عادي

مسؤولون وفعاليات في أبوظبي: ضاعفت فرحة المواطنين بعيد الاتحاد

01:24 صباحا
قراءة 7 دقائق

أبوظبي: عدنان نجم، عماد الدين خليل وعبد الرحمن سعيد: 

أكد مسؤولون وفعاليات مجتمعية اقتصادية في أبوظبي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بصرف حزمة منافع سكنية للمواطنين في إمارة أبوظبي بقيمة إجمالية بلغت ما يقارب 3 مليارات درهم يستفيد منها ما يقارب من 1,900 مواطن ومواطنة في الإمارة، يعزز الاستقرار الأسري للمواطنين، ويجسد حرص القيادة الرشيدة على إسعاد الشعب، وتوفير السكن المناسب لهم والحياة الكريمة لأبناء الوطن.

الاستقرار الأسري

قالت الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» بصرف حزمة منافع سكنية للمواطنين في أبوظبي تزامناً مع احتفالات الدولة ب عيد الاتحاد51 يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير الحياة الكريمة والرخاء للمواطنين، واعتبار المواطن في المقام الأول لتلبية احتياجاته الأساسية خاصة المساكن وتلبية احتياجات الأجيال المقبلة في توفير السكن المناسب لهم والحياة الكريمة لأبناء الوطن. 

وأضافت أن أوامر سموه ليست بغريبة على القيادة الرشيدة وهي امتداد لمكارم متعددة تهدف لتوفير الرخاء والسعادة للمواطنين وتعزيز الاستقرار الأسري لهم، وترفع عنهم الأعباء في توفير المسكن للمضي قدماً في بذل المزيد من الجهد للمساهمة في بناء الوطن وتقدمه وريادته.

حلقة مضيئة

قال الدكتور فاروق حمادة، مستشار في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي: ينصب اهتمام صاحب السمو رئيس الدولة «حفظة الله» وتتجه جهوده الموفقة المتتابعة في كل الميادين التي ترتقي بهذا الوطن وتصعد به إلى آفاق جديدة كل يوم، ويؤكد سموه أن أغلى ما في هذا الوطن وأهم ما فيه هم أبناؤه الذين هم عماده في حاضره ومستقبله وعليه يقوم ويزدهر حاضر هذا الوطن بعقولهم وسواعدهم وجهودهم.

وأضاف: ومن عناية سموه «حفظه الله» بهم فقد فتح لهم آفاق المستقبل بأرضية صلبة وقوية أساسها العيش الكريم، وإن سموه في كل مناسبة وطنية يؤكد ما أعلنه لهم أن الآتي أفضل فلا خوف ولا يأس أمامهم، فالمسكن للجميع والصحة للمواطنين دون استثناء وأساسيات الحياة وكمالياتها موجودة حاضرة داخل الوطن، وبتوجيهات سموه السديدة ونظرته الأبوية الرشيدة يؤكد أن العيد ال 51 هو حلقة مضيئة في استمرار الارتقاء بهذا الوطن في كل ميادين الحياة، ليشعر بذلك كل أبناء الوطن وتشملهم فرحة هذا العيد كل في موقعه. 

فرحة مضاعفة

قال يسلم بن حيدرة التميمي، إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بصرف الحزمة ضاعف من فرحتنا بعيد الاتحاد ال 51، وتؤكد هذه المبادرات على اهتمام القيادة الرشيدة بالإسكان، وتوفير المساكن المناسبة لأبناء الوطن حرصاً على توفير الحياة الكريمة والمستقرة استمراراً للنهج الذي أرسى قواعده القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ تأسيس الدولة.

وأضاف: «القيادة الرشيدة تحرص كل عام كما عودتنا ألا تقتصر الأعياد الوطنية على المهرجانات والعروض الحية والألعاب النارية وغيرها من مظاهر الاحتفال التي تقيمها الدولة والمؤسسات والأفراد ونعيش فرحتها، وإنما تبدأ بالمواطن الذي هو جوهر هذه الفرحة والذي تعكس سعادته نجاح الوطن والارتباط الوثيق بين قيادته وشعبه». وأكد أن المسكن يعتبر من الأساسيات المهمة التي تتطلبها الحياة المستقرة، وتأتي هذه التوجيهات لتسهم في تحقيق الاستقرار للمواطنين وتوفير المسكن الملائم، ما يدخل على قلوبهم البهجة والسعادة، ويمكّنهم من المضي قدماً في تعزيز عملية بناء الوطن وتقدمه وريادته.

1

دعم معنوي

وقال الدكتور سعيد خلفان الظاهري عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للإنترنت الآمن: «تتوالى أوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لتوفر مختلف سبل ووسائل الدعم التي تصل للمواطن قبل أن يشعر باحتياجها، حيث تجسد أوامر سموه الحرص على توفير السعادة والاستقرار والرخاء والرفاهية لشعب الاتحاد، ومثل هذا التوجيه كفيل بأن يدخل البهجة والسرور على الفئات المستفيدة، وكذلك غير المستفيدة، نظراً لأن مثل تلك التوجيهات تدعم جميع المواطنين معنوياً قبل أن تكون مادياً».

