عادي

المغامرة والأمل.. 3 أفارقة يهاجرون 11 يوماً إلى إسبانيا على «دفة سفينة»

14:57 مساء
قراءة دقيقة واحدة

الشارقة: «الخليج»

مشهد تنفطر له القلوب، وتشخص منه الأبصار، وتتلعثم أمامه الألسن عن الكلام، هذا ملخص ما تحمله صورة 3 أفارقة تمسكوا بدفة سفينة وسافروا عليها من قارة إفريقيا إلى أوروبا وسط ظلمات البحار، هرباً من ضيق العيش وأملاً في حياة أكثر رحابة، وذلك في مغامرة محفوفة بخطر السقوط والموت المحتوم.

نجا 3 أشخاص تمسّكوا بدفة سفينة من موت محقق ضمن رحلة استغرقت 11 يوماً من نيجيريا، إذ أنقذهم خفر السواحل الإسباني بعد أن وصلوا إلى جزر الكناري.

ووزّعت السلطات الإسبانية الصورة الملتقطة يوم الاثنين الماضي، وأظهرت 3 شبّان لاجئين جالسين على دفة ناقلة النفط والكيماويات Althini II، التي وصلت إلى جزر الكناري من لاجوس في نيجيريا، وفقاً لموقع Marine Traffic لتتبع السفن.

وكشف الموقع أن الشبان الثلاثة نقلوا إلى الميناء لتلقي الرعاية الصحية، وأضاف عبر «تويتر» أنهم باتوا بأمان.

يشار إلى أن جزر الكناري المملوكة لإسبانيا تعتبر عادة بوابة شعبية للمهاجرين الأفارقة الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

وتظهر البيانات الإسبانية أن الهجرة عن طريق البحر إلى الأرخبيل ارتفعت بنسبة 51٪ في الأشهر الخمسة الأولى من العام مقارنة بالعام الذي سبقه.

وشهد العام الماضي عبور أكثر من 20 ألف مهاجر من ساحل غرب إفريقيا إلى جزر الكناري، وفقاً للصليب الأحمر.

وقالت المنظمة إن أكثر من 1100 من هؤلاء لقوا حتفهم في البحر.

https://tinyurl.com/mt9yhhpr

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"