عادي

عيد الاتحاد الـ 51 صفحة مضيئة حولت الصحارى إلى ميادين نهضة شاملة

شيوخ ومسؤولون وفعاليات: الإمارات نموذج يحتذى في كافة المحافل الدولية
23:56 مساء
قراءة 18 دقيقة

متابعة: قسم المحليات

أكد شيوخ ومسؤولون وفعاليات في الدولة أن عيد الاتحاد ال51 لدولة الإمارات يعتبر صفحة مضيئة تُضاف إلى مسيرة طامحة حولت الصحارى إلى ميادين لنهضة تنموية شاملة، كما يمثل العيد الاحتفاء بمسيرة إنجازات ونجاحات أكثر من خمسة عقود منذ تأسيس الدولة، حتى أصبحت نموذجاً يحتذى به في كافة المحافل الدولية، واليوم تُكمل القيادة الحكيمة تعزيز هذه النجاحات، والمضي قدماً بالدولة في تعميق نهضتها وتحقيق أهداف خططها التنموية بكافة القطاعات.

وأشاروا إلى أن الدولة تشهد مسيرة من التطور والنمو في كافة القطاعات حتى باتت الإمارات وجهة عالمية للتجارة والصناعة والاستثمار محققةً نمواً اقتصادياً مستداماً من خلال استراتيجية وطنية طموحة تترجم الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة التي وفرت كافة مقومات العيش الكريم للمواطنين والمقيمين على أرضها.

يوم تاريخي

أكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني براس الخيمة أن الثاني من ديسمبر يوم تاريخي مشهود، سطعت فيه شمس الإمارات لتضيء جنبات الكون، ومناسبة غالية راسخة في ذاكرة الإماراتيين وقلوبهم ويعد امتداداً لمسيرة الخير والعطاء الحافلة بالإنجازات الكبيرة.

لحظات تاريخية

وقال الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي: «نحتفل بهذه المناسبة العظيمة والمسطرة بأحرف من نور في تاريخ دولتنا التي تعيد إلى أذهاننا تلك اللحظات التاريخية لتأسيس اتحاد دولة الإمارات».

وأضاف «نستلهم العبر والدروس المستفادة، من أن الاتحاد هو ضمانة التطور والعزة والازدهار، نراهن نحن الإماراتيون في وحدتنا، وتوحدنا، ويقينا وعقيدتنا الراسخة بأن «البيت متوحد» و«الوطن متوحد».

مسيرة وطنية

رفع الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضات البحرية رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية التهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة عيد الاتحاد.

وقال: «نحتفل في الثاني من شهر ديسمبر في كل عام، بعيد الاتحاد لدولة الإمارات، وهو اليوم الذي بدأت فيه مسيرة وطنية إماراتية حافلة بالإنجازات والنجاحات التي وضعت دولتنا في مصافّ أهم دول العالم وأكثرها تقدماً، وعززت من دورها الريادي على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وتمسكها بمبادئها الراسخة، ومدى ما تنعم به من أمن وعلم ورخاء بفضل قيادتنا الرشيدة».

قيادة حكيمة

قال الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، إن الاحتفال يعبر عن فرحة القيادة الرشيدة للدولة وشعبها الوفي لكونه الذكرى التاريخية لانطلاقة مسيرة ملحمة الوحدة الوطنية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون.

وأضاف أن الدور الريادي لدولة الإمارات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتمسكها بمبادئها الراسخة، ومدى ما تنعم به من أمن ورخاء جعلها أفضل وجهة لشعوب العالم حتى أضحت تحتضن في أرضها الطيبة، نحو 200 جنسية.

الصورة

روح الاتحاد

وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة: «نحتفل اليوم كباراً وصغاراً بعيد الاتحاد ال 51 لإحياء روح اتحاد الإمارات في عام 1971، الذي يرمز للترابط بين الوطن والشعب في وحدة واحدة والذي أسفر عن منجزات وتاريخ وتراث الدولة بدءاً من المؤسسين وانتهاء برواد العصر الحديث وصانعي مستقبل دولتنا.

ونجدد بهذه المناسبة العهد لقيادتنا الرشيدة الذي يعزى لها الفضل في ما تشهده البلاد من التطور العمراني والثقافي والبيئي، ونحن على ثقة بأن هذه النهضة ستتواصل، وأن اسم الإمارات سيرفرف عالياً دوماً، بفضل قيادة حكيمة وشعب محب.

