عادي

التوجيهات مكرمة جديدة لتعزيز الحياة الكريمة لأبناء الإمارات

مواطنون يشيدون باهتمام القيادة الرشيدة ورعايتها
02:05 صباحا
قراءة 4 دقائق

متابعة: قسم المحليات

حظيت توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، بشأن معالجة الديون المتعثرة لمصلحة 1214 مواطناً، وإعفائهم من مديونياتهم في 17 بنكاً ومصرفاً ومؤسسة تمويل، بقيمة تتجاوز نصف المليار درهم، بإشادة كبيرة، وتفاعل معها المجتمع بمختلف فئاته، من المواطنين والمواطنات.

وقالوا ل«الخليج»، إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، تعد مكرمة جديدة لضمان حياة كريمة لكل مواطن ومواطنة من أبناء الإمارات، مؤكدين أن القيادة الرشيدة للدولة حريصة على توفير كل سبل الراحة والرفاهية والسعادة للمواطن، إذ وضعته على قائمة أولوياتها في مختلف الاتجاهات.

«الخليج» رصدت ردود أفعال المواطنين والمواطنات في المجتمع وسعادتهم، بمبادرة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والتي أدخلت في النفوس سعادة غامرة لتسود حالة الرضا جميع الأسر في المجتمع الاماراتي.

أكدت آمنة المازمي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بإعفاء الديون المتعثرة ل 1214 مواطناً، مبادرة جديدة حقيقية تحمل بين طياتها جوانب إنسانية ومعاني صادقة لرعاية القيادة الرشيدة واهتمامها بكل مواطن ومواطنة، وتنعكس إيجابياً بشكل كبير على حياة الأسر، وترفع مستوى الاستقرار الأسري والاقتصادي والاجتماعي في المجتمع ككل.

وقالت إن القيادة الرشيدة للدولة لا تتواني في تقديم الدعم اللامحدود للمواطن، وتحرص على توفير الحياة الكريمة للجميع، لتحقيق السعادة والرفاهية لهم وأسرهم، جزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لتوجيهاته ودعمه الذي لا يوصف للمواطن والمجتمع.

وأشاد سعيد الطنيجي بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بإعفاء 1214 مواطناً من الديون في 17 جهة مالية، معبراً عن سعادته، مؤكداً أن القيادة الرشيدة تحرص على تأمين حياة كريمة للمواطن ودعم استقراره الأسري، معتبراً أن المبادرة حافز كبير للمواطنين والأسر، لاسيما وأنها جاءت متزامنة مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد ال51.

دعم المواطنين

قال المواطن فارس الباكري إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعفاء 1214 مواطناً من أكثر من نصف مليار درهم من مديونياتهم، يؤكد حرص القيادة الرشيدة على دعم المواطنين في كل الظروف وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في تنمية المجتمع ما يرسخ ويعزز السعادة للمواطنين والارتقاء بجودة حياتهم.

وأعرب عن سعادته بهذه المبادرة التي أدخلت البهجة في نفوس كل المواطنين، وجعلت فرحتهم بالاحتفال بعيد الاتحاد ال15 لدولة الإمارات فرحتين، متوجهاً بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على كل المبادرات التي تهتم بشؤون المواطنين وتدخل الفرحة في نفوسهم.

وأكد المواطن خالد الخزيمي أن مبادرات القيادة الرشيدة لا تتوقف، وجميعها تخدم الوطن والمواطن، ومبادرة الإعفاء من الديون عن المواطنين المتعثرين تعكس مدى حرص القيادة على تلبية احتياجات الشعب، وتوفير كل متطلبات الحياة الكريمة لهم، لينعموا بالرخاء بعيداً عن الديون، وما تؤول إليه من مشاكل تؤثر في استقرارهم الأسري والعائلي.

وأضاف أن هذه المبادرة رسالة محبة من القيادة إلى المواطنين لتتجلى فرحتهم بالاحتفال بعيد الاتحاد الواحد والخمسين، والذي جاء بالفرحة على العديد من الأسر التي كانت الديون تؤرقها ليل نهار، كما أن هذه مبادرة جاءت للتفريج عن الناس من كربة الديون، وإدخال السعادة إلى قلوب أسر المتعثرين وتساهم في أن يبدأ هؤلاء المواطنون حياة جديدة بعيدة عن المشاكل وضغوط الحياة التي كانت تسببها لهم الديون.

نحن محظوظون

قال جاسم الخزرجي: نحن محظوظون بوجود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، كما أن مبادرة إعفاء 1214 مواطناً من أكثر من نصف مليار درهم، ليست بغريبة على «عيال زايد»، الذين يبذلون قصارى جهدهم لنشر السعادة بين مختلف أفراد المجتمع، حتى أصبحت الدولة منبع الكرم والسعادة والابتسامة، وهو ما زرعه بداخلنا المغفور له مؤسس الدولة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأضاف: تتوالى يومياً على مختلف مواطني دولة الإمارات قرارات دعم من القيادة الرشيدة غير مسبوقة عالمياً، حتى أصبحت الإمارات ضمن أفضل الدول على مستوى العالم في توفير العيشة الكريمة لمواطنيها، وتحقيق أفضل وسائل سبل الدعم.

دعم نفسي

وأوضح عبدالرحمن المنهالي أن الدعم النفسي الذي يصل كل مواطن في دولة الإمارات فور قراءة مثل هذه القرارات الداعمة، أكبر بكثير من قيمتها المادية، حيث تبث الطمأنينة في النفوس، وتؤكد حرص القيادة الرشيدة للدولة على توفير أفضل وسائل سبل العيش الكريم، عبر دعم المواطنين في كل المجالات وشتى القطاعات.

وأضاف: ما نراه يوماً بعد يوم إنما هو مبادرات من قيادة ترى في نفسها الوطن الذي يراعى أبناءه، تلك هي قيادة دولة الإمارات التي كانتن ولا تزال تنظر إلى شعبها بنظرة الاهتمام، خاصة من يحتاجون تلك اللمسة الحانية من الأب والقائد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في مبادرته.

https://tinyurl.com/njn8xz95

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"