عادي

الإمارات تسير بِخطى واثقة على درب التميّز والريادة

00:16 صباحا
قراءة 12 دقيقة
علم الإمارات

أكد وزراء ومسؤولون أن الإمارات تحتفي بعيد الاتحاد بما حققته من منجزات وقفزات نوعية خلال نصف قرن منذ تأسيسها، أسهمت في إحداث ثورة تنموية شاملة، وإنجازات غير مسبوقة، وهي تمضي نحو المستقبل بخطى واثقة. وشددوا على أن الإمارات تسير بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بِخطى واثقة وثابتة على درب التميّز والريادة.

محمد القرقاوي: الإمارات ترتكز على إرث عريق

1

أكد محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، أن دولة الإمارات تحتفي بعيد الاتحاد، وقد انطلقت بثقة في مرحلة جديدة من رحلتها نحو المستقبل، مرتكزة على إرث عريق وتاريخ غني بقيم الوحدة والتكامل والفريق الواحد، وعلى توجهات قيادية تتجسد في رؤية «نحن الإمارات 2031» الطموحة التي تمثل منهجية واضحة المعالم للعقد المقبل، وتؤكد السعي الدؤوب لإحداث وقيادة تغيير إيجابي ينعكس بالخير على حياة الناس.

وقال، إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، تحتفي بهذا اليوم بما حققته من منجزات وقفزات نوعية خلال نصف قرن منذ تأسيسها، أسهمت في إحداث ثورة تنموية شاملة، وإنجازات غير مسبوقة، وهي تمضي نحو المستقبل بخطى واثقة.

عبدالرحمن العويس: نمضي بعزيمة وثقة وطموح

1

قال عبد الرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، إن دولة الإمارات وهي تحتفي بعيد الاتحاد الواحد والخمسين، ماضية بعزيمة وثقة وطموح، بفضل رؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة التي تستشرف المستقبل وتحفز الطاقات الوطنية، في استئناف مسيرة حافلة بالإنجازات والنجاحات، لترسيخ أسس الاتحاد وتعزيز مكتسباته وإبراز الولاء والانتماء للوطن، وذلك من خلال استراتيجية حكومية مبتكرة ومتكاملة، لاستشراف مستقبل القطاعات الحيوية بالدولة في رحلتها الفريدة نحو مئوية الإمارات 2071.

ورفع العويس بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأولياء العهود ونواب الحكام وشعب الإمارات من مواطنين ومقيمين وزوّار.

محمد الحسيني: كتابة فصل جديد من النجاح

1

قال محمد بن هادي الحسيني، وزير الدولة للشؤون المالية، نحتفل اليوم بذكرى غالية على قلوبنا جميعاً بمرور واحد وخمسين عاماً على تأسيس دولة الإمارات التي وضع الآباء المؤسسون «رحمهم الله»، أسسها وغرسوا فينا روح الجماعة والعزيمة والإصرار والرغبة الدائمة بالتطور والتعلم.

وأكد أن دولة الإمارات تسير بخطى ثابتة نحو كتابة فصل جديد من فصول نجاحها، وماضية بثقة وعزم لاستكمال المسيرة، والانطلاق لتحقيق رؤيتها الجديدة «نحن الإمارات 2031».

وتقدم في كلمة بمناسبة عيد الاتحاد ال 51 - بخالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، بمناسبة الاحتفال بعيد الاتحاد ال 51.

سهيل المزروعي: مناسبة عزيزة على قلوبنا

1

قال سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية: «إن الثاني من ديسمبر مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعاً، ففيه نحتفل بعقود مضت من الإنجاز ومسيرة حافلة من العمل الوطني المخلص لرفعة الوطن الغالي، وإننا نجدد البيعة في هذا اليوم على المسير نحو مستقبل مشرق لأبناء الإمارات عنوانه النماء والازدهار والتنمية المستدامة، ونستشرف من خلاله مزيداً من النجاحات والإنجازات».

وأوضح أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، واصلت مسيرة البناء والتطوير والازدهار والرخاء لتتصدر العديد من مؤشرات التنافسية العالمية وتتبوأ مكانها اللائق بين الأمم المتطورة.