أغلى المناسبات

قال الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، الأمين العام للصندوق العربي لمواجهة الكوارث والأزمات، إن اليوم الوطني يُعدّ واحداً من أغلى المناسبات الوطنية، والتي تجسّد معنى التأسيس والتمكين والتنمية والتضحية والوفاء والإخلاص، من أجل الوطن والحياة الكريمة لشعب الوطن.

وهنأ قيادة الإمارات وحكومتها الرشيدة وشعبها، بمناسبة عيد الاتحاد ال51 للدولة، مؤكداً أنه يوم فرح وابتهاج، اتّحد فيه القادة المؤسسون قبل 51 عاماً لبناء وطن تصدّر اليوم المراكز الأولى بين دول العالم الأكثر تقدماً وأمناً واستقراراً وسعادةً وتحضراً.

العزيمة والمثابرة

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي، أثبتت الإمارات للعالم أن العزيمة والمثابرة كفيلتان بتخطي جميع التحديات دون استثناء وتحويل المستحيل إلى واقع ملموس، ولم تكن قدرة دولتنا على تحقيق إنجازات لافتة تعانق السماء بمحض صدفة، بل ثمرة المبادئ والقيم الراسخة التي غرسها الآباء المؤسسون منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأضاف: في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، باتت دولة الإمارات لاعباً رئيسياً في مختلف المحافل الدولية.

1
الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي

مناسبة نُجدّد فيها البيعة والولاء

رفع الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي، رئيس دائرة الميناء والجمارك في عجمان، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وإلى شعب الإمارات الكريم، بمناسبة عيد الاتحاد ال 51، مؤكداً أن الاحتفال يشكل مناسبة فريدة للاعتزاز بصلابة وقوة البنيان والتلاحم الوطني والعزيمة والإصرار والفكر المستنير الذي قاد ويقود دولة الإمارات حتى أصبحت مثالاً يحتذى من حيث التطور والنماء والتنمية المستدامة، وهي مناسبة عزيزة نُجدّد فيها البيعة والولاء لقيادتنا ووطننا الحبيب.

وقال إن الإمارات أثبتت قدرتها على تحقيق الإنجازات والتفوق والتميز والريادة في شتى المجالات، وباتت منارة تُدهش العالم بمبادراتها الريادية والفريدة، وأصبح اسم الإمارات علماً ورمزاً يشار إليه بالبنان، ونموذجاً يتطلع إليه العالم في التنمية والتعمير والرخاء والازدهار.

1
حمد بن ركاض العامري

إنجازات استثنائية

أكد الدكتور مُغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي أن الدولة حققت العديد من الإنجازات الريادية والاستثنائية على مدار هذه الأعوام، وأن الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية فرصة لتجديد الولاء والانتماء لقيادتنا الرشيدة التي لم تدخر جهداً من أجل إسعاد أفراد المجتمع كافة.

وأشار إلى أن مسيرة الاتحاد، مسيرة بدأها المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه المؤسسون الذين آمنوا بأن بناء الأوطان يجب أن يبدأ أولاً من بناء الإنسان، لما يشكله من أساس ومحور رئيسي للتنمية، حيث أتاحت الدولة أمام أبنائها فرص العلم والتعلّم والتطوير لتحقيق تلك الغاية.

دولة قوية

قال فارس محمد المزروعي المستشار في ديوان الرئاسة احتفاءً بعيد الاتحاد ال51 لدولتنا الغالية، نرفع أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، مستذكرين بفخرٍ واعتزاز مسيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء بُناة الاتحاد، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمهم الله، الذين رسّخوا دعائم دولة قوية، آمنة ومتطورة عصرية.

وأضاف: «نُجدّد عهد الولاء لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، واثقينَ بحكمته وسداد رأيه، وفخورين بنهجه القويم الذي يستند إلى مخزونٍ وافرٍ من الخبرة والحنكة».

1
ماجدة العزعزي

حكمة قيادة

أكّد خالد محمد بالعمى، محافظ مصرف الإمارات المركزي، أن الاحتفال بعيد الاتحاد ال 51 لدولة الإمارات، هو احتفاءٌ بمسيرة دولة أثبتت للعالم بحكمة قيادتها الرشيدة، وعزيمة أبنائها، نجاحها المستمر على كافة الصعد.