وأضاف أن قيادة دولة الإمارات سباقة في إسعاد شعبها، حيث تضع دائماً أولويات مختلف فئات الشعب نصب أعينها وضمن أولوياتها، وهذه الأوامر ليست بجديدة، وما هي إلا دليل على أن الدولة تسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي زرع الخير في أبناء الوطن، واليوم نجني الثمار من خلال القرارات والأوامر التي تهدف إلى تمتع المواطنين بكافة المعطيات التي تجلب لهم السعادة.

الأخبار السارة

وقال مبارك سعيد البريكي، إن القيادة الرشيدة تُعنى بالمواطن أولاً، وذلك من خلال دعمها اللامحدود لتوفير المسكن الملائم الذي يضمن توفير الحياة الكريمة للأسرة والمجتمع ككل، وأن تلك الحزمة الإسكانية امتداد مستمر تهدف لتحقيق جودة حياة ينعم بها المواطنون، والتصدي لكافة التحديات التي تواجه المواطنين وتلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم.

وقال مبارك بن غدير الراشدي، إن توجيهات سموه «حفظه الله» تمثل عهداً جديداً ومتجدداً للعطاء والمكارم الكبيرة التي تثلج صدور المواطنين لما تحققه من استقرار أسري وتعزيز سعادة المواطنين في دولة الإمارات باعتبارهم أسعد شعب في العالم.

وأضاف: أن هذه المكرمة ليس غريباً حيث إن القيادة الرشيدة عوّدتنا دائماً كمواطنين على زفّ الأخبار السارة في الاحتفالات الوطنية وخاصة الاحتفال بعيد الاتحاد ال 51 لدولة الإمارات.

الأسرة الإماراتية

وقال مبارك العطشان المنصوري، مدير مشروع ومستشار رئيسي في بلدية مدينة أبوظبي، إن صرف حزمة منافع سكنية للمواطنين في أبوظبي ضاعفت فرحة المواطنين فرحتين بالتزامن مع الاحتفالات بعيد الاتحاد ال 51 لدولة الإمارات، كما أنها تؤكد حرص القيادة الرشيدة توفير المسكن الملائم للمواطنين و كافة المقومات والاحتياجات الخاصة بالأسرة الإماراتية بهدف بناء مجتمعات سكنية متكاملة. وأكد أن صاحب السمو رئيس الدولة «حفظة الله» يحرص على إسعاد المواطنين وتوفير مسكن يليق بمكانة المواطن الإماراتي بما يحقق راحتهم واستقرارهم الأسري والاجتماعي، وبما يضمن لهم بناء أسرة مستقرة لمستقبل باهر انطلاقاً من رؤية القيادة وإيمانها بأن الإنسان الإماراتي هو الثروة الحقيقية للوطن.

البهجة والسرور

وقال عبد الرحمن محمد أحمد المنهالي المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية وأصول بلدية منطقة الظفرة إن أوامر سموه تسهم بشكل كبير في تعزيز الاستقرار الأسري وتحقيق الرفاهية، وتضرب لنا أروع الأمثلة في حب الوطن والمواطنين وهو ما يؤكده سموه دائماً من خلال إطلاق المبادرات وتقديم الدعم والرعاية بما يدخل البهجة والسرور على قلب كل المواطنين. 

وأضاف: ما نراه يوماً بعد يوم إنما هي مبادرات وتوجيهات وأوامر من قيادة ترى في نفسها الوطن الذي يراعى أبناءه تلك هي قيادة دولة الإمارات التي ‏كانت وما زالت تنظر إلى شعبها بنظرة ‏الاهتمام وخاصة لمن يحتاجون تلك اللمسة الحانية من الأب والقائد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في مبادرته الدائمة التي تضيف لعيد الاتحاد بصمة بهجة وسعادة أخرى.

العطاء الدائم

وقال الدكتور نور الدين عطاطرة عضو مجلس أمناء جامعة العين، إن صرف حزمة المنافع السكنية للمواطنين في أبوظبي امتداد للعطاء الدائم والمتجدد من الدولة بالأخص في الأعياد والمناسبات وما نشهده من خير وفير في هذه الأوقات من كل عام، يأتي تأكيداً لحرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل وسائل سبل العيش الكريم لكل مواطن ومواطنة، وتجسيداً لرؤيتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي من خلال التمتع بالمسكن الملائم.

وأضاف: أن هذه التوجيهات تعد خير دليل على استمرار القيادة الرشيدة في العطاء الإيجابي والنمو الحضاري والرقي في سلم الدول المتقدمة في عدة جوانب، وأن القيادة الرشيدة دائماً ما تسعدنا ولا تدخر جهداً لتوفير متطلبات المواطنين واحتياجاتهم وتسعى دائماً إلى توفير الدعم والمسكن المناسب والراحة لجميع المواطنين.

