عادي

محمد بن زايد حريص على بناء مجتمع ينعم بالحياة الكريمة

مستفيدون من المنافع السكنية في أبوظبي:
00:02 صباحا
قراءة 5 دقائق

أبوظبي: عماد الدين خليل وعبدالرحمن سعيد

أكد عدد من المواطنين المستفيدين من حزمة المنافع السكنية في أبوظبي، التي أمر بصرفها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بقيمة 3 مليارات درهم، بالتزامن احتفالات الدولة بعيد الاتحاد ال 51، وتشمل ما يقارب 1900 مستفيد، أن سموه حريص على بناء مجتمع متماسك ينعم بمقومات الحياة الكريمة ضمن بيئة آمنة مستقرة ومحفزة على العمل والإنتاج، وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين.

وتوجهوا بالشكر للقيادة الرشيدة للدولة على الدعم اللامحدود الذي توفره للمواطنين وغير المسبوق عالمياً، حيث تتولى القيادة دعم المواطن في مختلف القطاعات وشتى المجالات منذ أن يولد وحتى التقاعد، وذلك في أدق تفاصيل الحياة وليس فقط المسكن، حيث توفر القيادة الرشيدة للمواطنين، منظومة تعليمية وصحية وعملية وتقاعدية وفقاً لأعلى المعايير على مستوى العالم.

الصورة
1

توجه عبدالرحمن أحمد الهاشمي بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على الاهتمام البالغ الذي يوليه لشعب الاتحاد، والدعم في شتى المجالات لتحقيق وتوفير أفضل وسائل سبل العيش الكريم، مؤكداُ أن حصوله على قرض سكني سيساعده على بناء مسكنه الخاص، وسيساهم في تحقيق استقراره الأسري، دون الحاجة لاستئجار منزل.

وأشار إلى أن هذه التوجيهات خلال أيام الاحتفال بعيد الاتحاد ال51 لدولة الإمارات جعلت من العيد عيدين، حيث جسدت العطاء في أبهى صوره وتضاف لغيرها من المبادرات التي لا تحصى للقيادة الرشيدة في سبيل إسعاد المواطن.

مدلول إيجابي

وأوضح راشد عبدالله الشامسي ، أنه سيباشر بناء مسكنه الخاص فوراً، بفضل أوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، التي تأتي امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد من الدولة وما شهدناه من خير وفير على يد أصحاب الأيدي البيضاء أصحاب السمو حكام الدولة، وحرصهم على توفير العيش الكريم لكل مواطن ومواطنة، وتجسد رؤيتهم في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي من خلال التمتع بأفضل وسائل سبل العيش الكريم.

وأكد أن هذه المبادرة تعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على توفير كافة سبل الرخاء والراحة للمواطن، مشيراً إلى أن وقوع الاختيار عليه ضمن قائمة المستفيدين سيسهم في نقلة نوعية في حياته وسيتنعم بعيشة أكرم من التي هو عليها الآن، وسيكون له مدلول إيجابي في حياة كافة أفراد أسرته.

مستوى المعيشة

ووجّه حسن أحمد الحمادي، الشكر للقيادة الرشيدة للدولة على الدعم اللامحدود الذي توفره للمواطنين وغير المسبوق عالمياً، حيث تتولى القيادة دعم المواطن في مختلف القطاعات وشتى المجالات منذ أن يولد وحتى التقاعد، وذلك في أدق تفاصيل الحياة وليس فقط المسكن، حيث توفر القيادة الرشيدة للمواطنين، منظومة تعليمية وصحية وعملية وتقاعدية وفقاً لأعلى المعايير على مستوى العالم.

وأوضح أن وقوع الاختيار عليه ضمن المستفيدين سيساهم بشكل كبير في تحسين مستوى المعيشة، والاستقرار في منزل العمر مع أفراد الأسرة، دون الحاجة للاستئجار أو السكن مع العائلة، مشيراً إلى أن توفير حزم المنافع السكنية يساهم بشكل كبير في دعم جميع مواطني الدولة نفسياً ومعنوياً أكثر من مادي، حيث تبث البهجة في النفوس وتنشر الاطمئنان، نظراُ لوجود قيادة تضع المواطن ضمن أهم وأول أولوياتها.

