عادي

ارتفاع الفائدة يفاقم عجز السلع الأمريكية في أكتوبر

قفز 7.7% إلى 99 مليار دولار..
12:24 مساء
قراءة دقيقة واحدة
شاحنات نقل البضائع داخل حاويات الشحن من ميناء سافانا في ولاية جورجيا الأمريكية ( أ ب )

اتسع العجز التجاري الأمريكي في السلع بشدة في أكتوبر/ تشرين الأول مع تراجع الصادرات وسط تباطؤ الطلب العالمي وقوة الدولار.

وقالت وزارة التجارة أمس الأربعاء، إن عجز تجارة السلع قفز 7.7 في المئة إلى 99 مليار دولار الشهر الماضي. وانخفضت صادرات السلع 2.6 في المئة إلى 173.7 مليار دولار.

وانخفضت صادرات المواد والإمدادات الصناعية التي تتضمن النفط الخام. وتراجعت صادرات السلع الاستهلاكية لكن زادت شحنات الأغذية والسيارات وقطع الغيار. والزيادات في أسعار الفائدة التي فرضها الاحتياطي الاتحادي لكبح تضخم الدولار جعل البضائع أمريكية الصنع باهظة الثمن في السوق الدولية.

وزادت واردات السلع 0.9 في المئة إلى 272.7 مليار دولار. وكان العجز التجاري الأصغر أحد المحركات الرئيسية للنمو الاقتصادي في الربع الثالث. ويشير التوسع الحاد في العجز في أكتوبر/ تشرين الأول إلى أن التجارة قد تكون عبئاً على الناتج المحلي الإجمالي هذا الربع.

وذكرت وزارة التجارة أن مخزون الجملة ارتفع 0.8 في المئة في أكتوبر/ تشرين الأول بعد ارتفاعه 0.6 في المئة في سبتمبر/ أيلول. وانخفض مخزون التجزئة 0.2 في المئة بعد انخفاضه 0.1 في المئة في سبتمبر/ أيلول. وارتفع مخزون السيارات 0.4 في المئة.

وباستثناء السيارات، تراجع مخزون التجزئة 0.4 في المئة بعد انخفاضه 0.9 في المئة في سبتمبر/ أيلول.

(رويترز)

https://tinyurl.com/3awzwr6j

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"