الراحة والاطمئنان

وقال ياسر بن محمد مسؤول التواصل الرقمي بهيئة تنظيم الاتصالات إن رسالة الاطمئنان التي تصل إلى كل منزل وأسرة فور علمهم بأنهم ضمن المستفيدين، لا يمكن أن تقدر بثمن حيث إن مثل هذه المبادرات والتوجيهات والأوامر من سموه، تبث الفرح والسعادة والراحة والاطمئنان حتى في مختلف أوقات الأزمات، ليست لأنها مبلغ مالي كبير، ولكن لأنها فرحة معنوية، معناها أكبر بكثير من قيمتها المادية. 

وأضاف أن مبادرة سموه أدخلت البهجة على كل الأسر المستفيدة، حيث إن رسالة التأكيد التي تحملها تلك المنافع السكنية تدل وتبرهن على التعايش تحت ظل قيادة رشيدة، تولي أبناء الوطن اهتماماً بالغاً حيث تضعه في أوليات اهتمامها، وتبذل قصارى جهدها لتوفير مختلف وسائل الرفاهية.

حياة كريمة

يقول خليفة سيف المحيربي ، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار:  نثمّن هذه التوجيهات المهمة التي تسهم في مساعدة المواطنين في إمارة أبوظبي على بناء مساكنهم، وتعزيز المستوى المعيشي وتوفير الحياة الكريمة لهم . وأضاف:  سيكون لهذه السياسة الإسكانية تأثير في الحركة الاقتصادية، حيث ستدفع حركة البناء والتشييد، وتوفر فرص عمل لشركات البناء والمقاولات إلى جانب تنشيط الحركة في قطاع تجارة التجزئة والأثاث وغيرها ما سيدعم عجلة النمو الاقتصادي في أبوظبي .

بث السعادة والسرور: 

ومن جانبه، أكد الدكتور مبارك العامري ، رئيس مجلس إدارة شركة جرين جيت للاستثمار، حرص صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على توفير حياة كريمة لأبناء الوطن، حيث تمثل هذه الحزمة التي أعلن عنها خلال احتفالات الدولة بعيد الاتحاد ال 51 أفضل عيدية للمستفيدين منها، موضحاً أن القيادة الرشيدة قد عوّدت مواطنيها على المبادرات التي تبث السعادة والسرور في نفوسهم.

وقال: شكراً للقيادة الحكيمة على عنايتهم المستمرة والمعهودة بأبناء شعبهم وتوفير كل احتياجاتهم من مسكن وبنى تحتية ومرافق خدمية، كما أن الإمارات وقيادتها تعتبر مثالاً ونموذجاً على مستوى العالم بالعناية بأبناء شعبهم، ونوجه لهم الشكر والتقدير وأطيب الدعاء بأن يكلل جهودهم بالنجاح للارتقاء بدولتهم وبأبناء شعبهم . 

الاهتمام بالمواطنين

وبدوره، يقول رجل الأعمال حمد العوضي: إحدى الركائز الأساسية للدولة، تتمثل في توفير الحياة الكريمة لكل مواطن على أرض هذا الوطن الغالي، ومهما تقلبت الأوضاع الاقتصادية العالمية تظل هناك سياسة ثابتة في دعم وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين رغم كل الظروف، كما تشكل هذه التوجيهات رسالة للعالم بأن الإمارات تهتم بمواطنيها بالدرجة الأولى .

دعم الأسرة

ومن جهته، قال الدكتور علي العامري ، رئيس مجلس إدارة مجموعة الشموخ: تضع قيادة الدولة المواطن الإماراتي ضمن أهم أولوياتها، وأن توفير الحزم السكنية لمواطني أبوظبي يسهم في توفير الاستقرار والحياة الكريمة للمواطنين، حيث أطلقت الدولة العديد من برامج الإسكان من أجل دعم الأسرة وتشكيل نواة صحيحة وسليمة للمجتمع .

وأضاف أن الدعم المتواصل من قبل القيادة الرشيدة يعزز الثقة والطمأنينة لدى مختلف الفئات الاستثمارية والاقتصادية، حيث يعتبر القطاع العقاري من القطاعات المهمة التي تسهم في تحقيق التنمية العمرانية بالدولة .

بناء المساكن:  

وقال الدكتور عبد الرحمن العفيفي ، الرئيس التنفيذي لشركة تمكن العقارية: لقد تعودنا من القيادة الرشيدة على إطلاق الحزم السكنية والمبادرات التي يستفيد منها المواطن، حيث تحرص على توفير الحياة الكريمة للمواطنين، عبر توزيع القروض التي تساعد على بناء المساكن، وتوفير حياة كريمة لهم .

https://tinyurl.com/2kdekj9m

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"