عادي

الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا يجتمع الأحد لتقرير مصير الرئيس

16:32 مساء
قراءة دقيقة واحدة

جوهانسبرج - (رويترز)

أعلن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، السبت، أنه سيستأنف، الأحد، الاجتماع الذي قام بتعليقه، الجمعة، ويهدف إلى اتخاذ قرار بشأن مستقبل الرئيس سيريل رامابوسا الذي يشتبه في تورطه في سوء سلوك بشأن أموال كانت مخبأة في مزرعته.

وخلص تحقيق أجرته لجنة برلمانية مستقلة إلى أن رامابوسا ربما تورط في سوء سلوك؛ إذ كشفت التحقيقات أنه احتفظ بملايين الدولارات في مزرعة حيوانات يمتلكها، ونفى الرئيس ارتكاب أي مخالفات.

في السياق، أعلن مقربون من رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا، أن الأخير تحت تهديد المساءلة، ليس لديه أي نية للاستقالة وسيُناضل سياسياً وقضائياً.

وقال وزير العدل في جنوب إفريقيا رونالد لامولا على قناة «إس إيه بي سي» العامة: «سيبقى، لا شكّ في ذلك».

وأكّد الناطق باسم الرئيس فنسنت ماغوينيا لوكالة فرانس برس، أن رامابوزا «يخطّط جديًا» للطعن في تقرير لجنة برلمانية يتضمن أدلة دامغة على فضيحة «فالا فالا»، وهي مزرعة يملكها الرئيس ويربي فيها الماشية، مجال نشاطه الثاني بعد السياسة.

وأورد التقرير أن رامابوزا قد يكون ارتكب «انتهاكات وأخطاء» تتعلق بعملية سطو وقعت في 2020 في هذه المزرعة وكشفت وجود رزم من المال بقيمة 580 ألف دولار مخبأة تحت وسائد أريكة في «غرفة لا تستخدم كثيراً».

https://tinyurl.com/3nft5df4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"