سلطان الجابر: إرادة وعزيمة على النمو والتقدم

1

رفع الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة.

وقال: «في هذا اليوم، نتذكر ما صنعه وقدمه رجال عظماء في تاريخنا المجيد، خاصة الوالد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وإخوانه المؤسسين، رحمهم الله، الذين وضعوا ركائز الاتحاد».

وأضاف: «المكانة الرائدة التي وصلت إليها بلادنا اليوم هي نتيجة طبيعية للرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة، حيث أصبحت دولة الإمارات الأولى عالمياً في مختلف المجالات، ومركزاً للعيش والعمل وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام، بما لديها من إرادة وعزيمة وإصرار على النمو والتقدم وتحقيق منجزات حضارية في كل الميادين، بما في ذلك الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ولتصبح موطناً للأمن والأمان والاستقرار، والمعرفة والابتكار والاستدامة واستشراف المستقبل، ومصدراً للعز والفخر لأبنائنا وبناتنا».

أحمد بالهول: رفاهية الإماراتي وأمنه أولوية

1

قال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، إن عيد الاتحاد ال51 للدولة مناسبة وطنية غالية تعزز معاني الوحدة والتلاحم قيادة وشعباً، تحت راية الاتحاد التي ترمز لكل القيم النبيلة والثوابت الوطنية الراسخة في وجدان شعب الإمارات، نستذكر به إنجازات الوطن ومكتسباته، ونواصل المضي قدماً في دفع مسيرة البناء والتنمية، لتعزيز ريادة الإمارات في العالم، بوصفها أحد أفضل نماذج التطور الانساني والعلمي والمعرفي والحضاري والاقتصادي.

وأكد أن مسيرة الاتحاد تمضي تحت ظل القيادة الرشيدة نحو مئوية المستقبل، مستشرفة مزيداً من النجاحات والإنجازات في شتى المجالات، واضعة نصب أعينها رفاهية الإماراتي وأمنه وتقدمه، لأنه أولوية قصوى لكل خطط التنمية المستدامة وبرامجها في حاضرها ومستقبلها.

محمد البواردي: اتحاد الإمارات رمز للقوة الناعمة

1

قال محمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع، إن عيد الاتحاد، هو محطتنا الأولى في مشوار الخمسينية الثانية، من عمر اتحادنا المبارك، حيث تتكئ دولتنا على إرث ضخم من الإنجازات التي تحققت خلال الخمسينية الأولى، وتواصل كتابة سطور المجد في كل عام.

وأضاف في كلمة بمناسبة عيد الاتحاد ال 51، أن الله أنعم على شعب الإمارات بقيادة فذة تمتلك من الحكمة والبصيرة، ومن الاحترام والتقدير، الإقليمي والدولي، ومن النضح وإرث الوعي الفطري وتجارب الماضي وخبرات الحاضر، ما يؤهلها لبناء مجد جديد، والتحليق بتجربتنا الاتحادية إلى آفاق واعدة، حيث نتابع جميعاً أن إمارات الخير والعطاء، تحت ظل قيادة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، تمضي بثقة وثبات واقتدار، وقد اكتسبت المزيد من المكانة والثقل الاستراتيجي، وباتت لاعباً إقليمياً ودولياً مؤثراً يضع تحقيق الأمن والاستقرار في مختلف أرجاء العالم، نصب عينيه.

نورة الكعبي: رؤية طموحة تستشرف المستقبل

1

قالت نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب: «إن الثاني من ديسمبر مناسبة غالية على قلوب جميع أبناء الدولة، فهو ذكرى انطلاق مسيرة وطن قادها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيّان، طيّب الله ثراه، وسانده بها إخوانه الحكّام، لتتأسس دولة الاتحاد القوية بأبنائها وطموحاتهم، والمشيّدة برؤية قيادة تضع نصب أعينها الاستثمار بالإنسان والنهوض بعلمه وفكره باعتباره الثروة الأهم التي تمتلكها الدولة». وأضافت: «تأتي المناسبة في ظل رؤية طموحة تستشرف المستقبل، وتستكمل مسيرة البناء والتنمية، ونحن في وزارة الثقافة والشباب، نحرص على مواكبة مختلف التطلعات التنموية لدولتنا ودعم الحراك الثقافي والإبداعي الذي يعتبر ركيزة في مسيرة النهضة، ومن خلال تفعيل العديد من المبادرات التي تصبّ في مصلحة رعاية الإبداع ودعم روّاده في الإمارات، ونحن نتطلع إلى المرحلة المقبلة بكل أمل وتفاؤل وعزيمة وطموح في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، برسالة إنسانية تضع في أولوياتها تعزيز أركان الاتحاد.»