وأضاف: إن الإرادة العظيمة التي تحلى به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والآباء المؤسسون «طيب الله ثراهم»، والرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، كانت الركيزة الأساسية لبناء دولة قوية تتمتع بنظام مالي راسخ، يُسهم في مواصلة التنمية المستدامة، وقد تجلّى ذلك بإنجازاتها على كافة المستويات والتي بلغت عنان الفضاء.

المستقبل العظيم

قال أحمد محمد الحميري الأمين العام لديوان الرئاسة: «تحلّ علينا الذكرى ال 51 لعيد الاتحاد وكلنا ثقةٌ بالمستقبل العظيم لدولة الإمارات في ظلّ القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، قائدُ مسيرة التقدم والحضارة وفي هذه المناسبة الوطنيّة الغالية، نتقدم إلى مقام سموه، بأسمى آيات التهاني والتبريكات وأصدق الأمنيات بعامٍ جديدٍ ملؤه الإنجازات والنجاحات، والتهنئة موصولة إلى القيادة الرشيدة».

1
الدكتورة شفيقة العامري

رأس الأولويات

رفع مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى القيادة الرشيدة، فهو يوم الوحدة والعزة والانتماء للوطن والفخر بقيادة جعلت إسعاد شعبها وتحقيق جودة الحياة للسكان، على رأس أولوياتها.

وقال: «تسير الإمارات نحو المستقبل والتقدم والازدهار، مستندة إلى إرث الماضي، ورؤية القيادة الرشيدة للحاضر والمستقبل، لاستكمال مسيرة البناء والتنمية الشاملة، التي ترتكز في الأساس على الاستثمار في تطوير قدرات أبناء الوطن باعتبارهم العنصر الرئيس في النهضة التنموية، وكذلك تبني استراتيجيات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، لاستدامة التنمية وتعزيز التنافسية العالمية لدولة الإمارات.

فخر واعتزاز

أكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم يمثل ذكرى عزيزة على القلوب تحمل في طياتها تاريخ دولة الإمارات وما حققته من نماء ورخاء طوال واحد وخمسين عاماً، وهو يوم يحمل الكثير من قيم الوفاء والاعتزاز بروح الانتماء لهذه الأرض الطيبة.

وهنأ قيادة وشعب الإمارات بحلول تلك الذكرى وتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى أصحاب السمو حكام الإمارات والشعب الإماراتي بالذكرى الحادية والخمسين لتأسيس دولتنا الحبيبة.

1
محمد مير السراح

يوم مجد

قال عبد الله الحميدان الأمين العام في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، سيظل يوم الثاني من ديسمبر يوم مجد لكل الإماراتيين سجّله التاريخ في أنصع صفحاته وأخلدها، فهو اليوم الذي جمع شمل الإمارات السبع في دولة اتحادية قوية قادرة على صنع المعجزات، وهو يوم الولاء لقيادتنا الرشيدة التي تحمل على عاتقها أمانة كبيرة بكل اقتدار، وتمضي نحو المستقبل واضعة مصلحة الوطن والمواطن في قمّة أولوياتها، وهو يوم تتفجر فيه مظاهر الفرحة بدولة الإنجازات والطموحات اللامحدودة.

مثال ريادي

قال الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية في عيد الاتحاد، نحتفي بمسيرة إنجازات ونجاحات أكثر من خمسة عقود منذ قيام دولة الإمارات، هذا الاتحاد الذي شيد دعائمه الآباء المؤسسون وعلى رأسهم الأب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات، ليقدموا مثالاً ريادياً في تقدم الدول وازدهارها، أصبح نموذجاً يحتذى به في كافة المحافل الدولية، واليوم تُكمل قيادتنا الحكيمة تعزيز هذه النجاحات، والمضي قدماً بدولتنا في تعميق نهضتها وتحقيق أهداف خططها التنموية بكافة القطاعات.

1
إبراهيم الحوطي

راية خفاقة

هنأت حنان راشد الجروان نائب رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، قيادة وشعب الإمارات بمناسبة عيد الاتحاد ال 51 لدولة الإمارات ودعت الله تعالى أن يحفظ البلاد والعباد ويجعل راية الإمارات خفاقة دائماً بالنجاح والإنجازات في المحافل الدولية.

