عادي

رئيس الوزراء الماليزي الجديد يحتفظ لنفسه بوزارة المالية

18:05 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1
أنور إبراهيم

كوالالمبور- (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الماليزي المعين حديثاً أنور إبراهيم، الجمعة، أنه سيحتفظ لنفسه بمنصب وزير المالية، ليستعيد بذلك المنصب الوزاري الذي سبق أن شغله قبل 30 عاماً.

وعين أنور شريكيه في الائتلاف أحمد زاهد حامدي، وفضيلة يوسف نائبين لرئيس الوزراء.

وأدى أنور اليمين رئيساً للوزراء أمام ملك ماليزيا الأسبوع الماضي، بعد انتخابات أسفرت عن برلمان معلق، وشكل حكومة ائتلافية بدعم من كتل سياسية أخرى.

وقال أنور في مؤتمر صحفي: «هذا مجلس وزراء لحكومة وحدة»، وأضاف أن الوزراء سيؤدون اليمين، السبت.

ويتطلع أنور لمعالجة ارتفاع الأسعار وتباطؤ الاقتصاد، مع السعي لضمان استقرار حكومته، وسبق أن أشار إلى أن حكومته ستكون أصغر من سابقاتها.

ورحب المستثمرون بتعيينه على أمل أن يجلب الاستقرار بعد حالة الضبابية السياسية التي شهدت تعيين ثلاثة رؤساء وزراء في ثلاثة أعوام.

وشغل أنور منصب وزير المالية عام 1991 في حكومة رئيس الوزراء آنذاك مهاتير محمد، وأُقيل لاحقاً بعد اختلافهما حول كيفية التعامل مع أزمة مالية كانت تشهدها آسيا.

https://tinyurl.com/3njs5uzn

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"