عادي

مسؤولون: مناسبة وطنية باقية في وجدان أبناء الوطن

إنجازات مستمرة رسّخت مكانة الإمارات وجهة عالمية
00:39 صباحا
قراءة 9 دقائق

أبوظبي: «الخليج»

أكد عدد من المسؤولين والفعاليات أن الاحتفال بيوم الاتحاد التاريخي، يعد مناسبة وطنية باقية في وجدان أبناء الوطن وشعبه بكافة أطيافه، واحتفالاً بما تحقق من إنجازات متسارعة ومستمرة على مرّ السنين رسخت مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية، ووقفة استشرافية للنظر إلى وجهات جديدة للإنجازات والإسهامات الجديدة لدولة الإمارات التي أثبتت مكانتها العالمية وريادتها الإقليمية، بالازدهار والتنمية.

مسيرة حافلة

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن اليوم الوطني لدولة الإمارات يظل رمزاً وشاهداً على مسيرة حافلة بالإنجازات على مدى 51 عاماً، عززت مكانة دولتنا مقصداً عالمياً، في ظل قيادة حكيمة استشرفت المستقبل وحدّدت ملامحه برؤية طموحة تواكب التطورات والمستجدات لضمان استدامة التنمية في مختلف المجالات، من أجل بناء غد مشرق للأجيال المتعاقبة.

تاريخ حافل

وقال المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي: «في عيد الاتحاد لدولة الإمارات، نستذكر تاريخاً حافلاً بالإنجازات الكبيرة، والنجاحات الرائدة، والمواقف المشرفة لدولتنا الحبيبة في مختلف الميادين، وجهود الآباء المؤسسين حينما اجتمعت كلمتهم قبل 51 عاماً لتشييد صرح الاتحاد، وإصرارهم وعزيمتهم اللذين أوصلا الدولة إلى المكانة المرموقة التي أصبحت عليها اليوم على الصعيدين الإقليمي والدولي».

مناسبة وطنية

وأكد علي سعيد النيادي، رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن الاحتفال بيوم الاتحاد التاريخي يعد مناسبة وطنية باقية في وجدان أبناء الوطن وشعبه بكافة أطيافه، واحتفالاً بما تحقق من إنجازات مستمرة على مر السنين، رسخت مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية، ووقفة استشرافية للنظر إلى وجهات جديدة للإنجازات والإسهامات الجديدة لدولة الإمارات التي أثبتت مكانتها العالمية وريادتها الإقليمية بالازدهار والتنمية.

الصورة

دلالات الرخاء

أكد أيمن عثمان الباروت، الأمين العام للبرلمان العربي للطفل، أن عيد الاتحاد، يحمل دلالات الرخاء والتطور بما قدمته الإمارات، لشعبها وشعوب العالم من الدعم والمؤازرة، وأنها دولة الرخاء والتقدم.

وأوضح أن هذه المناسبة تجسد احتفالاً بإنجازات الوطن وما قدمه من رعاية كبيرة ومتواصلة، بكل ما تحمله الكلمة من معنى لاهتمام ورعاية للطفولة الإماراتية والطفولة العربية في أبهى صوره.

أسس صلبة

وأكد مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية، أن دولة الإمارات تحتفي بعيد الاتحاد ال 51، وتواصل تجربتها التي قامت على أسس صلبة من الاتحاد والتعاضد بين الإمارات السبع، لنشهد على مدار خمسة عقود متواصلة من الإنجاز وبناء الدولة المتقدمة المزهرة.

مقومات التنمية

أكد محمد عبيد راشد الشامسي، المدير العام لصندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، أن دولة الإمارات خطت خطوات ناجحة من تأسيس الاتحاد في عام 1971، وتمكنت من إرساء مقومات التنمية ودعائم الدولة العصرية لتقدم نموذجاً استثنائياً في التطور والنهضة وتحقق نجاحات تلو نجاحات ليشار إليها بالبنان بين مختلف دول العالم.

