عادي

خسائر أوكرانيا في الحرب تقترب من 13 ألف جندي..وتهديد بعثاتها الدبلوماسية يتواصل

01:16 صباحا
قراءة دقيقتين
كييف - رويترز
كشفت أوكرانيا، الخميس أن خسائرها خلال الحرب الجارية مع روسيا قد تصل إلى 13 ألف عسكري، في وقت تبادل البلدان 50 أسير حرب، فيما تواصل مسلسل تهديد البعثات الدبلوماسية لكييف في الخارج، بعد تلقي ثلاث منها رسائل تهديد مغموسة بسائل أحمر.
وقال المستشار الرئاسي الأوكراني ميخايلو بودولاك لشبكة تلفزيونية أوكرانية، الخميس إن القوات المسلحة لبلاده فقدت ما بين عشرة آلاف و 13 ألف جندي حتى الآن في الحرب مع روسيا.
من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية ورئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية، إن البلدين تبادلا 50 أسيراً عسكرياً. وفي وقت سابق اليوم، قال رئيس الإدارة التي عينتها روسيا في منطقة دونيتسك، إن كلاً من موسكو وكييف ستسلم الأخرى 50 أسير حرب. وأعلن أندري يرماك، رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية، عن إطلاق سراح 50 من «حماة أوكرانيا»، وقالـ إن تبادل أسرى الحرب سيستمر «حتى تحرير آخر أوكراني».
وقالت روسيا إنها ستنقل أسراها المفرج عنهم إلى موسكو، لإجراء فحوص طبية وإعادة تأهيل.
وذكر يرماك أن عددا غير محدد من أسرى الحرب الأوكرانيين المفرج عنهم، الخميس كانوا محتجزين في مركز اعتقال أولينيفكا.
في السياق نفسه، نقلت وكالة «إنترفاكس» الأوكرانية، عن مسؤول كبير قوله، إن ثلاث بعثات دبلوماسية أوكرانية تلقت رسائل تهديد مغموسة بسائل أحمر، وذلك بعد يوم من انفجار طرد ملغوم في سفارة بلاده في إسبانيا.
وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا وصف هذه الحوادث بأنها «محاولة لترهيب الدبلوماسيين الأوكرانيين». ونسبت إليه قوله: «إذا بدأوا في مهاجمة السفارات، فهذا يعني أنهم يخافون منا، ويحاولون إيقافنا».
وتابع كوليبا: «كان داخل هذه الرسائل تهديد رمزي لأوكرانيا. كانت الأظرف مغموسة بسائل أحمر وقت استلامها».
وانفجر طرد كان موجهاً إلى السفير الأوكراني لدى إسبانيا في السفارة في مدريد الأربعاء، أثناء قيام مسؤول أمني بفحصه، ما تسبب في إصابته بجروح طفيفة. وبدا أن سفير أوكرانيا في إسبانيا، سيرهي بوهورلتسيف، يشير بأصابع الاتهام إلى روسيا التي بدأت قبل تسعة أشهر عملية عسكرية في بلاده.
https://tinyurl.com/26fvxfdz

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"