عادي

المكتب الثقافي يشارك بـ«الليلة قبل الأخيرة» في المغرب

00:18 صباحا
قراءة دقيقتين
مشهد من العرض

شارك وفد من المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة برئاسة صالحة غابش، من خلال مسرح العائلة، في ملتقى مراكش الدولي لمبدعات المسرح في مراكش المغربية، والذي خصص هذا العام للمرأة والمسرح، إخراجاً وتأليفاً، وضم الوفد كلاًّ من عائشة عثمان الإعلامية بمركز الإعلام الأسري، وليلى أبوذكري المشرفة على المؤثرات الصوتية.

وخلال ثلاثة أيام تعددت مشاركات وفد المكتب ونشاطاته في الملتقى بحضور ثقافي وفكري نوعي من أكثر من دولة؛ حيث تم عرض ورقة عن مسرح العائلة ضمن التجارب المسرحية العربية قدمتها عائشة عثمان، مشيرة إلى وجود هذه التجربة في الشارقة، مما جعلها تنمو في بيئة ثقافية تحظى برعاية قيادية تهتم بالثقافة كوسيلة إنقاذ الإنسان من وحل التخلف والجهل والجمود الفكري.

وشهد الملتقى توقيع كتاب «25 عاماً من الإبداع» الذي يرصد حركة مسرح العائلة منذ نشأته في نادي سيدات الشارقة عام 1995.

وفي اليوم التالي تم تجسيد التجربة بعرض مسرحية «الليلة قبل الأخيرة»، التي أعدت خصيصاً للمشاركة في الملتقى، فعرضت لأول مرة ضمن فعاليات على مسرح دار الثقافة، والتي تحكي مشاعر امرأة ستشهد انعطافاً صعباً في حياتها بعد مغادرة آخر بناتها إلى بيت الزوجية لتختلط مشاعر الفرح بالزواج والحزن الذي ينتظرها في بيت يكرس لوحدتها وغربتها، المسرحية من تأليف صالحة غابش، وإخراج خالدة مجيد، ومن بطولة الفنانتين الإماراتيتين بدور، وفاطمة عبد الله.

وقالت صالحة غابش: «إن المكتب بتوجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ودعمها اللامحدود، شارك في الملتقى بهذه المسرحية حرصاً على تبادل الخبرات والثقافة المتبادلة بين الطرفين».

وقد أشاد الحضور من النقاد والمسرحيين بالعرض، وتمت مناقشة محتواها مع عدد منهم، وتبادل الآراء حول النص والتقنية المسرحية وأداء الممثلين فيها.

وبعد عرض المسرحية أجمعت الآراء على أهمية محتوى المسرحية للأسرة ورسم العلاقات داخلها، وأشادوا بالجانب الفني والمؤثرات التي وظفت لخدمة العرض فحقق النجاح المطلوب.

https://tinyurl.com/2ftywzb2

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"