عادي

العائد من التقاعد يحلم بكأس العالم

19:53 مساء
قراءة دقيقتين
4

هي رحلة بدأت منذ علاجه من سرطان البروستات إلى بلوغه مع هولندا الأدوار الاقصائية في مونديال قطر 2022. يأمل المدرب لويس فان غال في أن يصل الى محطة جديدة في هذا المشوار على حساب الولايات المتحدة التي يلاقيها اليوم السبت في الدور ثمن النهائي.

إذا نجح فان غال في الوصول إلى المراحل الأخيرة من نهائيات كأس العالم في قطر، سيكتب حينها إحدى أكثر القصص المؤثرة في البطولة.

عاد الرجل البالغ 71 عاماً من التقاعد لتدريب هولندا العام الماضي على الرغم من معركته القاسية مع سرطان البروستات.

ابتعد عن الأضواء منذ إقالته من مانشستر يونايتد في عام 2016، لكن المدرب الطلق في الكلام لا يزال قوة كبرى، كما أثبت من خلال قيادته هولندا إلى الأدوار الإقصائية في كأس العالم بعد خضوعه لعلاج ناجح لمرضه.

تصدّرت «الطواحين» المجموعة الأولى بانتصارين على السنغال وقطر وتعادل مع الإكوادور،وتلتقي في ثمن النهائي مع منتخب أمريكي مثير، آملة في البقاء على المسار الصحيح نحو لقب أول بعد أن حلّت وصيفة ثلاث مرات.

قد لا يتم تصنيف المنتخب الهولندي الحالي في مستوى ذاك الذي قاده الهداف يوهان كرويف في الستينات والسبعينات أو الذي عاصره رود خوليت في الثمانينات والتسعينات.

لكن فان غال الذي يشرف على المنتخب لفترة ثالثة، صنّف جيل 2022 على أنه الأكثر موهبة بين الذين أشرف عليهم. إذ يضم أسماء أمثال مدافع ليفربول فيرجل فان دايك ولاعب وسط برشلونة فرنكي دي يونغ ومهاجم أيندهوفن الشاب الصاعد بقوة كودي خاكبو.

يرى فان جال أن هولندا يمكن أن تفوز بكأس العالم لأن فريقه يتمتع «بجودة متوسطة أعلى» من المجموعة التي قادها إلى الدور نصف النهائي في مونديال البرازيل عام 2014.

ورأى أولئك الذين يعتبرون منتخبات مثل البرازيل وفرنسا وإنجلترا من أبرز المرشحين لحصد اللقب، أن فان خال بالغ في هذا التقييم الصريح.

لكن المدرب المعروف بطلاقته في التعبير عن آرائه لرؤساء الأندية أو اللاعبين أو وسائل الإعلام، تمسّك برأيه.

وشدد في المؤتمر الصحفي أمس الجمعة على هامش اللقاء أن أمريكا «لديها فريق رائع، يمكنني القول حتى إنه من أفضل المنتخبات. ستكون مباراة صعبة ولكن يمكننا أن نتخطى كل شيء، فريقنا قوي أيضًا».

ورغم أنه من المتوقع أن تكون المهمة التدريبية الأخيرة له في مونديال قطر 2022 قبل اعتزاله نهائياً، لم يخف انفتاحه لمهمة جديدة.

قال فان جال: «أنا هنا لأتحدث عن المنتخب الهولندي، نريد أن نصبح أبطالاً للعالم ومن ثم نرى ما إذا كان هناك أي عروض على الطاولة. إذا أصبحنا أبطالا سيكون هناك عروض...إذا صدّقت الصحافة الهولندية، لن نكون أبطالا أبدًا».

https://tinyurl.com/yjryu72t

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"