عادي

تسليم جثة «متوفي حي»

18:32 مساء
قراءة دقيقة واحدة

إعداد: مصطفى الزعبي

أُعلن وفاة مريض السرطان خوسيه ريبيرو دا سيلفا، 62 عاماً، في مستشفى Estadual do Centro-Norte Goiano بمدينة أورواسو بولاية جوياس بالبرازيل، وحصلت عائلته على شهادة الوفاة، ووضعت الجثة في المشرحة.. وكانت المفاجأة عندما لاحظ عامل المشرحة أن عيني المتوفي مفتوحتان بعد إخراجه من كيس الجثث في منزله للتجهيز ترتيبات الدفن.

وقالت أباريسيدا شقيقة داسيلفا: «أخبرنا في حوالي الساعة 8 مساءً بوفاة شقيقي ووضع 5 ساعات في كيس الجثث بالمستشفى قبل نقله إلى المنزل على بعد 100 كيلومتر لإتمام ترتيبات الجنازة. وبعد وصوله إلى المنزل في حوالي الساعة 1 صباحاً، وجد عامل الجنازة الرجل وعينيه مفتوحتين داخل كيس الجثة. واتصلت بخدمات الطوارئ ونقل جوزيه إلى المستشفى من جديد، ثم اتصلت بي موظفة في قسم الموتى بالمستشفى وطلبت مني ضرورة الحضور، لأن أخي مازال على قيد الحياة».

وشرحت المستشفى في بيان لها أن الرجل كان يتنفس من خلال شق للقصبة الهوائية في مقدمة رقبته.

وصرح المستشفى أن الطبيب الذي وقع على شهادة وفاة المريض فُصل من عمله.

https://tinyurl.com/yuxefd7m

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"