عادي

الاقتصاد التركي ينمو 3.9% في الربع الثالث 2022

أقل من المتوقع
12:57 مساء
قراءة دقيقتين
بيانات التضخم التركي في ديسمبر جاءت أعلى من التوقعات (رويترز)

أظهرت بيانات رسمية الأربعاء، أن الاقتصاد التركي نما بنسبة 3.9 في المئة في الربع الثالث على أساس سنوي، وهو معدل أقل قليلاً من المتوقع وأبطأ مما حققه في وقت سابق من العام، حيث تأثر الطلب الداخلي والخارجي بارتفاع التضخم والتباطؤ العالمي.

ووفقاً لبيانات معهد الإحصاء التركي، فقد انكمش الناتج المحلي الإجمالي 0.1 في المئة بالمقارنة مع الربع السابق على أساس معدل لعوامل موسمية ولأسباب تتعلق بالتقويم.

وكان من المتوقع في استطلاع أجرته «رويترز» أن يكون الاقتصاد قد نما أربعة في المئة على أساس سنوي في الربع الثالث.

وتوقع الاستطلاع أن يبلغ النمو للعام بأكمله خمسة في المئة بعد أداء قوي في النصف الأول حيث نما الاقتصاد أكثر من 7.5 في المئة.

وأظهرت البيانات الأربعاء تعديل النمو السنوي في الربع الثاني من 2022 إلى 7.7 في المئة من 7.6 في المئة.

وتوقع محللون تباطؤ النمو في النصف الثاني نتيجة اتجاه نزولي في الطلب المحلي والأجنبي نتيجة التباطؤ لدى أكبر شركاء تركيا التجاريين.

ولمواجهة التباطؤ، بدأ البنك المركزي التركي دورة تيسير لسياساته النقدية بين أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني إذ خفض أسعار الفائدة 500 نقطة أساس إلى تسعة في المئة.

وفي العام الماضي، شهد الاقتصاد التركي انتعاشاً قوياً من مستوياته أثناء جائحة كورونا، ونما 11.4 في المئة مسجلاً أعلى معدل نمو له في عشر سنوات.

ووضع البرنامج الاقتصادي للرئيس رجب طيب أردوغان خلال الأربعة عشر شهراً الماضية النمو والصادرات على رأس أولوياته وسعى لكبح جماح التضخم بتقليص العجز المزمن في الحساب الجاري بدلاً من رفع أسعار الفائدة.

وقادت دورة تيسير للسياسة النقدية العام الماضي، سعى لها أردوغان، الليرة لإنهاء العام منخفضة 44 في المئة أمام الدولار وخسرت 29 في المئة أخرى هذا العام مما دفع التضخم لأعلى مستوياته في 24 عاماً عند أكثر من 85 في المئة في أكتوبر/تشرين الأول.

(رويترز)

https://tinyurl.com/5aam346x

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"