عادي

مسؤول بـ«فيفا»: مونديال قطر يمكن أن يكون الأخير في دولة واحدة

16:59 مساء
قراءة دقيقتين
الدوحة - أ ف ب
توقّع نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الكندي فيكتور مونتالياني، أن تكون كأس العالم 2022 المقامة حالياً في قطر «الأخيرة التي تقام في دولة واحدة»، وذلك في مقابلة مع شبكة فوكس الرياضية.
وقال رئيس اتحاد كونكاكاف: «لا أعتقد أنك ستشهد كأس عالم أخرى تُقام في دولة واحدة»، مشدداً على أن ما يقوله هو «مجرد تخمين شخصي، ليس لأن دولة واحدة لا يمكنها استضافة ذلك. يمكن للولايات المتحدة فعل ذلك بسهولة. لكن الحقيقة هي أن التعاون دائماً أفضل. إنه يوطد العلاقات مع جيرانك سياسياً واقتصادياً».
وتستضيف كندا والولايات المتحدة والمكسيك مونديال 2026، فيما تسعى أوكرانيا للانضمام إلى ملف الترشح المشترك بين إسبانيا والبرتغال لتنظيم مونديال 2030 في أكتوبر. كما أعلنت الأرجنتين وتشيلي وباراغواي وأوروغواي عن محاولة مشتركة لعام 2030 أيضاً الشهر الماضي.
وحسب تقارير، فإن مصر واليونان والمملكة العربية السعودية تفكر في ذلك أيضاً.
وأردف ممازحاً بشأن الترشح المشترك بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا «أتمنى لو أننا منحنا هذه الاستضافة علامة تجارية».
ورغم الخروج المبكر لممثلي كونكاكاف قبل الدور ربع النهائي من مونديال قطر (خرجت كندا وكوستاريكا والمكسيك من الدور الأول والولايات المتحدة أمام هولندا في ثمن النهائي)، إلا أن مونتالياني ما زال متفائلًا بشأن فرص كونكاكاف في تقديم عرض أفضل بعد أربع سنوات من الآن.
وبهذا الصدد، قال «إذا نظرت إلى مكانة هذه المنتخبات، فإننا جميعاً نبني لعام 2026».
وتابع «كندا والولايات المتحدة منتخبان يضمان عناصر شابة. أعتقد أن كوستاريكا من المحتمل أيضاً أن تنعش نفسها بعد كأس العالم هذه. والمكسيك نوعاً ما بينهما، لأكون صادقاً. لديهم بعض المواهب الشابة الجيدة، نتطلع إلى عام 2026 أيضاً».
https://tinyurl.com/397hhpmf

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"