حصة بو حميد: ترسيخ قيم الوحدة

1

قالت حصة بنت عيسى بو حميد، وزيرة تنمية المجتمع، إن احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بعيد الاتحاد 51، يعزز الروح الوطنية ويرسّخ قيم الوحدة التي تجمع الشعب بالوطن والقيادة، احتفاء بمسيرة خالدة ومكللة بالإنجازات بدءاً من إعلان تأسيس اتحاد دولة الإمارات عام 1971، وما تلاه من عطاء الأعوام الإماراتية التي قادتنا إلى الريادة التي نفخر بها اليوم، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأكدت أهمية وخصوصية هذه المناسبة الوطنية الغالية والعزيزة على قلوب جميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، فهي مناسبة استثنائية تُوحّد القلوب وتجمع العقول على حب الإمارات.

عبدالله بن طوق: نمضي قدماً نحو إنجازات جديدة

1

قال عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد: «يشكل عيد الاتحاد مناسبة وطنية غالية وعزيزة على قلب كل إماراتي وكل مقيم على أرض الإمارات، نحتفل فيها بالذكرى الواحد والخمسين لقيام اتحادنا، الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأضاف: « تمضي الدولة قدماً إلى سلسلة جديدة من الإنجازات الريادية، وفق مستهدفات ومشاريع الخمسين عاماً المقبلة، وفي ضوء رؤية وطنية طموحة وقيم حضارية راقية، لتكون الإمارات الوجهة الأولى المفضلة للعيش والعمل في المنطقة وعلى المستوى العالمي، ومن هذا المنطلق نجدد العهد على العمل والاجتهاد لاستكمال المسيرة التنموية لوطننا الغالي بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات».

عبد الرحمن العور: نجدد عهد الولاء لقيادتنا

1

قال الدكتور عبد الرحمن بن عبد المنان العور، وزير الموارد البشرية والتوطين: «نحتفل في الدولة  بمناسبة العزيزة على قلوبنا وكلنا ثقة بالحاضر، وبالمضي قدماً بتفاؤل وثبات نحو المستقبل الذي رسمت له قيادتنا الحكيمة استراتيجية طموحة وأهدافاً واضحة لتحقيقها، منطلقة من الثوابت التي أرساها حكيم الأمة وباني نهضتها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون، ومن المنجزات التي تحققت في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله».

ونرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، وشعب الإمارات والمقيمين على أرضها.

وأضاف: «نجدد في هذا اليوم عهد الوفاء والولاء لقيادتنا الرشيدة، ونعاهدها على مواصلة العمل للحفاظ على الريادة العالمية التي تحرزها الإمارات في شتى المجالات، لتبقى دولتنا محط أنظار العالم وتمضي قدماً في توفير السبل الضامنة لدفع مسيرة النهضة الشاملة وترسيخ مكانة دولتنا وجهة حاضنة لنخبة المواهب المحلية والعالمية».

زكي نسيبة: الاتحاد.. ضرورة وطنية

1

قال زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات: «هذا اليوم، لم يكن يوماً عابراً في التاريخ، بل يوم له دلالات ومعاني صاغها القادة المؤسسون، ورؤية طموحة من المغفور له مؤسس دولة الإمارات، وباني نهضتها وصرح حضارتها، الراحل الخالد في قلوبنا وعقولنا ووجداننا، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وقال «الثاني من ديسمبر، كان حلماً، وبات حقيقة، عندما اجتمع القادة السبعة لإمارات الخير، وصاغوا بيانهم، وحققوا مراد شعوبهم، وتطلعوا نحو آفاق المستقبل، بأن تكون لهم دولة واحدة، وعلم واحد، ونشيد واحد، وقائد يكتب التاريخ بأحرف من النور».

