عادي

الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة والمستثمرون يقيمون بيانات اقتصادية

أسهم أوروبا ترتفع وسط تفاؤل بشأن الصين
01:40 صباحا
قراءة دقيقتين
وول ستريت
جانب من عمليات التداول في بورصة فرانكفورت الألمانية (رويترز)

أغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا، الجمعة بينما يقيم المستثمرون بيانات اقتصادية ويترقبون رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة بواقع 50 نقطة أساس خلال اجتماع السياسة النقدية الأسبوع المقبل.

وأظهرت بيانات ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين الأمريكيين أكثر قليلا من المتوقع في نوفمبر تشرين الثاني وسط قفزة في تكلفة الخدمات لكن الاتجاه آخذ في الاعتدال مع تسجيل التضخم في المصانع أقل زيادة في عام ونصف العام.

وحسب بيانات مبدئية، انخفض المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 29.42 نقطة، أي 0.74 بالمئة، ليغلق عند 3934.09 نقطة بينما هبط المؤشر ناسداك المجمع 77.40 نقطة، أي 0.70 بالمئة، إلى 11004.60 نقطة، وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 306.67 نقطة، أي 0.91 بالمئة، إلى 33474.81 نقطة. 

الأسهم الأوروبية 

وارتفعت الأسهم الأوروبية، الجمعة مع صعود الأسهم الصناعية والمالية على خلفية التفاؤل بشأن الصين، لكن المخاوف من الركود قبل سلسلة من قرارات البنوك المركزية دفعت المؤشر ستوكس 600 لتكبد خسارة أسبوعية بعد موجة صعود على مدى سبعة أسابيع.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 على ارتفاع بنسبة 0.8 بالمئة، ليقطع سلسلة خسائر استمرت خمسة أيام كانت مدفوعة إلى حد كبير بالمخاوف من ركود عالمي وشيك بسبب الزيادات الحادة في أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية.

وأثارت بيانات أمس الخميس تظهر ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة الآمال في أن يخفف مجلس الاحتياطي الاتحادي موقفه المتشدد بشأن رفع أسعار الفائدة، مع تخفيف الصين لقيودها الصارمة لمكافحة فيروس كورونا.

وسيكون الأسبوع المقبل حاسما، حيث من المقرر صدور قرارات بشأن سعر الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي.

وكانت الأسهم الصناعية مثل سيمنس وشنايدر إلكتريك من بين أكبر الداعمين للمؤشر، كما ارتفعت أسهم الشركات المالية المعرضة للصين.

وقطعت أسهم البنوك سلسلة خسائرها التي استمرت أربعة أيام وارتفعت 0.9 بالمئة.

وقفز سهم كريدي سويس 6.8 بالمئة بعد أن جمع، الخميس 2.24 مليار فرنك سويسري (2.39 مليار دولار) في إطار جمع رأسمال بقيمة أربعة مليارات فرنك، ضمن خطة لإعادة الهيكلة. (رويترز)

https://tinyurl.com/4sxarrvp

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"