عادي

رئيس وزراء أستراليا يكشف موقفه من زيارة تايوان

10:12 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
سيدني - رويترز
قال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز، السبت، إنه لن يكون ضمن مجموعة السياسيين الذين من المقرر أن يتوجهوا إلى تايوان، في زيارة قيل إنها تستغرق خمسة أيام، وتهدف إلى نقل رغبة أستراليا في الحفاظ على السلام في منطقة المحيطين الهندي والهادي.
وذكرت صحيفة «ذا أستراليان» أن المجموعة التي تضم نواباً من حزب العمال الحاكم في أستراليا، ومن ائتلاف الليبراليين الوطني المعارض ستطير إلى تايوان، الأحد، لتكون أول وفد من نوعه يزور تايوان منذ عام 2019.
ووصف ألبانيز الرحلة بأنها زيارة سياسيين عاديين لتايوان، وليست زيارة على المستوى الحكومي.
ورداً على سؤال حول نوايا السياسيين المسافرين قال ألبانيز «ليست لدي أي فكرة، لن أذهب معهم، يجب أن تسألوهم».
وتأتي الزيارة في الوقت الذي تحركت فيه حكومة العمال المنتخبة حديثاً في أستراليا لإصلاح علاقاتها الدبلوماسية المتوترة مع الصين، التي تقول إن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها.
وتشاحنت أستراليا مع الصين، أكبر شريك تجاري لها، بسبب نزاعات تجارية وأصول جائحة كوفيد-19 وسط تنامي الوجود الصيني في المحيط الهادي.
ومثل معظم الدول، لا ترتبط أستراليا بعلاقات دبلوماسية رسمية مع تايوان، لكنها انضمت سابقاً إلى حليفتها الولايات المتحدة في التعبير عن القلق من الضغوط الصينية، لا سيما الضغوط العسكرية.
https://tinyurl.com/5anupb7d

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"