رحلة بناء

قال عبدالله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي ل«جمعية الشارقة الخيرية»، إن يوم الاتحاد شاهد على رحلة بناء دولة الإمارات، تلك الرحلة التي بدأ مسيرتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما لبثت أن صنعت مجدها في مصافّ الدول الكبرى في غضون عقود قليلة من الزمن.

إرث الآباء

أكد الشيخ نهيان محمد بن ركاض، مدير إدارة المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي في منطقة العين، أن عيد الاتحاد ال 51، محطة تاريخية نتطلع خلالها بفخر إلى إرث الآباء المؤسسين والمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذين أرسوا دعائم الوطن الغالي.

نجدد العهد

أكد يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية، أن دولة الإمارات تشهد إنجازات النهضة الحضارية التي أرسى دعائمها الآباء المؤسسون.

وقال «اليوم ومع احتفالنا بمرور واحد وخمسين عاماً على تأسيس الاتحاد، فإننا، وفق توجيهات وتطلعات قيادتنا الرشيدة، نجدد العهد على مواصلة العمل بإخلاص وتفانٍ للمساهمة في تنفيذ توجيهات قيادتنا الملهمة نحو استباق المستقبل واستشرافه عبر تطوير السياسات والمبادرات الخلاقة، والسير على النهج نفسه لإكمال المسيرة التنموية، والمساهمة في أن تصبح الإمارات، أفضل دولة في العالم بحلول عام 2071».

الشكر والثناء

أكد محمد سلطان الخاصوني، رئيس مجلس إدارة نادي مليحة، أن يوم الثاني من ديسمبر يأتي ليعبر شعب الإمارات عن فرحته الكبيرة بإنجازات الدولة ويسجل عبارات الشكر والثناء والامتنان إلى قيادة الدولة، وبيان ما تحققه من تقدم ورخاء وتقدم.

فرصة وطنية

أكد سالم محمد بن هويدن، رئيس مجلس إدارة «نادي الذيد الثقافي الرياضي»، أن عيد الاتحاد ال 51 لدولة الإمارات يجسد اعتزازنا وفخرنا مواطنين ومقيمين بهذا اليوم المجيد من أيام وطننا الغالي الذي قامت فيه الإمارات شامخة بين الدول.

وأشار إلى أن هذا اليوم فرصة وطنية من كل عام، لنجدد العزم على متابعة المسيرة الظافرة لآبائنا المؤسسين.

عنوان للحضارة

قال الدكتور خليفة السويدي، الأمين العام ل«مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز»: في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، والذكرى العزيزة التي تمر علينا كل عام، ونحن نرى الإمارات وقد أضحت عنواناً للحضارة والتقدم، للسعادة والإنسانية، للسلام والقيم النبيلة، نحتفي بكل فخر واعتزاز وقد أضحى علمُ دولتنا يزين الإنجاز تلو الإنجاز، إلى أن غدت الإمارات أيقونة عالمية في التخطيط والإدارة والطموح والابتكار للمستقبل.

استشراف المستقبل

أكد راشد عبدالرحمن السويدي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية في حكومة عجمان، أن الاحتفال بعيد الاتحاد ال 51، امتداد لمسيرة النجاحات الإنجازات التي رسم ملامحها الأولى وأرسى دعائمها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتتواصل اليوم في ظل السياسة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة التي تستكمل مسيرة البناء والتنمية برؤية طموحة تستشرف المستقبل لتحقيق الريادة في مختلف المجالات.

أكد الشيخ محمد بن معضد بن هويدن الكتبي، شيخ قبيلة الكتبي رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد سابقاً، أن عيد الاتحاد، يوم الشموخ والعزة ومواصلة المسيرة تحت قيادة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

إنجازات تاريخية

أكد عبدالله بن زايد الفلاسي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن دولة الإمارات تسير بخطى ثابتة نحو المزيد من النجاح والتقدم في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مستندة إلى الأسس المتينة التي أرساها الآباء المؤسسون.

وقال، إن الإمارات تدخل عامها الحادي والخمسين، بإنجازات تاريخية، تؤسس للانطلاق نحو مستقبل زاهر.