وقالت: إن قلوبنا جميعاً تنبض ولاءً وحباً كبيراً للوطن، ونفخر بالماضي وننعم بالحاضر ونتطلع للمرحلة المقبلة لمضاعفة الجهد والبناء وإعلاء قيمة العمل.

لحظة تاريخية

توجهت منى غانم المري، نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي بأسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة.

وقالت إن الاحتفال بعيد الاتحاد يمثل لحظة تاريخية في مسيرة ملهمة من الإنجازات والتطور في المجالات كافة بمختلف ربوع الدولة بدأت قبل أكثر من نصف قرن، مشيدةً بالجهود الكبيرة التي يبذلها سموهم لقيادة الدولة نحو قمم جديدة من الإنجازات وتسخير كافة إمكانات الدولة لتعزيز الازدهار والرخاء والسعادة لشعب الإمارات، مواطنين ومقيمين، والوصول بها للريادة العالمية.

وأضافت أن احتفال شعب الإمارات بكل فئاته بعيد الاتحاد يجسد قيم الولاء للقيادة الرشيدة والانتماء للوطن، ويرسخ الهوية الوطنية، ويأتي تعبيراً عن الاعتزاز بما وصلت إليه الإمارات من مكانة عالمية مرموقة ساهم الجميع في تحقيقها.

1
سلطان الهنداسي مدير الغرفة

البناء والعطاء

قال سالم يوسف القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة:« يسعدني ونحن نحتفل بعيد الاتحاد، هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، أن أرفع باسمي وباسم هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة أسمى التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وإلى جميع المواطنين والمقيمين.

فدولة الإمارات حكومة وشعباً، وهي تحتفي بواحد وخمسين عام من البناء والعطاء، لنستذكر بهذه الذكرى العزيزة والغالية على قلب كل مواطن ومقيم، وبكل فخر واعتزاز القادة المؤسسين لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة ولقيادتنا الرشيدة التي نجحت في إكمال المسيرة والتخطيط لما سيتحقق من إنجازات في الأعوام المقبلة بتكاتف وتعاضد الحكومة مع الشعب من مواطنين ومقيمين.

مشاعر الفخر

أكد محمد أحمد الملا الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم أن الاحتفال بعيد الاتحاد يأتي ليشكل مساحة لترسيخ معاني الوحدة الوطنية بين الإمارات السبع وتعزيزاً لمشاعر الفخر والانتماء والاعتزاز بوطننا وتاريخنا وتراثنا الغني.

وأشار في هذه المناسبة الغالية لا يسعنا سوى أن نستذكر بفخر اللحظات التاريخية للاتحاد ونؤكد سعينا المتواصل لترسيخ أدوار التعليم كدعامة أساسية لتحقيق التنمية البشرية ومحرك حيوي لدفع عجلة النهضة الشاملة التي بدأت باتحاد الإمارات الذي يعتبر أنجح وأعظم تجربة اتحادية في التاريخ العربي المعاصر.

1
ماجد علي المنصوري

وحدة وطنية

قالت رغدة حمد عمران تريم عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة: «إن الثاني من ديسمبر هو يوم خالد في تاريخ دولتنا وفي ذاكرة مجتمعنا، ففي مثل هذا اليوم قبل 51 عاماً جاء إعلان قيام دولة الإمارات تجسيداً للوحدة الوطنية بين إماراتنا، حيث شكلت مفردات المحبة والوفاء والسلام الأسس التي قامت عليها الدولة».

وأضافت: «حققت الإمارات الكثير من الإنجازات والمكاسب في دعم قدرات المرأة وتعزيز دورها في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في البلاد».

نموذج للتلاحم

وقال الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي: يمثل عيد الاتحاد بدولة الإمارات فرصة لنجدد فيها عهدنا بالسير على خطى الآباء المؤسسين والمضي في ظل قيادتنا الرشيدة لتواصل الإمارات تحقيق إنجازٍ تلو الآخر وتجعل من أهدافها الطموحة واقعاً صنعته سواعد أبنائها الأوفياء، لقد قدمت الإمارات نموذجاً استثنائياً للتلاحم والتكاتف منذ اتحادها تحت راية واحدة، حيث حمل سبعة رجال خالدين في ذاكرتنا علم الإمارات وأعلنوا ولادة وطن أصبح اليوم مثالاً راسخاً للإنجاز والتقدم.

