عادي

أموري ناجي ينتقد تراخي الأرجنتين وبولندا

00:23 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
11

بغداد: زيدان الربيعي

انتقد، أموري ناجي، المحلل الفني السابق للمنتخب العراقي الأول لكرة القدم السابق ما اسماه حالة التراخي في مباراة المنتخبين الأرجنتيني والبولندي التي انتهت بفوز الأول بهدفين دون مقابل وتأهلهما إلى الدور الثاني على حساب المنتخبين المكسيكي والسعودي.

وقال ناجي، إن كرة القدم لعبة جماعية تنافسية وبدنية ولعبة فوز وتحد، وبنفس الوقت هناك صراعات ثنائية لاستعادة الكرة وتسجيل الأهداف، ليتسنى معرفه الفريق الأفضل والأكثر تسجيلاً.

وأضاف: هناك قوانين وأخلاقيات ثابته لا يمكن التخلي عنها هي روح الفوز بالفن والمهارة مع احترام المنافسين وأيضاً احترام كل الأنظمة والشرائع الرياضية في التباري بين الفرق.

وتابع: الأمر المهم والذي أريد أن أركز عليه هو أن ما حدث في مباراة الأرجنتين وبولندا وتحديداً في آخر نصف ساعة من المباراة، فقد اقتنع المنتخب البولندي بالخسارة بهدفين وهو يعلم بتأهله، وأيضاً اقتنع المنتخب الأرجنتيني بفوزه وهو يعلم بتصدره لمنتخبات المجموعة وتأهله إلى الدور الثاني، لذلك كانت المباراة غريبة، المنتخب البولندي لا يقوم بشن هجمات على منافسه المنتخب الأرجنتيني لتقليص الفارق أو معادلة النتيجة، بل كل الذي حصل هو هجوم استعراض واستحواذ بحذر ومن دون فعالية!، وكان المنتخبان يلعبان لإنهاء المباراة فقط من دون منافسة واشتراك وكل منهما يحاول الحفاظ على النتيجة فقط، وتفكيرهما كان منصباً في نتيجة المباراة الأخرى بين المكسيك والسعودية والتي انتهت بفوز الأول بهدفين مقابل هدف واحد.

https://tinyurl.com/yszk73ab

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"