عادي

تسجيل أكثر من 116 ألف ساعة تطوعية خلال العام الجاري في دبي

قيمة الوفر المالي تجاوزت 9 ملايين درهم
22:22 مساء
قراءة دقيقتين
تكريم فريق عطاء حمدان التطوعي
  • أكثر من 166 ساعة تطوعية لكبار السنّ المسجلين في برنامج دبي للتطوع

دبي: «الخليج»

كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي، خلال حفل نظمته على هامش فعاليات اليوم العالمي للتطوع، والذي يحتفل به العالم في الخامس من ديسمبر كل عام، عن أن عدد الساعات التطوعية التي سجلها برنامج دبي للتطوع التابع للهيئة منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر أكتوبر وصلت إلى 116,151 ساعة تطوعية بقيمة وفر مالية تقدر ب9,059,801 درهم.

وبينت الهيئة أن عدد المتطوعين المسجلين لديها في منذ إطلاق برنامج دبي للتطوع وصل إلى 43,281 مع نهاية شهر أكتوبر الماضي، مع انضمام أكثر من خمسة آلاف متطوع للبرنامج هذا العام.

ويأتي الحفل بهدف تكريم الجهات الموفرة للفرص التطوعية والفرق التطوعي والمتطوعين الأفراد، والذين كان لهم أبرز الأثر على العمل التطوعي خلال العام الجاري.

وبينت الهيئة أن عدد الجهات التي انضمت للبرنامج هذا العام هو 109 جهات، ليبلغ إجمالي عدد الجهات المسجلة في البرنامج 1011.

وخلال كلمته في الفعالية، نوّه حريز المر بن حريز، المدير التنفيذي لقطاع التنمية والراعية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع بالوعي المتزايد الذي يشهده المجتمع المحلي بأهمية العمل التطوعي والإقبال المتزايد سواء من قبل الجهات أو الأفراد على اعتماد ثقافة التطوع ضمن الممارسات اليومية.

وقال بن حريز: «الفترة التي تلت جائحة كورونا ساهمت بشكل لافت في توسيع الوعي بثقافة التطوع وتغير نمط العمل التطوعي في الإمارة من حيث الكم والنوع، بداية من الإقبال الكبير والمستمر على الانضمام لبرنامج دبي للتطوع، واتساع الشريحة العمرية للمتطوعين لتشمل متطوعين من كبار السن وأطفال تحت 18 عاماً، فضلاً عن الاهتمام بالمشاركة في الأنشطة التطوعية التي تخدم أفراد المجتمع سواء كان ذلك خدمات إسعاف أو تكافل مجتمعي أو مبادرات لأصحاب الهمم».

وتابع بن حريز: «هذا التغير يحمل في طياته مستقبلاً واعداً، لأن التطوع يشكل إحدى ركائز التنمية في المجتمعات الأكثر تقدماً واتساعه من حيث التنظيم والتوجيه الصحيح يؤكد أننا نسير بعون الله في الاتجاه الصحيح في مسيرة التنمية الشاملة».

وخلال الحفل، كرمت هيئة تنمية المجتمع الجهات التطوعية التي كان لها أثر كبير في طرح فرص ومبادرات تطوعية، كما كرمت الفرق التطوعية التي طرحت أكبر عدد من الساعات التطوعية في العام الجاري.

كما كرمت الهيئة 16 متطوعاً من أبرز المتطوعين أداء وسلوكاً خلال العام الجاري، وخمسة متطوعين أقل من 18 عاماً أحدهم من أصحاب الهمم وعشرة متطوعين من كبار السن.

وقدمت الهيئة تكريماً خاصاً للمبادرة التطوعية المميزة، وكان هذا العام من نصيب برنامج ركوب الخيل للأطفال من أصحاب الهمم، وهو برنامج مشترك بين شرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وبرنامج دبي للتطوع.

https://tinyurl.com/5yjxvjed

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"