صفحة مضيئة

أكد عبدالله محمد المزروعي، رئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي أن عيد الاتحاد هو بمثابة عام جديد يُضاف إلى تاريخ وطننا المجيد، وصفحة مضيئة تُضاف إلى مسيرة طموح حولت الصحارى إلى ميادين لنهضة تنموية شاملة، وذكرى جديدة لتوحيد هذا الكيان العظيم على يد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأضاف: «في هذه المناسبة، نجدد عهد الولاء للوطن ونحن نشهد مسيرة التطور والنمو في كافة القطاعات حتى باتت دولة الإمارات وجهة عالمية للتجارة والصناعة والاستثمار».

عنوان للفخر

وقالت أمل ناصر الجابري مدير عام هيئة الموارد البشرية في أبوظبي: «إن الثاني من ديسمبر، سيبقى يوماً للتاريخ وعنواناً للفخر بدولة الإمارات الذي أسس نواتها الأولى والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كنقطة انطلاق للوطن بروح الاتحاد نحو العلا بهمة وعزيمة قيادته الرشيدة لاستكمال مسيرة الريادة والعطاء والازدهار».

وأضافت: «اتحاد إماراتنا نبراس ينير دربنا نحو مستقبل الوطن الواعد، ويضعنا جميعاً أمام مسؤولية عظيمة شرفتنا بها القيادة لرفعة الوطن والحفاظ على منجزاته».

مخلصون للأرض

وقال محمد حاجي الخوري المدير العام للمؤسسة: نجدد العهد على أن نبقى مخلصين لهذه الأرض الطيبة التي تربينا على قيمها وأصالتها وسوف نستمر من خلال المجتمع الإماراتي الذي بات يشكل نموذجاً إنسانياً فريداً في وحدته وتعاون أبنائه ووقوفهم إلى جانب بعضهم وجانب المحتاجين والمتضررين في مختلف بلدان العالم، وقد تجلى ذلك في حب الخير لأنفسنا وللآخرين.

مسيرة رائدة

أكد حمد علي الظاهري، وكيل دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، أن عيد الاتحاد ال 51، يُمثل مسيرة عمل رائدة صنعها الآباء المؤسسون، لتُشكل تجربة فريدة قدّمت للعالم نموذجاً للوحدة والتلاحم بين الشعب وقيادته الحكيمة، حتى أخذت دولة الإمارات مكانتها في مصافّ الدول الأكثر تقدماً في مجالات التنمية والريادة والتمكين.

وطننا يرتقي

قال محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: «يُشكل عيد الاتحاد مناسبة مهمة نتذكر فيها نعم الله علينا، ونحن نرى وطننا الكريم يرتقي كل يوم إلى مزيد من التطور والنمو في مختلف الميادين العلمية والاقتصادية والثقافية والحضارية، ويقدم تجربة تنموية فريدة تستند إلى قيم إنسانية وحضارية غرست روح الانتماء للوطن في نفوس المواطنين جميعاً».

مكتسبات وإنجازات

قال حامد خميس الكعبي المدير العام للمركز الاتحادي للمعلومات الجغرافية، بمناسبة عيد الاتحاد ال51 لدولة الإمارات: «في هذه المناسبة المجيدة نقف جميعاً متحدين لنجدد عهد الولاء والإخلاص لوطننا ولقيادته الحكيمة ملتزمين بمواصلة البذل والعطاء والتضحية ومسلحين بالإصرار والعزيمة للسير على نهج القادة المؤسسين نحو المستقبل، استكمالاً لمسيرة البناء والعطاء التي امتدت لعقود لترسيخ مكانة دولتنا ولتبقى رايتها خفاقة شامخة في سماء التميز والمجد».

مناسبة خالدة

أكد المهندس علي الظاهري، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) بالإنابة، أن الثاني من ديسمبر هو مناسبة وطنية خالدة في قلوب جميع المواطنين والمقيمين على أرض الوطن نحتفي فيها بالنموذج الريادي لنجاح مسيرة الاتحاد، في مشهد تتجسد فيه معاني وقيم الولاء والعرفان والعطاء للوطن حيث يقف أبناء الإمارات وقفة واحدة، لتجديد عهد الالتزام بمواصلة البذل في أداء دورهم بعزيمة لا تعرف المستحيل لاستكمال مسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات لتبقى راية الإمارات ترفرف عالياً في جميع المحافل الدولية.

