عادي

مركز دبي للسلع المتعددة في شراكة مع منطقة كاتوفيتشي في بولندا

استكشاف فرص تجارية جديدة وتعزيز العلاقات الثنائية
18:28 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

وقع مركز دبي للسلع المتعددة، مذكرة تفاهم مع منطقة كاتوفيتشي الاقتصادية الخاصة في بولندا، بهدف خلق فرص تجارية جديدة وتوسيع العلاقات الاقتصادية القوية التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية بولندا الصديقة.

وبموجب الاتفاقية، سيتعاون مركز دبي للسلع المتعددة ومنطقة كاتوفيتشي الاقتصادية الخاصة بشكل وثيق لتبادل المعرفة والخبرات المهنية، بما يعزز أواصر التعاون ويمد جسور التواصل بين مجتمعات الأعمال في البلدين ويدعم في الوقت ذاته نمو الاستثمارات والعلاقات التجارية بينهما.

وقع مذكرة التفاهم كل من أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، والدكتور يانوش ميشاليك، رئيس مجلس إدارة شركة منطقة كاتوفيتشي الاقتصادية الخاصة، يوم 24 نوفمبر 2022.

وقال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: «في ظل العلاقات الثنائية المتينة والمستمرة في التطور بين دولة الإمارات وبولندا، تمتلك دبي فرصة كبيرة لتعزيز علاقاتها التجارية مع مجتمع التجارة والأعمال البولندي. وقد كان هذا الهدف الأساسي لحملتنا الترويجية الأخيرة «وجد من أجل التجارة» التي نظمناها في العاصمة البولندية وارسو، وهو بالضبط ما سنحققه من خلال اتفاقيتنا الجديدة مع منطقة كاتوفيتشي الاقتصادية الخاصة. ونتطلع إلى العمل مع المنطقة الاقتصادية على مدى السنوات المقبلة لفتح الفرص أمام الشركات البولندية التي تتطلع إلى توسيع أعمالها ودخول أسواق جديدة عبر دبي».

ولعب مركز دبي للسلع المتعددة دوراً مهما في تعزيز العلاقات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية بولندا، حيث يحتضن المركز حالياً أكثر من 40 شركة بولندية، والتي تستخدم المنطقة الحرة كمركز لممارسة أعمالها وأنشطتها التجارية مع أسواقها المستهدفة في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، قال الدكتور يانوش ميشاليك، رئيس مجلس إدارة شركة منطقة كاتوفيتشي الاقتصادية الخاصة: «توفر اتفاقية التعاون بين مركز دبي للسلع المتعددة ومنطقة كاتوفيتشي الاقتصادية الخاصة للشركات في كلتا المنطقتين التجاريتين، طرقاً جديدة للتواصل ومد جسور التعاون مع نظرائها في الأسواق الدولية. نتطلع وبكل فخر، من خلال مذكرة التفاهم هذه، للعب دور فعال في دعم نمو العلاقات البولندية الإماراتية وفتح آفاق جديدة للتعاون التجاري بين البلدين».

ويجمع بين دولة الإمارات وجمهورية بولندا تاريخ طويل من العلاقات الثقافية والدبلوماسية والتجارية العميقة، وتعد بولندا إحدى أسواق النمو المهمة للشركات العاملة في دبي ومركز دبي للسلع المتعددة. ومنذ ما يقرب من عقد من الزمان، تشكل الدولة أكبر شريك اقتصادي وتجاري لبولندا في العالم العربي. فقد بلغ إجمالي قيمة التجارة غير النفطية بين البلدين 1.3 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022.

وتأتي اتفاقية التعاون الجديدة بعد بضعة أشهر فقط من اختتام أحمد بن سليّم ومسؤولون من مركز دبي للسلع المتعددة بنجاح، أول زيارة رسمية إلى العاصمة البولندية وارسو، كجزء من الحملة الترويجية الرائدة للمركز «وُجِد من أجل التجارة». وخلال الزيارة، استكشف وفد مركز دبي للسلع المتعددة فرص التعاون الثنائي وأجرى مناقشات مع العديد من الشركات والمنظمات التجارية لتعزيز التعاون بين دبي وبولندا في مجالات رئيسية مثل التكنولوجيا والاتصالات والخدمات المالية.

https://tinyurl.com/33xn9uzv

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"