إنجازات محل فخر

قال مروان حاجي ناصر، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة التداوي للرعاية الصحية إن احتفال الدولة بعيد الاتحاد ال51، مناسبة عزيزة نتذكر خلالها المبادئ والقيم الإنسانية التي تأسست عليها دولة الإمارات.

رخاء ونماء

قال خليل الهاشمي، الرئيس التنفيذي ل«بولد»: إن عيد الاتحاد، يلخص معاني الوحدة والوفاء والتضامن الحقيقي بين أبناء دولة الإمارات تحت توجيهات القيادة الرشيدة. ورؤية القيادة الحكيمة حققت الرخاء والنماء والازدهار للبلاد في وقت قياسي، بإنجازات ونجاحات حققتها الدولة في قطاعات متنوعة.

تقدم وتطور

أكد الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي أن عيد الاتحاد مناسبة وطنية غالية على قلوب جميع أبناء دولة الإمارات، وذلك لما يمثّله من مشاعر الحب والولاء وتأكيد الانتماء لدولتنا الغالية وقيادتنا الرشيدة.

وقال الشيخ فيصل بن سلطان القاسمي في كلمة له بمناسبة عيد الاتحاد ال51: «نستذكر في هذا اليوم ما بذله الآباء المؤسسون بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتأسيس دولة قوية بهمة وعزيمة وقدرات أبنائها الذين وقفوا صفاً واحداً خلف قيادتهم الحكيمة، للوصول إلى ما نحن عليه اليوم من تقدم وتطور وازدهار ينافس الدول المتقدمة».

ذاكرة الأجيال

أكد اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي، أن الثاني من ديسمبر عام 1971 سيظل مترسخاً في ذاكرة أجيال الوطن، وسيبقى علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات، وشاهداً على إرادة وعزيمة مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه المؤسسين أصحاب السمو، أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات.

وأكد أن دولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تمضي بخطى واثقة وراسخة لتكون واحدة من أفضل دول العالم في بناء اقتصاد تنافسي يستند إلى المعرفة والإبداع.

صدارة الدول

وأكد اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بمناسبة عيد الاتحاد 51، أن دولة الإمارات خلال خمسة عقود الماضية ومنذ انطلاقة المسيرة المباركة للاتحاد، استطاعت ترسيخ موقعها في صدارة الدول الأكثر تمتعاً بالأمن والأمان والازدهار بفضل الفكر المستنير للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه أصحاب السمو، أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات.

عمل دؤوب

وأكد الدكتور محمد إبراهيم الظاهري، نائب مدير عام أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، أن ما قدمته دولة الإمارات على مدار الواحد والخمسين عاماً الماضية، هو نتاج عمل دؤوب وتوجيهات سديدة من قيادتنا الرشيدة على مدار خمسة عقود حتى اليوم.

وقال: «نحتفل بعيد الاتحاد لهذا العام، ووطننا يواصل المضي قدماً في مسيرته للارتقاء بجودة حياة أبنائه، وترسيخ مكانته إقليمياً وعالمياً كدولة تعتمد رسالة السلام والتسامح، والعمل الدبلوماسي كمنهج أساسي لها».

التفوق والريادة

وقالت ريد حمد الشرياني الظاهري نائب رئيس أول مجلس سيدات أعمال الإمارات: «لقد نجحت الدولة خلال ال51 عاماً الماضية في تحقيق التفوق والريادة، وتمكنت الإمارات من تصدّر المؤشرات العالمية بفضل الرؤية للقيادة الرشيدة».

وقالت: «لقد أولت الدولة طوال العقود الخمسة الماضية المرأة الإماراتية كل الاهتمام والرعاية في مختلف المجالات، وأسهم ذلك في الارتقاء بالمرأة لتتولى مناصب قيادية تؤهلها لتكون شريكاً في مسيرة التنمية والعطاء والتطور التي تشهدها الدولة».