إرث الإباء

وقالت الدكتورة نوال الحوسني، المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا): «في عيد الاتحاد نواصل توحيد جهودنا معاً من أجل بناء المستقبل، ونتطلع بفخر إلى إرث الآباء المؤسسين والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذين أرسوا دعائم مستدامة للبيت المتوحد، وننظر بعين الثقة والطموح إلى مستقبل الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، فيما تتحول إلى محطات تنموية جديدة عنوانها الاستدامة وتعزيز الاقتصاد الأخضر وتسريع وتيرة التحوّل في قطاع الطاقة».

التنمية الشاملة

قال الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي مؤسس ورئيس مؤسسة السويدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة أبوظبي للفنون «أداس»»: نستذكر الإنجازات والمكتسبات التي حققتها دولة الإمارات في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعلمية والتنموية التي تستدعي الفخر والاعتزاز، وفي ظل رؤية باني نهضة الإمارات الوالد المؤسس، يواصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رؤية مسيرة الخير والنماء ويقود البلاد نحو التنمية الشاملة وإسعاد شعبها.

حقيقة الحلم

وأشار حمد بن ركاض العامري رئيس مجموعة بي آر جي إلى أن الاحتفال بعيد الاتحاد لدولة الإمارات يتميز بخصوصية في هذا العام، باعتبار أن الإمارات تواصل المسيرة لبناء خمسينيتها المقبلة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد زايد آل نهيان.

وقال: إن مسيرة الاتحاد التي قادها وأسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تعتبر مثالاً حقيقياً للإرادة القوية، التي حولت الحلم إلى حقيقة.

خطى واضحة

وقالت الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة مجموعة إم جلوري القابضة: نحتفي بمناسبة مرور 51 عاماً على اتحاد دولة الإمارات، حيث سارت الدولة على خطى واضحة نحو المستقبل لتحقق النجاحات والإنجازات المتتالية في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، وتحقيق موقع ريادي متقدم بين مختلف دول العالم، وتعزيز مكانتها كمركز اقتصادي عالمي.

السعي الدؤوب

وقالت الدكتورة شفيقة العامري رئيسة اتحاد صاحبات الأعمال والمهن بدولة الإمارات وعضو مجلس إدارة مجلس سيدات الأعمال العرب إن الاحتفال بمناسبة عيد الاتحاد ال51 لدولة الإمارات يتزامن مع النجاحات والإنجازات التي تمكنت الدولة من تحقيقها.

مسيرة وطنية

وقال ناصر المرزوقي مدير عام شركة ريم الإمارات للألمنيوم «إننا نحتفل بعيد الاتحاد لإماراتنا الحبيبة في الثاني من ديسمبر من كل عام، وهو اليوم الذي بدأ فيه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مسيرة وطنية إماراتية حافلة بالإنجازات والنجاحات والتي جعلت دولتنا من أهم دول العالم وأكثرها تقدماً».

مشاعر العزّة

أكد سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي أن عيد الاتحاد يمثل محطة فارقة في تاريخ الإمارات المجيد، ومناسبة وطنية تسمو فيها مشاعر العزّة والفخر بعظمة وشموخ اتحادنا الذي نستمد منه القوة والعزيمة للسير في الطريق إلى المستقبل المزدهر، مستلهمين القيم والمبادئ والمثل العليا التي أرساها الآباء المؤسسون الذين توحدت قلوبهم وإرادتهم لتشييد صرح الاتحاد على أسس وقواعد راسخة وثابتة وبرسالة إنسانية وحضارية، وبإنجازات عالمية مستدامة.

ريادة وتنمية

قال عبد الله مطر المناعي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الإمارات للمزادات: نحتفي اليوم بعيد الاتحاد ال 51 الذي يمثل مرحلة تاريخية جديدة في مسيرة التنمية والريادة المستدامة التي بدأت مع تأسيس الاتحاد، وتستمر اليوم في ظل الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة التي تقود المكتسبات الحضارية والإنجازات العظيمة وتواصل مسيرة نهضة الإمارات الشاملة التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد، طيَّب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين الذين شيدوا صرح الاتحاد العظيم ووضعوا أسس ومرتكزات نهضته الحضارية وقدموا للمنطقة والعالم نموذجاً فريداً في الوحدة وبناء الأوطان القائمة على مبادئ ومفاهيم التسامح والعطاء.