وأكد أن قيام دولة الاتحاد، لم يأتِ من فراغ، بل كان ضرورة وطنية تمليها الظروف في وقت كانت تحيط بمنطقتنا تحديات وصراعات دولية وإقليمية، كان يجب مواجهتها للحفاظ على وجودنا ومصالحنا الوطني.

عبدالله بن عوّاد: علامة فارقة في ما تم تحقيقه

1

قال عبدالله سلطان بن عوّاد النعيمي، وزير العدل إن 51 عاماً لنا في دولة الإمارات كانت علامة فارقة في كل ما تم تحقيقه من إنجازات، ومراكز متقدمة في تقارير التنافسية العالمية، ساهمت في تعزيز مكانة الإمارات دولياً، وذلك بفضل من الله، عزّ وجلّ، وبفضل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- والذي تفرد بحكمته ونظرته الاستشرافية. 

وأضاف أنه ومنذ قيام الاتحاد أولت الحكومة الاهتمام بالعمل القضائي وسيادة القانون فصدر الدستور المؤقت للدولة لينظم الحقوق والحريات والواجبات العامة. 

عبدالله الكتبي: مسيرة الوطن تمضي لمقاصدها

1

قال عبدالله بن مهير الكتبي، وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد: 

: «تحت القيادة الرشيدة لصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السموّ الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، وبالعزم الأكيد والبذل المُخلص لأبناء شعبنا، ستمضي مسيرة الوطن إلى مقاصدها، حفاظاً على وحدة الكيان الاتحادي، وتقوية له وتعميقاً لروحه، وتمكيناً لرجاله ونسائه، وصوناً لما تحقّق من إنجاز في المجالات كافة. أدام الله مجد دولتنا، وأبقى علمها الغالي خفّاقاً عالياً بسواعد أبنائه المُخلصين». (وام)

ميثاء الشامسي: تواصل مسيرة الخير والنماء

1

أكدت الدكتورة ميثاء الشامسي، وزيرة الدولة، أن دولة الإمارات تواصل مسيرة الخير والنماء والازدهار في عيد الاتحاد ال51.

وقالت: «عيد الوطن، عيد الشعب، 51 عاماً على قيام دولتنا الغالية، 51 عاماً من الإنجازات العظيمة الذي بدأها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخوه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإخوانهم الآباء المؤسسون، طيّب الله ثراهم. دامت الإمارات في عزّ ورخاء ومسيرة ظافرة تجاوزت كل التوقعات في ظل قيادة جعلت المواطن أولويتها، وكرامته وعزه تاج إنجازاتها».

ثاني الزيودي: استكمال مسيرة التنمية الرائدة

1

قال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية: «إن يوم الاتحاد مناسبة غالية تحفزنا على بذل المزيد من الجهد لاستكمال مسيرة التنمية الرائدة التي شهدتها الدولة في العقود الخمسة الماضية، كما نجدد من خلالها الوحدة والتلاحم تحت راية الوطن والولاء والطاعة للقيادة الرشيدة، التي لم تدخر جهداً في توفير سبل العيش الكريم لأبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة».

وأضاف: «استطاعت دولة الإمارات تحقيق طفرة اقتصادية على جميع المستويات».

عهود الرومي: الإمارات قصة ملهمة

1

أكدت عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، أن دولة الإمارات تحتفي هذا العام بعيد الاتحاد ال51، وقد انطلقت بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق رؤية «نحن الإمارات 2031»، لتكتب فصلاً جديداً في قصة ملهمة عنوانها المستقبل.

وقالت عهود الرومي إن عيد الاتحاد لدولة الإمارات، يمثل مناسبة لتأكيد روح الاتحاد التي غرسها الآباء المؤسسون في المجتمع.

سارة الأميري: نستذكر مسيرة البناء والعطاء

1

أكدت سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة

 أنه في عيد الاتحاد نستذكر مسيرة البناء والعطاء التي رسخ أركانها الآباء المؤسسون والقيادة الرشيدة، وبفضلهم تحولت دولة الإمارات إلى نموذج ملهم ومثال يحتذى للتقدم والنجاح والتنمية المستدامة القائمة على الإنسان، وكانت الدافع الأساسي للارتقاء بوطننا على مدار العقود الخمسة الماضية.

