عادي

«ماجد الفطيم» تحصل على تمويل مرتبط بالاستدامة بـ 4.6 مليار درهم

11:25 صباحا
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»
وقعت«ماجد الفطيم»، اتفاقية للحصول على ثاني قرض لها مرتبط بالاستدامة (SLL) بقيمة 4.6 مليار درهم أي 1.25 مليار دولار والذي تم تنسيقه باعتباره تسهيلاً ائتمانياً متجدداً (RCF) لتحقيق أهداف الشركة في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية.
وقام بنك أبوظبي الأول، بتنسيق الصفقة بصفته وكيلاً للاستدامة، وذلك انسجاما مع استراتيجية شركة «ماجد الفطيم» الطموحة وأهداف الاستدامة المحددة (SPTs) التي اعتمدتها الشركة والتي سيتم قياسها على أساس سنوي طوال فترة التسهيل الائتماني.
ويهدف التسهيل الائتماني المتجدد إلى مساعدة الشركة على الحد من بصمتها الكربونية من خلال خفض انبعاثاتها الكربونية على مستوى النطاقين 1 و2 وتنفيذ اشتراطات شهادة LEED في الأصول التابعة للشركة، بالإضافة إلى تحسين مبادئ التنوع الجندري داخل الشركة، بما يؤكد التزاماتها البيئية والمجتمعية. ويعزز هذا التسهيل الائتماني مكانة «ماجد الفطيم» كأكبر مقترض بنظام التسهيل الائتماني المتجدد في المنطقة. حيث تعد الكيان التجاري الوحيد الذي حصل على قرض يخضع لهيكلية «جزائية فقط».
اقتصاد مرن
وقال زياد شلهوب، المدير المالي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»: «تعد خيارات التمويل المستدام حلا ناجعا لدفع جهود ومساعي القطاع الخاص لإنشاء اقتصاد مرن ودعم مسارات التنمية التي تلبي احتياجات الحاضر، دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتهم مستقبلاً. ويأتي الإعلان عن هذا التسهيل الائتماني اليوم كؤشر على التزام ماجد الفطيم بأن تصبح واحدة من أكثر الشركات التي تتبنى وتطبق مبادئ الاستدامة على المستويين الإقليمي والعالمي. ومن خلال هذا التسهيل الائتماني المتجدد من بنك أبوظبي الأول، سنتمكن من توسيع نطاق مسؤوليتنا حول كيفية تمويلنا لنفقاتنا التشغيلية والرأسمالية على مستوى الشركة. ونظراً لكونه التسهيل الائتماني الثاني الذي نحصل عليه خلال عدة سنوات، فإننا نسعى لمواءمة أنشطتنا مع أهدافنا الاستراتيجية طويلة المدى للوصول إلى المحصلة الإيجابية بحلول عام 2040».
الاستدامة
من جهته، قال مصطفى الخلفاوي، رئيس الخدمات المصرفية العالمية في الإمارات والرئيس العالمي للجهات الحكومية والسيادية والقطاع العام في بنك أبوظبي الأول: «يفخر بنك أبوظبي الأول بقيادة تنسيق هذه الصفقة التمويلية لصالح شركة ماجد الفطيم ودعم كيان تجاري رئيسي في المنظومة الاقتصادية الإماراتية، وتحقيق أهدافها الطموحة في مجال الاستدامة. ويعد بنك أبوظبي الأول هو البنك الرائد في المنطقة في إطلاق حلول تمويل مستدامة ومبتكرة، حيث أصدر أول سندات خضراء على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2017، وهو أيضا أول بنك إماراتي يلتزم بتحقيق الحياد الكربوني على مستوى العمليات التشغيلية ومحفظة أعماله. وهناك طلب قوي ومتزايد على التسهيلات الائتمانية المرتبطة بالاستدامة من الشركات الإماراتية ودول مجلس التعاون الخليجي ونحن نعمل بالتنسيق مع عملائنا لتحقيق نتائج بيئية إيجابية».
3 مؤشرات
وتم تصميم التسهيل الائتماني على أساس ثلاثة مؤشرات أداء رئيسية والتي سيتم تقييمها بشكل مستقل على أساس سنوي. وتتسم مؤشرات الأداء الرئيسية بطموحها واتساقها مع جوهر عمليات «ماجد الفطيم» وتتماشى مع مبادئ القروض المرتبطة بالاستدامة بحسب جمعية سوق القروض (LMA) على النحو التالي: خفض الانبعاثات الكربونية على مستوى النطاقين 1 و2 في محفظة عقارات ماجد الفطيم، والتي سيتم احتسابها على أساس انبعاثات الكربون المدارة لكل متر مربع، وبما يتماشى مع أهداف الشركة القائمة على مبادرة الأهداف القائمة على العلم (SBTi) لتحقيق «المحصلة الإيجابية» بحلول عام 2040 وحصول جميع مراكز التسوق التابعة للشركة على شهادة LEED الذهبية أو ما يعادلها أو أفضل منها بحلول عام 2026. وبالإضافة إلى ذلك، حددت الشركة هدفاً لزيادة عدد مراكز التسوق الحاصلة على تصنيف LEED البلاتيني أو ما يعادله بحلول عام 2027 وتحقيق نسبة 32% للنساء اللائي يشغلن أعلى 3 مستويات على السلم الوظيفي (مجلس الإدارة وكبار المسؤولين التنفيذيين والإدارة العليا) بحلول عام 2027، بما يتجاوز الهدف السابق البالغ 30% والمحدد في القرض الحالي.
https://tinyurl.com/54xbd8w8

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"