مقومات الحياة

أعرب محمد جمعه آل علي، عن فرحته الكبيرة التي أثلجت صدره بالحصول على قرض بناء مسكن في أبوظبي ضمن المستفيدين من قروض الإسكان وخاصة بالتزامن مع عيد الاتحاد ال 51 لدولة الإمارات، مشيراً إلى أن هذه المبادرات ليست بغريبة على القيادة الرشيدة التي تسهر على خدمة الوطن والمواطن، مشيراً إلى أن منحة القرض جاءت في وقتها.

وأكد أن القيادة الرشيدة حريصة على بناء مجتمع متماسك ينعم بمقومات الحياة الكريمة ضمن بيئة آمنة مستقرة ومحفزة على العمل والإنتاج، وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين.

العطاء اللامحدود

وقال محمد مبارك المزروعي: نشكر القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على عطاء سموه اللامحدود للمواطن في جميع المجالات وفي كافة الأوقات والمناسبات، وحرص سموه على تعزيز الاستقرار الأسري للمواطنين الشباب الراغبين في بناء مسكن خاص بهم لتكوين أسرة إماراتية تفيد المجتمع.

وأضاف أن استفادته من قرض بناء المسكن جاءت في الوقت المناسب حيث تزوج منذ فترة قريبة ويرغب في بناء مسكن خاص لتكوين أسرة إماراتية نافعة للمجتمع، قائلاً: لا توجد أي كلمات للتعبير عن الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على ما تقوم به لخدمة المواطن وتعزيز الاستقرار للمواطنين.

العيش الرغيد

وأعرب عمر محمد السويدي عن فرحته وسعادته الغامرة بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بصرف حزمة المنافع السكنية والتي استفاد منها في الحصول على قرص لبناء مسكن، مؤكداً أن مبادرة توزيع قروض الإسكان على المواطنين المستفيدين تعد امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد من قبل القيادة الرشيدة وحرصها على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، وتجسد رؤيتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي للأسر المواطنة من خلال التمتع بالسكن الملائم مع أبنائها.

وقال إن قرض بناء المسكن الذي حصل عليه سيساعده بصورة كبيرة في تحسين أوضاعه المعيشية، متقدماً بالشكر للقيادة الرشيدة لما تقدمه وتقوم به من جهود ومبادرات في سبيل تحقيق رغبات وتطلعات وطموح المواطنين الإماراتيين.

المساكن تضاعف فرحة المواطنين بعيد الاتحاد

1

تقدم فلاح محمد الأحبابي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان بالشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على توجيهاته السامية وأوامره الكريمة بصرف حزمة منافع سكنية للمواطنين في أبوظبي سيستفيد منها ما يقارب 1900 مواطن بقيمة مالية إجمالية بلغت حوالي 3 مليارات درهم.

وقال: «إن صرف هذه الحزمة يزيد ويضاعف من فرحة المواطنين لاسيما أنها تتزامن مع فرحتهم باحتفالهم بعيد الاتحاد 51»، كما أشار إلى أن إعلان هذه الحزمة التي تأتي استكمالاً للحزم الإسكانية خلال العام 2022 ينطلق من حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على توفير الحياة الكريمة للمواطنين وتحقيق استقرارهم الأسري والاجتماعي.

قال الدكتور محمد راشد الهاملي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان إن الحزمة تشمل صرف قروض سكنية وتوزيع مساكن وإعفاء متقاعدين وأسر متوفين من سداد مستحقات القروض السكنية، وتأتي تزامناً مع فرحة الاحتفال بعيد الاتحاد 51، واستكمالاً للحزم السكنية لعام 2022 والتي بلغت قيمتها ما يقارب 7 مليارات درهم واستفاد منها أكثر من 4 آلاف مواطن ومواطنة.

وأضاف أن «ذلك كله يؤكد حرص القيادة الرشيدة على إسعاد المواطنين واهتمامها بتوفير كافة احتياجاتهم والاهتمام بشؤونهم واستقرارهم الأسري والاجتماعي وبما يضمن أسراً مستقرة وآمنة من أجل مستقبل أفضل»، لافتاً إلى أن الهيئة باشرت تنفيذ التوجيهات السامية مباشرة عبر التواصل وإبلاغ المواطنين المستفيدين من هذه الحزمة.

وأشار إلى حرص هيئة أبوظبي للإسكان على تنفيذ أوامر القيادة الرشيدة في توفير الحياة الكريمة للأسر المواطنة وتحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي، من أجل مستقبل أفضل لهم ولأسرهم وللأجيال القادمة.

https://tinyurl.com/2utnhk5d

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"