عادي

«باوهاوس» مدرسة الدمج بين الحرفة والفنون

19:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة

الشارقة: زكية كردي

الدمج بين الحرفة والفنون التشكيلية كالتلوين والرسم والعمارة والنحت يأخذنا إلى الحديث عن مدرسة الباوهاوس (بالألمانية Bauhaus) التي نشأت في ألمانيا عام 1919 على يد المهندس المعماري والتر جروبيوس في فايمر بألمانيا، وأثرت عالمنا بهذا التيار الفني الذي اعتبر الأكثر تأثيراً في مختلف مجالات الفنون.

يعتبر أسلوب الباوهاوس الذي يقوم على الجميع بين التبسيط والتجريد في التصميم من أكثر تيارات الفن الحديث تأثيراً في الهندسة والتصميم في الفن المعاصر، حيث كان للباوهاوس تأثيراً كبيراً على الفن والهندسة المعمارية والديكور والتصميم الخارجي والطباعة وتصميم الجرافيك.

تأسست مدرسة الباوهاوس على يد المهندس المعماري الألماني والتر جروبيوس عام 1919م في فايمار في ألمانيا إلى حين أن انتقلت إلى ديساو عام 1925 ثم إلى برلين عام 1932م حيث أغلقها رئيسها (ميس) عام 1933 ميلادي قبل ان يغلقها النظام النازي الحاكم آنذاك بدعوى أنها عالمية الطراز ما يسهم في ضياع الهوية الألمانية،

لم يبقَ من المدرسة سوى متحف في برلين، حيث يعتبر مبنى مدرسة الباوهاوس الأولى في ألمانيا أحد المواقع الموجودة على لائحة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.

بعد أن تم إغلاق الأكاديمية في ألمانيا أجبر فنانو الباوهاوس على الهجرة بحثاً عن وسيلة للعيش، هاجر معظم الفنانين إلى الولايات المتحدة الأمريكية من ضمنهم مؤسس المدرسة والتر جروبيوس الذي ساهم في تشييد برجي التجارة العالمية، ما ساعد في نشر طراز هذه المدرسة بشكل أكبر.

https://tinyurl.com/2zydtty5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"