عادي

الصين تخفّف القيود الصحية وشي يعد بمزيد من الانفتاح

21:28 مساء
قراءة 3 دقائق

بكين - أ ف ب

خفّفت عدّة مدن صينية القواعد الصارمة لمكافحة «كوفيد-19»، أمس الجمعة، فيما لمّح الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى أن المتحور «أوميكرون» الأقل فتكاً قد يسمح لبكين بتخفيف قواعد الإغلاق.

وقال مسؤول أوروبي، طلب عدم الكشف عن هويته، إن شي أبلغ رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الذي يزور بكين حالياً بأن «كوفيد-19 في الصين بات متمثلاً حالياً بالمتحور «أوميكرون» بشكل رئيسي، وهي أقل فتكاً، ما يفسح المجال لمزيد من الانفتاح بشأن القيود».

من جهتها، رحّبت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، بتليين الصين لتدابير مكافحة تفشي «كوفيد-19». وقال الطبيب مايكل راين، مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي دوري في جنيف: «يسعدنا أن نسمع أن السلطات الصينية تعدل استراتيجياتها الحالية، وتحاول الآن حقاً أن تكيف تدابير الرقابة التي تحتاج إليها. مع حياة الناس ومصادر عيشهم وحقوقهم».

من جهته، حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، مجدداً من الخطر الذي ما زالت تمثله جائحة لم تنتهِ بعد. وقال: «تستمرّ الثغرات في المراقبة، وفي الاختبارات والتسلسل والتلقيح في توفير الظروف المثالية لظهور متحورة جديدة ومثيرة للقلق».

وبدأت عدّة مدن بتخفيف القيود الصحية، عبر التخلّي عن الفحوصات اليومية الجماعية التي صارت أساسية في ظلّ سياسة «صفر كوفيد». غير أنّ هذا الأمر لم يمنع مشاجرات متفرّقة. فقد نُشرت صور مساء الخميس على الإنترنت، تُظهر عشرات الأشخاص يواجهون موظفين يرتدون بدلات واقية أمام مدرسة إعدادية في ييتشنغ في مقاطعة هوبي (وسط).

وقال الشخص الذي نشر الفيديو، إنّ هؤلاء هم آباء أُثبتت إصابة أطفالهم، وتم نقلهم إلى مرافق الحجر الصحّي.

نظرياً، يجب وضع أيّ شخص تظهر نتيجة اختباره إيجابية في الصين في مركز للحجر الصحي. لكن يبدو أن تغييراً جذرياً يجري حالياً في هذا المجال.

ففي تحليل نشرته صحيفة «الشعب» التابعة للحزب الحاكم، أعرب خبراء عن دعمهم للإجراءات المتخذة من السلطات المحلية للسماح للحالات الإيجابية بإتمام الحجر الصحي في المنزل.

وأعلن مسؤولون في بعض الأحياء الواقعة في مقاطعة شاويانغ في بكين أنّ هذا الإجراء سيجري تطبيقه من الآن في منطقتهم.

كذلك، أعلنت مدينة دونغوان الصناعية (جنوب)، الخميس، أنه ينبغي السماح لمن يستوفون «شروطاً محددة» بإتمام الحجر الصحّي في منازلهم، من دون تحديد ماهية هذه الشروط.

كذلك، طبّقت مدينة شينزن التكنولوجية الكبرى الواقعة أيضاً في الجنوب، سياسة مماثلة الأربعاء.

على المستوى الوطني، أشار مسؤولون حكوميون إلى أنه يمكن النظر في تخفيف أوسع للسياسة.

من جهتها، أقرّت نائبة رئيس الوزراء سون شونلان، في حديث أمام لجنة الصحة الوطنية الأربعاء، بالخطر المنخفض للمتحور «أوميكرون» وتحسين معدّل التطعيم، وفقاً لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا). وقالت، إنّ هذا هو السبب في أنّ نهج الصين تجاه الفيروس «يواجه ظروفاً جديدة».

واعتباراً من الاثنين، سيتمكّن سكّان بكين مرة أخرى من ركوب الحافلة، ومترو الأنفاق من دون الحاجة إلى تقديم نتيجة اختبار سلبية تعود إلى أقل من 48 ساعة، حسبما أعلنت بلدية المدينة الجمعة. غير أنّه سيُطلب من هؤلاء تصريح صحي يؤكد أنّهم لم يزوروا منطقة «عالية الخطورة». ويتمّ تطبيق الإجراء نفسه منذ الجمعة في مدينة تشنغدو (جنوب غرب).

وفي بكين، دعت السلطات الصحية، الخميس، المستشفيات إلى التوقف عن رفض توفير الرعاية في غياب اختبار يرجع تاريخه إلى أقل من 48 ساعة.

وكانت الصين قد شهدت بعض الاحتجاجات بسبب التمسك الصارم بتطبيق سياسة «صفر كوفيد».

https://tinyurl.com/y6z7j58j

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"