نموذج يحتذى

رفع محمد إبراهيم الحمادي العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية أسمى آيات التهاني للقيادة الرشيدة، بمناسبة عيد الاتحاد ال51، مثمناً رؤية القيادة الرشيدة طويلة الأمد ودعمها اللامحدود، لكل ما من شأنه تعزيز روح الاتحاد وتحقيق الإنجازات التاريخية، التي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة محط أنظار الجميع في مختلف أنحاء العالم.

وقال الحمادي إن الرؤية الاستشرافية والاستباقية للقيادة الرشيدة جعلت من دولة الإمارات اليوم الأولى في العالم العربي التي تمتلك مشروعاً للطاقة النووية السلمية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل، يقوم بدور محوري في دعم التنمية المستدامة وتسريع عملية خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة، وهو ما شكل نموذجاً يحتذى به على الصعيد العالمي في ما يخص الجهود المبذولة والاستثمارات الضخمة المخصصة لمواجهة التغير المناخي، واعتماد تكنولوجيا الطاقة النووية كإحدى أهم الوسائل لتحقيق ذلك، ولاسيما أن محطات براكة للطاقة النووية السلمية أصبحت أكبر مصدر منفرد للكهرباء الصديقة للبيئة في الدولة والمنطقة.

أعلى المراتب

وقال خليفة سيف المحيربي رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار: «نهنئ ونبارك لقيادتنا الرشيدة والمواطنين والمقيمين في الدولة بمناسبة عيد الاتحاد ال51، حيث نجحت دولة الإمارات في أن تتصدر أعلى المراتب في مختلف المجالات إقليمياً وعالمياً، وتعزيز مكانتها في المراكز المتقدمة في المؤشرات العالمية من حيث التنافسية العالمية والتطوير الحكومي والأداء الاقتصادي وكفاءة الأعمال وغيرها».

ألوان العلم

أكدت شيخة الشامسي مديرة سجايا فتيات الشارقة، أن احتفالات دولة الإمارات بعيد الاتحاد الواحد والخمسين، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، مناسبة غالية ومشاعر فخر لكل المواطنين والمقيمين والزوار، حيث تزيّن ألوان العلم كل إمارات الدولة، وترتفع الرايات فوق المباني والأبراج والبيوت، وتنتشر الزينة في مختلف أنحاء المدينة.

وفي كل عام نحتفل بعيد الاتحاد لدولة الإمارات لنعكس تقدير أفراد المجتمع لما حقّقه الآباء المؤسسون من جهد لبناء مجتمع مستقر ومترابط، أساسه الوحدة والاتحاد، كما نحتفل بعقود من الإنجاز ومسيرة حافلة بالعمل الوطني المخلص والدؤوب لرفعة الوطن وإعلاء رايته عالية خفّاقة بين الأمم، والدفاع عن أرضه والحفاظ على مكتسباته. ونؤكد دعمنا المستمر لمئوية الإمارات 71 الهادفة إلى الاستثمار في شباب الدولة، وتمكينهم من إتقان المهارات والمعارف التي تواكب التغيرات العالمية المتسارعة، حتى تكون دولة الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول الذكرى المئوية لقيام اتحادها عام 2071. واختتمت شيخة الشامسي بهذه المناسبة الوطنية الغالية قائلة: «يسعدني أن أتقدّم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا، ونؤكد المشاركة في استكمال مسيرة باني الاتحاد، والحرص على غرس قيم دولتنا الحبيبة في قلوب صديقات سجايا».

وقالت أسماء حسّوني، نائبة مديرة سجايا فتيات الشارقة، إن «عيد الاتحاد لدولة الإمارات يمثل الحب والانتماء للوطن، فالشعب يستمد قوّته من الوطن، والوطن يستمد قوته من أبنائه المخلصين، ونحن أبناء الإمارات فخورون بالإنجازات العالمية التي حققتها إماراتنا الغالية على مدى العقود الماضية.

ونؤكد سعينا المستمر إلى تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين في اكتشاف وتنمية واستثمار طاقات الأطفال والناشئة والشباب في بيئة إماراتية محفزة على الإبداع والابتكار، لبناء أجيال واعية ومؤثرة».

https://tinyurl.com/3rnpenh6

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"