قصة نجاح

أكدت إيمان راشد سيف، مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن عيد الاتحاد ال 51 يمثل صفحة جديدة مشرقة في تاريخ دولتنا تواصل فيها مسيرة التنمية والتطوير وصناعة مستقبلها المزدهر، مستكملة قصة نجاحها التي بدأ أول فصولها المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون، وسارت القيادة الرشيدة على النهج ذاته معززة قوة وبنيان اتحادنا حتى أصبحت دولة الإمارات علامة فارقة في خريطة العالم من حيث التطور والتنمية والحداثة.

رؤية عميقة

قال الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي: إن ما تحقق على أرض الإمارات على مدى واحد وخمسين عاماً، هو حصاد رؤية عميقة وبصيرة واعية وإرادة ماضية، بدأت مع الآباء المؤسسين، وامتدت مع قيادة رشيدة تخوض بوطنها وشعبها في كل يوم تحدياً جديداً يبهر العالم، لتصنع للأجيال مجداً في كل ميادين الريادة.

وأضاف: إن هذه التجربة الوحدوية التي استطاعت في زمن قياسي أن تشيّد صروحاً حضاريةً شامخةً، وأن تتجاوز معايير الزمن في الإنجاز والتقدم، إنما تؤكد قدرة هذا الوطن، برؤى قادته وعزيمة شعبه، على بناء نهضة استثنائية.

مستقبل واعد

أكد مصبح سيف عوض الكتبي مدير بلدية مليحة أننا نحتفل بعيد الاتحاد ال 51، في ظل الكثير من الإنجازات والمكتسبات العظيمة التي حققتها الدولة، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظة الله.

وأشار إلى أن اتحاد دولة الإمارات أرسى دعائم مستقبل واعد ومشرق لتجربة تنموية رائدة، حيث إن التطور والتقدم الكبير الذي حققته وتحققه الإمارات في مختلف القطاعات يشهد اهتمام وحرص القيادة الحكيمة على تمكين الدولة، وتعزيز قدراتها ونموها.

رؤية استشرافية

قال خليل المنصوري مدير مركز إكسبو خورفكان: «إن الاحتفال بعيد الاتحاد هو احتفال بالإنجازات الكبرى التي حققتها دولة الإمارات على مدى خمسة عقود مكللة بالتميز والنمو والازدهار بفضل الأسس المتينة التي أرساها آباؤنا المؤسسون والتي شكلت منطلقاً للعمل والمثابرة حتى غدت دولتنا نموذجاً فريداً في التنمية والتقدم تحتذي بها الدول وتأخذ منها الدروس في كيفية صنع المستقبل بكل جدارة وثقة برؤية استشرافية لقيادة لا تعرف المستحيل وليس لطموحاتها حدود».

مسيرة حافلة

قال إبراهيم الحوطي، الرئيس التنفيذي لشركة أصول للخدمات في شركة الشارقة لإدارة الأصول:«الاحتفال بعيد الاتحاد، هو احتفال بمسيرة حافلة من الإنجازات والعطاء التي حققتها الإمارات على مدار الأعوام الماضية، وهي فرصة نجدد من خلالها ولاءنا وانتماءنا لقيادتنا الحكيمة التي لا تعرف في صناعة المستقبل مستحيلاً، وشعب يقف خلف قيادته كالبنيان المرصوص، مدركاً مسؤوليته ودوره في بناء الوطن وصناعة المستقبل لتصبح دولة الإمارات علامة مضيئة في خريطة العالم في مختلف القطاعات».

قيم الاتحاد

وقال عبد الله دعيفس، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي«تحكيم:» نحتفل اليوم بعيد الاتحاد ال 51، الذي نستذكر فيه الرؤية الحكيمة التي وضع أساسها باني الاتحاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في تعزيز مكانة الإمارات على المستويين العربي والعالمي، وترسيخ قيم الوحدة والاتحاد بين أبناء شعب الإمارات، وأرست مبادئها قيادتنا الرشيدة.

