عادي

أوروغواي الغنية بالمواهب تلوم نفسها ومهاجميها

10:50 صباحا
قراءة دقيقتين
في ظل تاريخ حافل بالمشاركات في نهائيات كأس العالم لكرة القدم ووجود تشكيلة موهوبة وتضم عناصر خبرة، كان فشل أوروغواي في التأهل لمراحل خروج المغلوب في البطولة لأول مرة منذ عقدين من الزمن كارثة من صنع مهاجميها بالكامل.
وبعد التتويج بلقبي 1930 و1950 والمشاركة في 14 بطولة لكأس العالم، أصبحت مشاركة أوروغواي شبه دائمة في دور الستة عشر أو ما بعده، ولا يمكن أن يكون له أي أعذار للخروج الجمعة من المجموعة الثامنة.
وأظهرت أوروغواي التعطش والحيوية خلال فوزها 2-صفر على غانا في الوكرة وكان ذلك بالضبط ما كان يتوقعه كأس العالم منها، ولكن جاء ذلك بعد فوات الأوان، حيث دفع المنتخب القادم من أمريكا الجنوبية ثمناً باهظاً لفشله في تسجيل أي هدف في أول مباراتين.
وبالنسبة لفريق يشتهر بمهاجميه البارزين، كان الخروج الأكثر إيلاماً، حيث تغلبت كوريا الجنوبية على البرتغال المتأهلة بالفعل لتتأهل من المجموعة الثامنة، ليس بالنقاط أو بفارق الأهداف ولكن بالأهداف المسجلة.
وكانت الظروف مهيأة لنجاح آخر في كأس العالم، مع زخم قوي من الانتصارات في آخر أربع مباريات بالتصفيات بعد أن تولى دييجو ألونسو المسؤولية منذ أكثر من عام قبل أن يغير مسار الموسم.
وغابت الإصابات عن فريقه إلى حد كبير وكان لديه مزيج يحسد عليه من الخبرة والشباب، حيث خاض خمسة لاعبين كأس العالم للمرة الرابعة، بما في ذلك المهاجمان لويس سوريز وإدينسون كافاني، إلى جانب 13 لاعباً لأول مرة، بينهم فيدريكو بالبيردي لاعب ريال مدريد ورودريغو بنتانكور لاعب توتنهام هوتسبير وداروين نونيز مهاجم ليفربول.
وبدأت أوروغواي بشكل محرج في الريان في تعادلها السلبي الافتتاحي مع فريق كوري جنوبي نصب لهم كميناً في البداية، ورغم استعادة رباطة جأشهم، إلا أنهم فشلوا في إرسال تسديدة واحدة على المرمى.
وطبقت البرتغال خططاً مماثلة في فوزها 2-صفر في لوسيل، حيث ضربت أوروغواي في وقت مبكر وحرمتها من صنع الفرص.
ومع حاجة الفريق للفوز، تحولت أوروغواي إلى فريق مختلف تماماً أمام غانا مع ثقة سواريز ونونيز وفاكوندو بليستري وجورجيان دي أرسكايتا في الهجوم.
لكن بالنسبة لفريق لديه سجل حافل بالانتصارات وقدرته على قلب الأمور لصالحه، قد تظل أوروغواي لسنوات تندم على بدايتها البطيئة في قطر.
وقال المدرب ألونسو عن الفوز رغم الخروج من البطولة: وجدنا طريقنا. تحلينا بالشجاعة واستحوذنا على الكرة ولم يكن لدينا خوف، بالطبع كنت أرغب في رؤية هذا الأداء من الفريق من قبل، لكن هذا ما حدث. لقد انكسر ظهر اللاعبين، لقد بذلوا قصارى جهدهم.
https://tinyurl.com/yc4wf4kr

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"