 وأضافت: نحتفل اليوم بإنجازات وطنية وعالمية.

عمر العلماء: تحقيق الطموحات والتنمية الشاملة

1

أكد عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، أن عيد الاتحاد ال51 لدولة الإمارات يجسد معاني الفخر والاعتزاز بالوطن، والاحتفاء بالإنجازات التي تم تحقيقها خلال الخمسين عاماً الماضية من تاريخ دولة الإمارات، منذ التأسيس على أيدي الآباء المؤسسين الذين وضعوا اللبنة الأولى لقيام الاتحاد على أسس راسخة ومتينة لتحقيق الآمال والطموحات والتنمية الشاملة في مختلف المجالات.

أحمد الصايغ: مناسبة للاحتفاء بالتطور والتنمية

1

قال أحمد علي الصايغ وزير دولة.. نحتفل في الثاني من شهر ديسمبر/ كانون الثاني، بعيد اتحاد دولة الإمارات، وهو اليوم الذي انبثقت فيه مسيرة وطنية حافلة بالعمل الدؤوب، وبالتنمية، وبالتطور.

 وأضاف: «يمثل عيد الاتحاد مناسبة للاحتفاء بالإنجازات التي تحقّقت خلال العقود الخمسة الماضية، ومناسبة لتأكيد مواصلة المسيرة خلال الخمسين سنة المقبلة بعزم ومثابرة».  وقال «حرصت القيادة الرشيدة على الاستثمار في بناء الإنسان، وعلى أن تكون دولة الإمارات في مصاف أكثر دول العالم تقدماً، ورغم ما تحقّق فالدولة ماضية قدماً في تعزيز مكانتها الدولية».

خليفة المرر: مسيرة حافلة بالإنجازات

1

أكد خليفة شاهين المرر وزير دولة، أنّ الثاني من ديسمبر والمشاعر التي يظهرها أبناء الوطن والمقيمون على أرض دولة الإمارات، انعكاس لمسيرة حافلة بالإنجازات التي تقف وراءها قيادة عظيمة برؤية ثاقبة.

وقال «دولة الإمارات تمضي بثبات لتعزيز مكانتها ودورها على الساحتين، الإقليمية والدولية، حيث نجحت في نسج علاقات وطيدة مع جميع دول العالم على أسس الاحترام المتبادل، والالتزام بالإسهام في دعم الاستقرار والسلم الدوليين، وتعزيز التعايش الإنساني.

أحمد جمعة الزعابي: وطننا يسير على درب التميز

1

رفع أحمد جمعة الزعابي مستشار رئيس الدولة في ديوان الرئاسة، أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، والشعب الإماراتي. 

 وقال: «يسير وطننا العزيز بِخطى واثقة وثابتة على درب التميّز والريادة».

سعيد الرقباني: إنجازات عظيمة تدفعنا للعمل

1

قال سعيد بن محمد الرقباني، المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة رئيس مجلس أمناء جامعة الفجيرة:  إن هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً نستحضر فيها مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما حققته مسيرة الاتحاد من إنجازات عظيمة تدفعنا إلى مواصلة الجهد لتحقيق المزيد من معالم النمو والازدهار في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي سار على خطى المؤسس في الإيمان بأن بناء الإنسان هو أعظم بناء وأهم إنجاز وأن الثروة الحقيقية للوطن تكمن في الشباب.

محمد سعيد الكندي: تجديد الصلة بقيم المؤسسين

1

قال الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه الأسبق:  عيد الاتحاد ال 51 الذي تحتفل به دولتنا هو فرصة لتجديد الصلة بقيم الآباء المؤسسين، قيم الخير والمحبة والعطاء، والتذكير بما بذلوه من جهود جبارة لبناء هذه الدولة على أسس متينة.

وقال: تأتي هذه المناسبة الوطنية التاريخية وطموحاتنا وعزيمتنا لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار لا حدود لهما، وهو ما تعلمناه من قيادتنا الحكيمة التي رسخت في نفوسنا معاني البذل والعطاء في سبيل الوطن

https://tinyurl.com/26c6x2dh

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"