عادي

واشنطن: ملتزمون بنيو ستارت وروسيا تتحمل مسؤولية إرجاء المحادثات

02:23 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
4021195

واشنطن - أ ف ب

أعربت الولايات المتحدة، الجمعة، عن خيبة أملها، لإرجاء روسيا المحادثات بشأن الحد من الأسلحة النووية، وأكدت التزامها بمعاهدة «نيو ستارت»، واستعدادها للجلوس إلى طاولة الحوار، رغم التوترات الشديدة بشأن حرب أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن روسيا أرجأت الاجتماع الذي كان سيستمر أسبوعاً «بشكل مفاجئ ومن جانب واحد»، معتبراً أن أي تلميح إلى أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية «خاطئ تماماً».وأضاف أن الجانب الأمريكي كان يستعد «بطريقة بناءة» لمعالجة المخاوف المشتركة في المحادثات.

وتابع برايس: «ما زلنا على استعداد للاجتماع مع روسيا في هيئة تنفيذ معاهدة نيو ستارت». وأضاف:«ملتزمون بنيو ستارت قولًا وفعلًا، ونحضّ روسيا لإثبات نفس الشيء».وكان من المقرر أن تجتمع روسيا والولايات المتحدة في 29نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في القاهرة لإجراء محادثات حول معاهدة نيو ستارت، وهي آخر معاهدة رئيسية لنزع السلاح بين أكبر قوتين نوويتين في العالم.

وحملت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، مسؤولية تأجيل المحادثات ل«عدائية» الولايات المتحدة، ولم تحدد موعداً جديداً للاجتماع.

وأبرمت معاهدة «نيو ستارت» العام 2010 عندما كانت العلاقات أكثر دفئاً، وقيّدت روسيا والولايات المتحدة بحد أقصى من 1550 رأساً حربياً نووياً استراتيجياً لكل منهما - وهو تخفيض بنسبة 30% تقريباً عن الحد السابق الذي وضع العام 2002.

وأعلنت روسيا في أغسطس/ آب الماضي، أنها ستعلق عمليات التفتيش الأمريكية في مواقعها العسكرية بموجب المعاهدة، قائلة إن ذلك جاء رداً على عرقلة الولايات المتحدة لعمليات التفتيش الروسية.

https://tinyurl.com/mkkwzwer

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"