عادي

مصر.. تحرك من نقابة التمريض ووزارة الصحة بعد واقعة مستشفى قويسنا

القوات المسلحة: نتابع الواقعة ونؤكد احترام مبدأ سيادة القانون
11:27 صباحا
قراءة دقيقتين

القاهرة - «الخليج»

أصدرت القوات المسلحة المصرية بياناً حول واقعة الاعتداء على طاقم التمريض داخل مستشفى قويسنا المركزي. 

وقالت القوات المسلحة في بيان نشره الناطق الرسمي باسمها: «تتابع القوات المسلحة عن كثب ما أُثير بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن واقعة مستشفى قويسنا المركزي».

وأضاف البيان: «وتؤكد كامل احترامها لمبدأ سيادة القانون.. وتهيب بالجميع تحرى الدقة والانتظار لحين انتهاء التحقيقات».

وأكدت وزارة الصحة المصرية، أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، بدأ فور علمه بالواقعة في التواصل مع الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وإعادة حقوق فرق التمريض، وحمايتها أثناء تأدية العمل.

من جهتها، أصدرت النقابة العامة للتمريض في مصر بياناً، أكدت فيه أن الاعتداء الذي وقع على أطقم التمريض بمستشفى قويسنا المركزي من جانب عدة أشخاص، بعد أن تعدوا بالضرب على ممرضات، تسبب في إصابة 5 ممرضات، وإجهاض ممرضة أخرى، بالإضافة إلى إصابة 3 عاملات.

وطالبت النقابة في بيانها الجهات المعنية بسرعة التحقيق في الواقعة، لاتخاذ الإجراءات القانونية، ضد الشخص المتسبب في الواقعة.

وأكد الدكتور خالد أمين، عضو مجلس نقابة الأطباء، أن فيديو الاعتداء على ممرضات قويسنا ليس غريباً بالنسبة للأطباء، وأصبح مشهداً معتاداً، على حد قوله.

وتفاعل المصريون بشكل واسع مع حادثة الاعتداء على ممرضات داخل مستشفى، بعد انتشار مقطع فيديو يظهر لحظة التعدي على عدد من الممرضات بشكل صارخ، مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

بداية الواقعة 

بدأت الواقعة عند وصول أحد الأشخاص بصحبة أخيه وعدد من السيدات إلى طوارئ مستشفى قويسنا المركزي، نتيجة لإصابة إحدى السيدات بنزيف بسيط، وذلك وقت انشغال كافة أطباء النساء بعمليات جراحية أخرى، بحسب موقع «القاهرة 24». 

وعند إبلاغ التمريض للطبيب بتفاصيل الحالة، طلب منهم إجراء سونار وبعض التحاليل حتى الانتهاء من العمليات الجراحية، وإذا بالشخص المصاحب للحالة يرفض ذلك ويطالب بضرورة مناظرة الحالة، وبدأ في التعدي على العاملين بالمستشفى.

https://tinyurl.com/226mm7ub

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"