مكانة ريادية

وقال سلطان جميع الهنداسي، مدير عام الغرفة إن دولة الإمارات وهي تحتفل بعيد الاتحاد ال 51 تمكنت من تحقيق إنجازات غير مسبوقة في المنطقة كما تمكنت من احتلال مكانة ريادية كمحور لتنمية التجارة والاستثمار وأنشطة الأعمال سواء في أسواقها المحلية أو على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وإن كل ذلك تحقق بفضل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات الذين استثمروا في بناء الإنسان وسخروا كل الجهود وعملوا بجد وعزيمة وتفانٍ في رسم صورة حضارية مشرقة للدولة إقليمياً وعالمياً.

مناسبة وطنية

وقال أحمد عبدالله بن يعروف النقبي، رئيس المجلس البلدي لمدينة دبا الحصن، إن الثاني من ديسمبر مناسبة وطنية غالية وذكرى راسخة في تاريخ الوطن، حيث تشهد اليوم دولتنا العديد من المنجزات التي نفخر بها بعدما حققت نهضة تنموية وحضارية غطت جميع مناحي الحياة وشهدت قفزات تنموية شاملة حتى باتت نموذجاً رائداً ومشرفاً يحتذى به.

خريطة طريق

ويقول طالب عبدالله اليحيائي مدير بلدية مدينة دبا الحصن، إن عيد الاتحاد ال51 يشكل علامة فارقة في التاريخ خلده بُناة الاتحاد الذين أرسوا دعائمه ووضعوا خريطة طريق لشعب الإمارات منذ إعلان قيام الاتحاد وتُمثل هذه المناسبة فرصةً عظيمةً للتعبير عن مشاعر الفخر والوفاء لوطننا وتجديد الولاء لقيادته الرشيدة التي حقّقت عبر رؤيتها الثاقبة إنجازاتٍ رفعت اسم الوطن عالياً في سماء المجد.

زاخر بالتطوّر

قال ماجد علي المنصوري الأمين العام لنادي صقاري الإمارات ورئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، إنّ مُشاركة أبناء الإمارات في الاحتفالات الوطنية التي تعمّ أرجاء الدولة، واجب وطني نحو بلدنا العزيز الذي يعيش مرحلة جديدة في تاريخه المُشرق.

واعتبر أنّ يوم تأسيس دولة الاتحاد التي زرع بذرتها المغفور له الشيخ زايد - طيّب الله ثراه، هو رسالة مُتجدّدة نحو مستقبل يزخر بالتطوّر، وبالدور الأساسي للعلم في بناء إنسان مُنتج وفاعل، وله جذوره الضاربة في عُمق التاريخ.

مستقبل مشرق

قال محمد مير عبدالرحمن السراح، مدير الموانئ والجمارك بهيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة: «إن الاحتفاء بعيد الاتحاد هو أصدق تعبير عما يجيش في صدورنا من مشاعر الفخر والاعتزاز والتقدير لهذا الوطن الغالي، نسترجع من خلال هذه المناسبة العظيمة السيرة العطرة للآباء المؤسسين الذين شيّدوا صرح الاتحاد على أسس راسخة ومتينة انطلقت من خلالها الإمارات واثقة في مسيرة النماء والازدهار، فكانت رؤاهم النبراس الذي سارت عليه قيادتنا الرشيدة على خطى الأسلاف واتباع نهجهم، لتظل دولتنا ماضية بثبات تصنع حاضراً شامخاً ومستقبلاً مشرقاً وزاهياً».

وأضاف السراح: إن الإنجازات التي تحققت خلال خمسة عقود لا تعد ولا تحصى، مسيرة موسومة دائماً بالريادة والتميز والتفرد على كافة الصعد، صنعت تاريخاً مجيداً في مختلف مجالات البناء والإعمار والنهضة الحضارية، وبنت دولة عصرية هدفها دوماً تنمية وخدمة أبنائها والنهوض بهم ليكونوا عنصراً فاعلاً ومؤثراً يخدم وطنه ومجتمعه، لذلك نجدد اليوم عهدنا لوطننا وقيادتنا الرشيدة على الانتماء والولاء، وبأن تظل راية دولتنا عالية خفّاقة في سماء المجد، بعزيمة لا تلين ورغبة صادقة بأن تبقى الإمارات في الصدارة عالمياً بمختلف المجالات، وتحقيق المزيد من النجاحات وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لنا وللأجيال القادمة.

https://tinyurl.com/4cw45ah5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"