبكين في مطلع هذا الأسبوع بعد مظاهرات حاشدة هناك وفي مدن صينية أخرى بسبب قيود مكافحة كوفيد-19 الصارمة.

وسجلت الصين ارتفاعا قياسيا في عدد الإصابات بالمرض اليوم الاثنين، مما أثار مخاوف بشأن سياسة صفر كوفيد التي تقرها بكين وتأثيرها على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وكتب مارك هيفيل، كبير مسؤولي الاستثمار لدى يو.بي.إس جلوبال ويلث ماندجمنت، في مذكرة للعملاء «اتساع نطاق العدوى يمكن أن يزيد انقطاعات سلسلة التوريد في ظل تأثير مشكلات الصين على الأسواق العالمية».

وانخفضت أسهم شركات النفط الأوروبية 1.4 بالمئة مع تراجع أسعار النفط الخام بفعل مخاوف متعلقة بالنظرة المستقبلية لأكبر مستورد للخام في العالم. كما انخفضت أسهم شركات صناعة السيارات وسلع الرفاهية الأكثر انكشافا على الصين.

وانخفض سهم بنك كريدي سويس 4.2 بالمئة مسجلا مستوى إغلاق قياسي منخفض في حين ارتفعت تكلفة التأمين على ديونه ضد التخلف عن السداد.

كما هبط سهم برينتاج إس.إي 9.7 بالمئة بعد أن قالت شركة توزيع المواد الكيميائية الألمانية إنها أجرت مناقشات أولية مع منافستها الأمريكية يونيفار سولوشنز بهدف استحواذ محتمل.

وسجل سهم إيرباص تراجعا 5.7 بالمئة بعد أن ذكرت رويترز أن الشركة المصنعة للطائرات ربما تؤخر مواعيد التسليم المقررة لبعض طائراتها متوسطة المدى في عام 2023 رغم أنها تسابق الزمن لتحقيق أهدافها للتسليم لعام 2022 في ظل مشكلات متعلقة بسلاسل التوريد والعمالة. (رويترز)

https://tinyurl.com/dcbsemeu

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"