عادي

محمد بن زايد: هدفنا الأول والأخير.. الإمارات وشعبها

في مادة فيلمية بعنوان «لأجلك يا وطن»
01:50 صباحا
قراءة دقيقتين
1

دبي: يمامة بدوان

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن هدفنا الأول والأخير هو الإمارات وشعبها.

جاء ذلك في مادة فيلمية بعنوان «لأجلك يا وطن»، احتفاء بعيد الاتحاد ال51، الذي يصادف اليوم «الثاني من ديسمبر»، من إنتاج المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي وسوق أبوظبي العالمي، شارك فيه عدد من أصحاب السمو الشيوخ وعدد من الوزراء والمسؤولين، الذين أكدوا تسخير الجهود والامكانيات في خدمة الإمارات وقائدها.

وفي بداية المادة الفيلمية، قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي: «لأجلك، نمد جسور التواصل»، كما قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش: «نرسخ قيّم التسامح».

أما ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، فقالت: «ونجمع العالم تحت قبة وصل واحدة»، بينما ذكر الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة: «لأجلك، نوطد العلاقات ونعدد الصداقات».

وقال الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية،:«لأجلك، نمد يد العون للإنسان وين ما كان»، بينما قالت شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: «ونمكّن طاقات الشباب»، وذكرت سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة: «ونختصر المسافات بين الأرض والمريخ».

بينما قال سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي: «لأجلك، نمضي على خطى زايد».

من جانبه، قال عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد: «لأجلك، نتحدث مع العالم بلغة التكنولوجيا»، كما قال محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي: «ونعزز من مكانتنا الاقتصادية»، في حين، قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة: «ونستثمر الموارد، ونتخطى التوقعات، ونسارع نحو التقدم».

وقال الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي: «لأجلك، وضعنا الوطن أمانة في أعناقنا»، بينما قال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول): «وكلنا عند النداء سمعاً وطاعة»، كما قال محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع: «وكلنا حُماة الدار نذود عن بره وبحره وسماه»، كما قال خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي:«ولأجل الوطن، نجسد رؤيتك في كل عمل نقوم به».

وقال سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي:«ونسخر جهودنا وإمكانياتنا لأجلك».

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة: «جوهر أهدافنا هو خدمة الإمارات وقائدها».

واختتمت المادة الفيلمية بمقولة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، «ونبقى جميعاً أوفياء للقسم، مخلصين للعمل، حاضرين عند الطلب لأجلك يا وطن».

https://tinyurl.com/mryv5pcf

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"