عادي

طلب كبير على الطباعة ثلاثية الأبعاد والذكاء الاصطناعي في قطاع الإنشاءات

22:52 مساء
قراءة 3 دقائق

دبي: حمدي سعد

أكدت شركات مشاركة بالدورة ال 43 لمعرض الخمسة الكبار 2022 أن قطاع الإنشاءات رفع الطلب على التقنيات الجديدة المتعلقة بالبناء بنسبة تتراوح بين 10 و15% العام الجاري بهدف تسريع إنجاز الأعمال وتوفير التكلفة وتقليل الهدر، فضلاً عن الاستدامة.

وقال مسؤولو شركات في المعرض ل«الخليج إن تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد تستأثر باهتمام كبير في الإمارات حالياً كما تأتي التقنيات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ضمن اهتمامات شركات البناء حالياً، والتي تأتي تلبية للطلب على إدخال الحلول الذكية ضمن المباني.

وأشاروا إلى أن قطاع البناء اتجه إلى استخدام أحدث التقنيات والبرمجيات وأجهزة المحاكاة وعلوم البيانات والجغرافيا المكانية والمركبات ذاتية القيادة والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد والذكاء الاصطناعي والأجهزة القابلة للارتداء.

وتعتزم «استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد» بناء 25% من المباني الجديدة في المدينة بهذه التقنيات، مما يقلل الأنشطة المعتمدة على العمالة الكثيفة بنسبة 70% ويخفض التكلفة الإجمالية بنسبة 90%، وتهدف الاستراتيجية إلى الاستفادة من هذه التكنولوجيا الواعدة لخدمة الإنسان، وتعزيز مكانة دولة الإمارات ودبي كمركز رائد على مستوى المنطقة والعالم في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030.

فيلا متوسطة في 15 يوماً

وقال المهندس باسل خالد، مدير مصنع ثري برنتنج دبي لطباعة المباني بالتقنيات ثلاثية الأبعاد والتي طرحت نظاماً روبوتياً كاملاً للبناء بالطباعة ثلاثية الأبعاد: إن السوق الإماراتي يشهد منذ فترة على هذه التقنيات، التي تستطيع بناء فيلا متوسطة الحجم أو مبنى بارتفاع 9 أمتار على سبيل المثال خلال أقل من أسبوعين.

وأضاف، أن الشركة التي تشارك في الخمسة الكبار 2022 ضمن جناح بلدية دبي تستهدف لتسليط الضوء على أحدث تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، وأن الشركة لديها مشروع لبناء فيلا في دبي سينطلق قريباً، مشيراً إلى أن المنازل المطبوعة تكتسب زخماً خالياً في ظل ترحيب أصحاب المشاريع بهذه التقنيات لتوفير كلفة المباني وسرعة إنجازها في وقت قياسي.

وأوضح خالد أن دبي تمتلك استراتيجية للطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع الإنشاءات تشرف على تنفيذها البلدية، الأمر الذي يشجع القطاعين العام والخاص والأفراد لاستخدام هذه التقنيات بسلاسة وبدرجات أمان فائقة مقارنة بالمباني التقليدية ذات الكلفة المرتفعة والتي تحتاج لوقت طويل لإنجازها.

طلب الخدمات المنزلية عن بعد

من جانبها قالت فاطمة الجسمي من شركة «الإمارات الوطنية لإدارة المرافق»: إن الشركة طورت تطبيقاً ذكياً بالكامل لطلب عمليات الصيانة والخدمات في المباني والمنشآت ودفع تكاليف الخدمة عن بعد، مشيرة إلى أن هذا التطبيق يأتي ضمن توظيف التقنيات الحديثة الخاصة بإدارة المرافق على مستوى الدولة.

وأضافت الجسمي، أن أي جهة حكومية أو خاصة أو أفراد بإمكانهم تحميل التطبيق الذكي عبر متجري جول بلاي وأندرويد لحجز كافة خدمات الصيانة والخدمات بسلاسة للمباني والعقارات في الإمارات ضمن أفضل الممارسات العالمية في إدارة المرافق والخدمات التكميلية المساندة.

إدارة المواقع تتبع المشكلات عن بعد

من جانبه قال إبراهيم إمام الرئيس التنفيذي المشارك في شركة «بلان رادار»: طرحت الشركة تقنية الاستجابة السريعة لتعزيز إدارة المعلومات والبيانات في مواقع الإنشاءات لتتبع المشكلات أو الأصول ودمج عمليات سير العمل من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة باستخدام كاميرا الجهاز المحمول أو باستخدام تطبيق PlanRadar، يُمكن للمستخدمين الوصول بشكلٍ فوري إلى تذكرة المهام ومعلومات وبيانات الأصول المرتبطة بها بكل سهولة أثناء التواجد في موقع المشروع أو أثناء إجراء عمليات الصيانة للمرافق والمنشآت.

وأضاف: يتميز استخدام منصة PlanRadar ورموز الاستجابة السريعة بسهولة الاستخدام، ولا يتطلبان أي معرفة أو تدريب مسبق، كل ما تحتاج إليه هو جهاز محمول والنتيجة هي طريقة بسيطة وفعالة من حيث التكلفة للوصول إلى أحدث إصدارات البيانات والمعلومات الخاصة بالمشروع، مما يلغي الحاجة إلى استبدال اللافتات الموجودة في موقع البناء أو في المبنى بأكمله.

https://tinyurl.com/jjedxexk

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"